كوتينيو أم ريتشارليسون..من يخلف نيمار في تشكيل البرازيل بكوبا أمريكا 2019؟

التعليقات()
Getty/Goal
بعد إصابة نيمار في الكاحل بات من المؤكد عدم جاهزيته للمباراة الأفتتاحية بكوبا أمريكا 2019، فمن سيحل مكانه في التشكيل؟

يُعد منتخب البرازيل من أبرز المنتخبات المرشحة للفوز بلقب كوبا أمريكا 2019 خاصة لاستضافته للبطولة ولجاهزية فريقة حيث يحتوي على أفضل النجوم في العالم، ومنذ عام 2007 لم يفز راقصي السامبا باللقب الأغلى في أمريكا الجنوبية، وبعد انتصارهم بكأس القارات ودورة الألعاب الأوليمبية للمرة الأولى في ريو دي جانيرو بقيادة المدرب تشيتشي بات طلب الجماهير أكثر لتحقيق البطولة.

وقد استجاب المدرب باختيار تشكيلة مليئة بالنجوم الكبيرة في عالم كرة القدم، وعلى الرغم من أن خسارة نيمار قد ألقت بظلالها السيئة على السليساو بعد تأكيد أن نجم باريس سان جيرمان سيغيب عن المسابقة بأكملها، يمتلك المنتخب البرازيلي تشكيلة قوية تضم بعض اللاعبين الحاصلين على دوري أبطال أوروبا في نسخته الأخيرة مع ليفربول كأليسون وروبيرتو فيرمينو بالإضافة إلى مجموعة من الأبطال من مختلف البطولات الخمس الكبرى في أوروبا، وفي ظل وفرة الخيارات هذه يواجه المدرب المخضرم صعوبة كبيرة لانتقاء 11 لاعباً من 23 لاعباً لخوض المباراة الافتتاحية.

خاص | زيكو: ميسي هو التهديد الرئيسي للبرازيل في كوبا أمريكا

تمتلك البرازيل كثيراً من الأسماء التي لا غنى عنها في التشكيلة الأساسية والتي من المؤكد أنها لن تخرج عن التوقعات، لكن قد تحدث مفاجأة او اثنتين قبل أن يخوض راقصو السامبا مباراتهم ضد بوليفيا يوم الجمعة، خاصة مع غياب نيمار الذي يفتح الفرصة لوجود لاعب أساسي جديد.

تشكيل البرازيل كوبا أمريكا

صرح كليبر كزافييه مساعد المدير الفني في تصريح أدلى به للصحفيين في بداية مايو الماضي بقوله "نحن بالفعل وصلنا إلى التشكيلة الأساسية التي سنلعب بها في كوبا أمريكا، لكننا نمزح قائلين أننا سوف ندعوا 23 لاعباً في القائمة حتى نقرر".

لا يمكن إنكار أنه بالمقارنة مع منافسيهم الرئيسيين في البطولة وخاصة منتخب الأرجنتين، فإن المنتخب البرازيلي يتمتع بمستوى يُحسد عليه من الاتساق عندما يتعلق الأمر باختيار أفضل 11 لاعباً.

لم يكن لخسارة نيمار بعد الدقائق الأولى من المباراة الوديه لهم ضد قطر تأثير كبير على النتائج، حيث انتصر راقصو السامبا بهدفين دون رد قبل أن يدكوا في المباراة الودية الآخيرة شباك هندوراس بسبعة أهداف كاملة.

وفي كلً من المباراتين لعب المدرب تشيتشي بتشكيلة (4-2-3-1)، والتي تتحول أحياناً إلى (4-3-3) أو (4-1-4-1) باختلاف الخصم، وفي هذه الأثناء انضم ويليان مهاجم تشيلسي ليعوض غياب نيمار، وهو تغيير لن يُحدث فرقاً كبيراً في خطط المدرب البرازيلي.

في الوقت الذي ابتعد فيه نجم باريس سان جيرمان بسبب الإصابة عاد داني ألفيس ليتسلم شارة قيادة المنتخب في كوبا أمريكا.، في حين حصل أليسون حارس ليفربول على القميص رقم واحد من إيدرسون حارس مانشستر سيتي نظراً لأدائه هذا الموسم.

ومع خروج مارسيلو من السباق أصبح أليكس ساندرو هو المدافع الأيسر بجانب تياجو سيلفا وماركينيوس قلبي الدفاع، بينما سيتعين على البرازيل اتخاذ بعض القرارات الصعبة لاختيار لاعبي خط الوسط.

سيتمركز كاسيميرو في الوسط تاركاً صراع كبير بين آلان صاحب النضج ضد آرتور أحد المواهب المتفوقة لتحديد من منهم سيرافق لاعب ريال مدريد في وسط الملعب، والذي سيختاره المدرب تيتي بالطبع على حسب فكره التكتيكي في البطولة والذي قد يُطلق مفاجأت كثيرة على الورق خاصة في وسط الملعب.
 
تشكيل البرازيل كوبا أمريكا

يعتبر فيليبي كوتينيو من أكثر اللاعبين المفضلين للمدرب البرازيلي، لكن لاعب برشلونة قد عانى طوال الموسم الماضي بعد فشله في إظهار مواهبة وإقناع جماهير كتالونيا، ولكن من الممكن أن يتواجد ضمن الـ11 لاعباً الأساسيين في المنتخب خاصة بعد إصابة نيمار التي قد تساعده بالتأكيد في هذا الصدد.

حقق اللاعب ريتشارليسون لاعب إيفرتون أقصى استفادة من فرصه في مبارياته مع البرازيل على مدار الـ12 شهراً الماضية، حيث سجل خمسة أهداف في 10 مباريات عقب ظهورة لأول مرة بعد كأس العالم 2018، ويبدو أنه سيتولى المهمة التي تركها نجم باريس سان جيرمان في الهجوم، على الرغم من أن ويليان سيأمل أيضاً في إحداث تأثير في حال إعطائه الفرصة للمشاركة.

روبرتو كارلوس: أتمنى مواجهة بين البرازيل والأرجنتين في نهائي كوبا أمريكا

يعتبر لوكاس باكيتا بديلاً أكثر لكوتينيو، ويأمل أيضاً في أن يحل محل نجم ليفربول السابق في مباريات منتخبه في كوبا أمريكا، ويملك راقصو السامبا أيضاً بعض الدماء الجديدة المتمثلة في دافيد نيريس لاعب أياكس والذي قدم موسماً جيداً وساعد فريقه للوصول إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكما ذُكر أعلاه يُشارك فيرمينيو للمرة الأولى بالرقم 9 في كوبا أمريكا، مع وجود جيسوس للدفع به كبديل في النصف ساعة الآخيرة من زمن المباراة إذا احتاج المنتخب البرازيلي للضعط أكثر على مرمى الخصم، لكن الأمر المؤكد هو أن المنتخب لن يعتمد على نيمار طوال الشهر المُقبل.

إغلاق