محمد كنو واللعنة الصفراء .. خسارة الهلال أكبر بكثير!

mohamed kanno - hilal - nassrGoal AR

في البداية علينا أن نتفق جميعًا أن إدارة نادي الهلال عبارة عن مجموعة من البشر، من الممكن أن يخطئون في اتخاذ قرارات مثلما يصيبون في اتخاذ قرارات أخرى، إذا اقتنعنا بهذا الأمر جيدًا سنتأكد من أن قرار استمرار محمد كنو مع الزعيم لم يكن بالقرار الصائب!

لأول مرة منذ فترة طويلة، لم تتصرف إدارة الهلال في ملف بطريقة مثالية، وذلك في ملف اللاعب محمد كنو، الذي تسبب في أزمة كبيرة للزعيم مؤخرًا.

دائمًا ما أتسائل، لماذا ورط الهلال نفسه في قضية واضحة مثل الشمس، وذلك بالتعاقد مع لاعب باع القميص الأزرق من أجل المال، الجميع كان يعلم جيدًا أن إدارة الزعيم بذلت كل ما في وسعها من أجل تجديد عقد كنو، ولكن اللاعب لم يستجب لتلك المفاوضات.

كنو استجاب فقط لمفاوضات النصر معه، ورفض تجديد عقده مع الهلال من أجل الانتقال إلى العالمي، لأن مسؤوليه أقنعوه بأنه سيصبح لاعبًا أساسيًا، بالإضافة إلى حصوله على راتب أعلى مما يحصل عليه مع الزعيم.

ما أريد أن أقوله أنه من حيث المبدأ فإن تواجد كنو كان يجب أن يكون مرفوضًا، لأنه قام ببيع القميص الأزرق للعديد من الدوافع، أبرزها المال وأيضًا اللعب بشكل أساسي، بالرغم من أنه كان عنصرًا مهمًا في صفوف الزعيم، سواء بتواجده أساسيًا، أو على مقاعد الاحتياط.

وعلى الناحية القانونية، فإن الهلال وقع في خطأ كبير جدًا، لأن الأمور كانت واضحة للجميع بأن كنو وقع للنصر في الفترة الحرة، والجميع كان يعلم هذا الأمر، ولا تقنعني أن إدارة الزعيم كانت لا تعلم!

لا يوجد سبب مقنع حتى الآن وراء تجديد عقد الهلال لمحمد كنو، إلا سبب واحد فقط، أنها صفقة جماهيرية لكي تقوم الجماهير الزرقاء بمكايدة جماهير النصر، وأيضًا رسالة من إدارة الزعيم بأنها لن تسمح بانتقال لاعبًا في صفوفها إلى الغريم العالمي.

رئيس النصر: لم نحصل على حقنا كاملًا في قضية كنو، وسنتقدم بشكوى لوزير العدل

الوضع الآن كما نعلم جميعًا أن الهلال حُرم من التوقيع في فترتين، بالإضافة إلى إيقاف اللاعب لمدة 4 أشهر وإلزامه بدفع الشرط الجزائي 27 مليون ريال للنصر.

الهلال بكل بساطة دفع فاتورة عناده والخطأ الكبير الذي وقع فيه، من أجل الحفاظ على لاعب باعه بكل سهولة واختار الغريم النصر، فهل يستحق أن يستمر كنو بالقميص الأزرق؟

Mohamed Kanno - hilal 2020 - wehda
epa

وننتقل إلى الناحية الفنية، فالهلال يمتلك في مركز خط الوسط كوكبة من أفضل اللاعبين، إذا وضعت كنو في مقارنة معهم، سيخسرها كنو بالتأكيد، هذا ليس تقليلًا منه، ولكن أريد أن أؤكد على أن رحيله لن يؤثر على الفريق.

إذا سألت احد متابعي الهلال: من هو أقل لاعبي الزعيم حاليًا؟، الإجابة لن تخلوا من وجود محمد كنو في قائمة من بعض اللاعبين البعيدين عن مستواهم خلال الوقت الحالي.

يبدو أن قضية محمد كنو أثرت عليه بشكل سلبي داخل الملعب، حيث لم يقدم لاعب الوسط المستوى المعهود منه منذ بداية أزمته حتى الآن، لدرجة أن بعض الجماهير طالبت برحيله!

الهلال يمتلك في مركز خط الوسط سلمان الفرج وجوستافو كويلار وعبد الله عطيف، بالإضافة إلى ناصر الدوسري والمصاب عبد الإله المالكي.

ورحيل كنو وعدم التمسك به كان القرار الأمثل، ولكن إدارة الهلال تصرفت عكس ذلك، لتصيب الفريق الأزرق لعنة النصر الصفراء، وينقلب اللاعب من أفضل لاعبي الفريق إلى أكثرهم ضررًا للنادي والفريق.

الخلاصة: كنو تسبب في ضرر كبير للهلال بالحرمان من القيد في فترتين، كما أن الزعيم حُرم منه لمدة 4 شهور، بالإضافة إلى الفترة الماضية لم يظهر اللاعب بالمستوى الفني المعهود منه، تجديد عقد محمد كنو كان بمثابة الخطأ الكبير الذي دفع ثمنه الهلال!