الأخبار النتائج المباشرة
مقالات الرأي

مصائب فيروس كورونا عند الأهلي والاتحاد فوائد

6:16 م غرينتش+2 17‏/3‏/2020
الأهلي - الاتحاد
6 فوائد للفريقين السعوديين من فيروس كورونا

قررت وزارة الرياضة السعودية إيقاف النشاط الرياضي وضمنه كرة القدم في البلاد حتى إشعار آخر ضمن الإجراءات الحكومية الاحترازية للتصدي لانتشاف فيروس كورونا الجديد (كوفيد 19).

فيروس كورونا هو مصيبة حلت على العالم دون شك، لكن وكما يُقال "مصائب قوم عند قوم فوائد" فهناك بعض الأطراف التي استفادت من تبعات هذا الفيروس القاتل الذي بدأ في الصين وانتشر في مختلف دول العالم.

تدريبات الشلهوب وقراءة أمرابط للقرآن .. ماذا قال نجوم الأندية العربية في السوشيال ميديا اليوم؟

توقف دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين السعودي كان قرارًا صعبًا للعديد، لكنه دون شك قرار حمل فوائد واضحة لعدد من الأطراف أبرزها ناديي الأهلي و الاتحاد السعوديين.

كيف هذا؟ نستعرض معًا أهم النقاط التي استفاد بها الأهلي والاتحاد من توقف الدوري السعودي بسبب فيروس كورونا ..

  • فهد المولد في مران الاتحاد بعد عودته من الإيقاف

    #1 الانسجام مع المدرب الجديد

    تعاقد الاتحاد مع فابيو كاريلي والأهلي مع فلادان ميلويفيتش بهدف تحسين العروض والنتائج وإنقاذ الموسم في مرحلته الأخيرة.

    دجانيني تفاريس نجم الأهلي قال أنهم بحاجة لشهر من العمل مع المدرب الجديد ليتحقق الانسجام الكامل وبعدها سيكون الفريق قادرًا على الفوز في كافة مبارياته.

    الظروف الصعبة الحالية وفيروس كورونا منحا الأهلي وكذلك الاتحاد تلك الفترة من الوقت للعمل بهدوء ودون أي ضغوطات مع المدرب الجديد بما يكفل تحقيق الانسجام الكامل فنيًا وذهنيًا بين الطرفين ويضمن تحقيق النتائج المطلوبة بعد استئناف الدوري السعودي.

  • نوح الموسى

    #2 عودة المصابين

    عانى قطبا جدة والأهلي بشكل أكبر مؤخرًا من غياب العديد من اللاعبين للإصابة، أبرزهم معتز هوساوي ومحمد خبراني ومحمد آل فتيل ونوح الموسى ومحمد العويس وسعيد المولد وكريم الأحمدي وفواز القرني.

    إيقاف الدوري السعودي بسبب فيروس كورونا سيكون فرصة ممتازة لمنح تلك المجموعة الوقت الكامل للتعافي من الإصابات وخوضهم فترة التأهيل المناسبة تمهيدًا لدخولهم التدريبات الجماعية ثم المباريات.

    الإيجابي أن الناديين لن يتأثرا بغياب تلك المجموعة من المصابين الآن وبعد إيقاف الدوري السعودي، وعلى الأرجح سيكون الكل جاهزًا عند استئناف البطولة.

  • عمر السومة ماركو مارين الأهلي الدوري السعودي

    #3 انسجام اللاعبين الجدد

    ضم الأهلي ماركو مارين خلال سوق الانتقالات الشتوي الماضي وتعاقد الاتحاد مع مجموعة لاعبين أبرزهم برونو أوفيني وأنيس البدري، ولم يُقدم أولئك الأداء المطلوب خلال الفترة الماضية واتضح افتقادهم للانسجام.

    توقف النشاط سيكون فرصة جيدة لتلك المجموعة للتأقلم مع الأجواء الجديدة والكرة السعودية، والانسجام أكثر مع زملائهم اللاعبين وأفكار مدربيهم.

    استعادة أولئك لمستواهم وانسجامهم سيحولهم لنقاط قوة كبرى عند الأهلي والاتحاد، والناديان في أمس الحاجة لهم للخروج من أزمة تراجع النتائج.

  • فهد المولد في مران الاتحاد بعد عودته من الإيقاف

    #4 عودة فهد المولد

    تلك النقطة خاصة بالاتحاد فقط، وهي مهمة ومؤثرة للغاية وقد تساهم في إنقاذ موسم الفريق وحمايته من كابوس الهبوط الذي يلوح في الأفق أحيانًا وكلما حدثت نتيجة سلبية.

    فهد المولد عاد للتو للتدريبات الجماعية ومن المفترض أن يُسمح له بخوض المباريات في بداية مايو القادم بعد نهاية مدة إيقافه لمدة عام إثر تناوله المنشطات في الموسم الماضي.

    وكان المفترض أن تتزامن عودة المولد مع مباراة الاتحاد ضد النصر في الجولة قبل الأخيرة من الدوري السعودي، لكن تجميد النشاط سيمنح الفريق فرصة الاستفادة من نجمه الموهوب في عدد أكبر من المباريات وتلك إيجابية كبيرة جدًا نظرًا لقيمة اللاعب الفنية وتأثيره في زملائه.

  • التعاون - الأهلي

    #5 تحسن الحالة المعنوية للاعبين

    البقاء مع الأسرة يُحسن دون شك في حالة أي شخص على الصعيدين المعنوي والذهني، واللاعبون جميعًا سيستفيدون من تجميد الدوري السعودي والبقاء في المنازل في الحصول على فترة من الراحة النفسية والذهنية والابتعاد عن ضغوطات الملاعب والجماهير.

    ذلك الأمر سيُساهم في عودة اللاعبين بظروف ذهنية ونفسية أفضل كثيرًا، وهو ما سيكون في صالح الفريق عمومًا، والأهلي والاتحاد خاصة بحاجة ماسة لظروف نفسية وذهنية إيجابية للاعبين لينعكس ذلك على الأداء والنتائج.

  • الهلال-  الاتحاد - ويلفريد بوني

    #6 إلغاء الدوري وإنقاذ الموسم

    الاتحاد خصيصًا سيكون المستفيد الأكبر في حالة إلغاء الدوري السعودي تمامًا هذا الموسم، لأنه سيُمثل حبل الإنقاذ له من الغرق والهبوط لدوري الدرجة الأولى السعودي.

    الاتحاد يبتعد حاليًا بفارق 4 نقاط عن منطقة الهبوط من دوري المحترفين، وعروض ونتائج الفريق المتذبذبة لا تعطي أي ضمانات خاصة مع صحوة فريقي الفتح والحزم الأخيرة، ولذا يُتوقع أن تكون المراحل الثمانية الأخيرة من الدوري صعبة وقاسية جدًا على الفريق.

    كل هذا الكابوس سينتهي تمامًا في حال تم إلغاء الموسم واعتباره كأن لم يكن، وسيحصل الاتحاد على فرصة البدء والانطلاق من جديد الموسم القادم.