الأخبار النتائج المباشرة
الهلال

فوز غائب عن الهلال وثأر النصر من أثقل نتيجة .. دوافع الفريقين بديربي الرياض

7:25 م غرينتش+2 4‏/8‏/2020
الهلال - النصر - عبد الرزاق حمد الله - جوليانو - البريك
8 دوافع خاصة في كلاسيكو وديربي الرياض بالغد..

عودة غير عادية، لا وقت أكثر لإهداره بعد توقف دام قرابة الأربعة أشهر، فلا أجمل من عودة تكون بدايتها كلاسيكو، وليس أي كلاسيكو، بل هو كلاسيكو النصر والهلال؛ ديربي الرياض، الذي دائمًا ما يكون مشتعلًا.

التاسعة مساءً بتوقيت الرياض، موعدنا غدًا الأربعاء، على ملعب الملك فهد الدولي، ضمن الجولة الـ23 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، والتي تحمل اسم "عيدنا عيدين".

اقرأ أيضًا | خاص  - يحرج الجماهير ويجب معاملته كمسؤول بالنصر .. قالوا عن عبد الرزاق حمد الله

بالطبع الفوز هو الهدف الأول لكلا الفريقين، لكن هناك دوافع خاصةً لكل منهما في مباراة الغد، نستعرضها في السطور التالية..

  • قميص الهلال بسبع نجوم

    #1 الهلال – الحسم

    يرى الكثيرون أن فوز الزعيم في لقاء الغد، يعني اقترابه بشدة حسمه للقب لصالحه، حت أن البعض اعتبره الفوز يعني تنصيبه بطلًا بالفعل.

    الأزرق يتصدر جدول ترتيب الدوري برصيد 51 نقطة، وفوز في الكلاسيكو سيوسع الفارق مع العالمي، ليصل إلى تسع نقاط، مع بقاء سبع جولات على النهاية.

    رغم هذا الرأي الذي يؤيده الأغلبية إلا أن الروماني رازفان لوشيسكو؛ المدير الفني للهلال، في تصريحاته للموقع الرسمي لناديه، رفض تأييد هذه وجهة النظر، وأكد أن الحسم لن يكون إلا مع نهاية الجولة الأخيرة.

  • الهلال - النصر - البريك - حمد الله

    #2 الهلال – فوز غائب

    قرابة الثلاثة أعوام لم يحقق بها الزعيم أي فوز في كلاسيكو النصر، إما هزائم أو تعادلات..

    آخر فوز حققه الزعيم كان في 26 أكتوبر 201، خاض بعدها أربعة لقاءات، خسر اثنين وتعادل في مثلهما، ليكون هدفه ودافعه في مباراة الغد هو استعادة هيبته وانتصاراته أمام العالمي.

  • لوشيسكو

    #3 الهلال – ثأر لوشيسكو

    قاد الروماني رازفان لوشيسكو؛ المدير الفني للهلال، فريقه في أغسطس 2019، ومنذ ذلك الحين، خاض لقاء وحيد أمام النصر بقيادة فيتوريا، وخسرها بنتيجة 2-1 ضمن الجولة الثامنة من دوري الموسم الجاري.

    فيرغب لوشيسكو في الثأر لنفسه من فيتوريا بشكل شخصي، والثأر لفريقه، الذي خسر كلاسيكو الذهاب على أرضه ووسط جماهيره، ليذيق النصر مرارة الكأس نفسه.

     

  • النصر

    #4 النصر – المنافسة

    رغم أن العالمي يحل وصيفًا برصيد 45 نقطة متأخرًا عن الهلال بست نقاط، وبإمكانه التعويض حتى إذا خسر لقاء الكلاسيكو إلا أن الهزيمة في لقاء الغد، يعتبرها جمهوره الابتعاد بشكل كبير عن المنافسة، إذ ستتأثر معنويات اللاعبين إلا حد كبير وهو ما يخشاه الجمهور، خاصةً مع العودة من توقف طويل، وحالة اللاعبين المعنوية هي ما يعول عليه الجمهور بعيدًا عن الحالة الفنية والبدنية، فستكونان متراجعتين إلى حد كبير مع العودة.

  • النصر - الهلال - أمرابط - البريك

    #5 النصر – هيبة ملعبه

    اللقاء يقام على ملعب العالمي، لكن ورغم ذلك، فالتفوق التاريخي على هذا الملعب يصب في كفة الزعيم، لذلك من المؤكد أن هدف لاعبو النصر وما على رأس قائمة أولوياتهم بالغد هي استعادة هيبة ملعبهم الغائبة. (طالع نتائج الفريقين على ملعب الملك فهد الدولي)

  • الهلال - النصر

    #6 النصر – نتائج قاسية

    أثقل نتيجتين في تاريخ هذا الكلاسيكو شهدهما ملعب الملك فهد الدولي، وكلتاها كان الفوز بهما من نصيب الهلال..

    الأولى كانت في 20 إبريل 2010، بنصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، وفاز الزعيم وقتها في الوقت الأصلي بنتيجة 5-2.

    الثانية كانت في 4 مايو 2015، بالجولة الـ26 من الدوري المحلي، وفاز الأزرق هذه المرة 5-1.

    ومنذ ذلك الحين، ويسعى العالمي لكسر هذه النتائج القاسية بنتائج أكبر تُسجل في تاريخ ديربي العاصمة.
  • روي فيتوريا

    #7 النصر – تفوق فيتوريا

    خاض البرتغالي روي فيتوريا؛ المدير الفني للنصر، منذ تولية المسؤولية الفنية للعالمي، مباراتين أمام الهلال، ونجح في الخروج بالثلاث نقاط في كلتاهما، وهو التفوق الذي يسع للحفاظ عليه والحفاظ على سجله النظيف أمام الزعيم.

    المباراة الأولى، أقيمت في 29 مايو 2019، وفازت كتيبة فيتوريا 3-2.

    المباراة الثانية، كانت في 27 أكتوبر 2019، وفاز العالمي 2-1.

  • الهلال - النصر - نور الدين أمرابط - جوستافو كويلار

    #8 فوز جماهيري

    دافع يتواجد في كافة مباريات القمة والديربيات والكلاسيكو، إذ أنه حتى وإن ضمن الفريقين اللقب وتأكد الآخر من خسارته فإن الفوز بمثل هذه المباريات تمثل بطولة خاصة، وشيء ثمين بين الجماهير وبعدها، للندية والتنافس بين الفريقين، حتى وإن كان لقاءً وديًا، فالفوز به له طعم آخر.