الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

كلاسيكو إنجلترا - هل تراجع مستوى دي خيا؟

11:35 ص غرينتش+3 15‏/12‏/2018
David de Gea Manchester United 2018-19
كل شيء لا يسير على ما يرام هذا الموسم في مانشستر يونايتد حتى الاخطبوط الإسباني يعاني من نسبة استقبال كبيرة للأهداف.

محمود ضياء    فيسبوك      تويتر

الخروج بشباك نظيفة في مباراتين فقط بعد 16 جولة واستقبال 26 هدفًا في الدوري. مؤشرات تؤكد تراجع مستوى دي خيا من ناحية الأرقام ولكن هل هذه هي الحقيقة؟

الحقيقة هو أن كل ما له علاقة بمانشستر يونايتد هذا الموسم في تراجع. مدرب يواصل عناده الذي لم يعد يوضح إلا الإفلاس وأعمدة الفريق تظهر وكأنها مجموعة من الهواة، ماتيتش وبوجبا ولوكاكو. 

بعيدًا عن هذا الثلاثي فيظل ديفيد دي خيا اللاعب الأكثر تأثيرًا في مانشستر يونايتد منذ رحيل السير أليكس فيرجسون وهذه النسبة من استقبال الأهداف فتحت الباب أمام عديد الانتقادات للحارس الإسباني.

فلنطلق نظرة في البداية على مقارنة بين ما قدمه دي خيا في الموسمين الماضي والحالي قبل الخوض في التفاصيل.

نظافة الشباك مسؤولية مشتركة دائمًا بين حارس المرمى وخط دفاعه. حدث ولا حرج عن دفاع الشياطين الحمر، العنصر الأفضل في المنظومة لا يفارق دكة البدلاء إلا نادرًا ومن كان سيئًا أصبح أكثر سوءًا.

ما حدث في كأس العالم بالتأكيد كان له تأثير على دي خيا -من الناحية النفسية بأقل تقدير- رغم أنه لم يكن مسؤولًا بشكل مباشر إلا عن هدف واحد من أصل ستة أهداف سكنت شباكه.

الانتقادات والهجوم الذي تعرض له من الصحافة الإسبانية زاد من هذا التأثير على حارس ينتظر منه الجميع دائمًا الحفاظ على شباكه بكل الطرق الممكنة والغير ممكنة.

نسبة تصديات دي خيا انخفضت -حتى الآن- من 80.4% إلى 67.5% وهي ليست بالنسبة السيئة للحارس الإسباني.

جيل 92 يفاجئ فيرجسون بلفتة جميلة

143 تسديدة تلقتها شباك دي خيا في الموسم الماضي نجح في التصدي لـ118 منها مقابل 54 تصدي هذا الموسم من أصل 80 تسديدة. 

عدد الالتقطات وتشتيت الكرة وغيرها من الأرقام لن تجدها أقل بكثير من الموسم الماضي. وأهداف لم يكن يُسأل عنها دي خيا لو تلقتها شباكه ولكن الجميع اعتاد على أن يتصدى حارس مانشستر يونايتد للكرات الأكثر صعوبة.

لم يعد دي خيا الحارس الأفضل في البريميرليج هذا الموسم ولكن بالنظر لمنافسيه ستجد خط دفاع ليفربول تطور كثيرًا عن الموسم الماضي وكتيبة جوارديولا أصبحت أكثر صلابة فيما يخص حماية المرمى.

صحيح أن مستوى دي خيا تراجع عن الموسم الماضي ولكنه أقل المتراجعين وسط انهيار كل ما له علاقة بمانشستر يونايتد هذا الموسم.

الجميع ينتظر دائمًا من دي خيا أن يواصل القيام بتصدياته الخرافية وهو ما قام به كثيرًا ولكن عندما تسكن إحدى هذه الكرات الشباك فهذا لا يعني أنه لم يعد ضمن الأفضل في العالم.