الإصابة تبكي رونالدو وتقصيه من نهائي اليورو

التعليقات()
Gettyimages
ضربة قوية لسيليساو أوروبا

اجهش نجم المنتخب البرتغالي وقائده "كريستيانو رونالدو" بالبكاء إثر شعوره بآلام قوية ناتجة عن اصطدامه بمتوسط ميدان المنتخب الفرنسي "ديميتري باييت" وذلك في الدقيقة ال 25 من عمر نهائي يورو 2016 المقام على أرضية ميدان فرنسا في عاصمة النور باريس.

نجم ريال مدريد وأفضل لاعب في العالم ثلاث مرات سقط بشكل مؤثر جدًا ورغم محاولة الأطباء إسعافه خارج الميدان لبضع دقائق إلا أنه كان من الواضح أن إصابته قوية وعودته للميدان كانت مكابرة منه فقط، الأمر الذي اتضح تمامًا بعد ذلك، حيث رمى بشارة القائد وطلب أن يتم استبداله مستسلمًا للأمر الواقع.

الدون خرج محمولاً على رافعة وذلك وسط تصفيق كافة جماهير الملعب التي شهدت دخول المخضرم "كواريشما" لمحاولة تعوضيه وإنقاذ الوضع ما أمكن.

وكان ابن ماديرا قد بصم على كأس أمم أوروبا مميزة في المجمل، فهو قد وقع على ثلاثة أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين كما كان في أغلب الأحيان العنصر الأكثر تأثيرًا على فريقه وخاصة في أدوار خروج المغلوب.

إغلاق