إيجابية وحيدة في سقوط الجزائر أمام بنين

التعليقات()
Getty Images
رغم خسارته أمام بنين، إلا أن المنتخب الجزائري مازال يمسك بزمام الأمور فيما يخص تأهله لنهائيات كأس أفريقيا، إذ يكفيه الفوز على جامبيا في الجولة الأخيرة


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


خسر منتخب الجزائر أمام مستضيفه بنين بهدف دون رد ضمن الجولة الرابعة من تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2019، وقد سبق أن حقق منتخب الخُضر انتصارًا بهدفين دون رد في مباراة الذهاب على ملعب مصطفى تشاكر قبل عدة أيام.

وتصدر المنتخبان الجزائري والبنيني المجموعة الرابعة برصيد 7 نقاط وبفارق نقطتين عن توجو، وأخيرًا تتذيل جامبيا المجموعة بنقطتين وتبدو حظوظها في التأهل صعبة للغاية.

وسيلتقي رجال جمال بلماضي في الجولة القادم منتخب توجو خارج ملعبهم، ومن ثم يستضيفون في الجولة الأخيرة جامبيا في الجزائر وتلتقي بنين مع توجو، وفي حال خسر المنتخب أمام نظيره التوجولي سيتجمد رصيده عند 7 نقاط يعود بهم للمركز الثالث مقابل تقدم توجو بـ8 نقاط وتواجد بنين في الصدارة بـ10 نقاط حال حققت الفوز على جامبيا وهو المتوقع.

بلماضي ينتقد لاعبيه ويُحمل نفسه مسؤولية الخسارة أمام بنين

حتى تلك اللحظة تبدو الأمور غير مبشرة لبطل أمم أفريقيا عام 1990، لكن الجيد أن فوز الجزائر على جامبيا في الجولة الأخيرة يكفيها للتأهل للنهائيات مهما كانت نتيجة المباراة الأخرى، ذلك بفضل فارق المواجهة المباشرة مع بنين، وهنا تبرز الإيجابية الوحيدة من خسارة اليوم وهي أنها كانت بهدف واحد فقط مما يمنح الجزائر أفضلية المواجهة المباشرة حال تساوى المنتخبان في النقاط.

أي أن الفرق الثلاثة قد تصل الجولة الأخيرة من التصفيات بتواجد بنين في الصدارة بـ10 نقاط ثم توجو بـ8 ثم الجزائر بـ7، وانتصار الخُضر على جامبيا سيرفع رصيدهم إلى 10 نقاط، فيما التعادل أو انتصار بنين على توجو سيمنحها بطاقة التأهل في الصدارة، لكن انتصار توجو يعني أنها سترافق الجزائر للنهائيات مع خروج بنين بفارق المواجهة المباشرة مع الجزائر رغم تساويهما في رصيد النقاط.

 

 

 

الموضوع التالي:
ماذا قال ستواني عن أخبار انتقاله إلى برشلونة؟
الموضوع التالي:
هل تخيلت ترتيب البريميرليج بدون الأندية الستة الكبرى؟
الموضوع التالي:
كومان: دي ليخت سيكون الأفضل في العالم
الموضوع التالي:
الشرطة السبب وراء غياب أورييه عن مساندة توتنهام أمام مانشستر
الموضوع التالي:
إبراهيم حسن: بيراميدز لا يريد حكامًا عرب.. نريد أوروبيين محترمين
إغلاق