لماذا تمنع مدافع نابولي على منتخب المغرب مرة أخرى؟

التعليقات()
Instagram (@drosekm)
صحيفة فرنسية تكشف السبب

أفادت تقارير صحفية فرنسية، أن مدافع نابولي كيفن مالكويت، أعطى ظهره للمنتخب المغربي مرة أخرى، وذلك بالاعتذار عن الانضمام لمعسكر أسود أطلس قبل مواجهتي ليبيا والجابون في عطلة الفيفا الحالية.

وقالت صحيفة "فرانس فوتبول"، إن المدافع المغربي الأصل، تلقى بالفعل دعوة لتمثيل المنتخب العربي في المحافل الدولية، إلا أنه كرر ما فعله قبل حوالي ثلاث سنوات، برفض الدعوة، عكس تلميحاته من قبل.

ولفت التقرير إلى أن صاحب الـ28 عامًا، أدعى في أكثر من مناسبة أنه لا يمانع تمثيل المنتخب المغربي، لكن على أرض الواقع رفض الفرصة مرتين، وذلك ليُحقق حلمه باللعب للمنتخب الفرنسي، حيث وُلد وعاش كل حياته قبل الانتقال إلى فقراء الجنوب في فرنسا.

للمرة الأولى .. ديبالا يكشف الفرق بين أليجري وساري

في الوقت ذاته، استبعد نفس المصدر سيناريو تّحول مالكويت للمنتخب الموريتاني التابع لوالدته، ما يعني أنه قد يبقى على وضعه الحالي، إذا لم يتلق الدعوة التي ينتظرها من منتخب الديوك.

وانتقل كيفن إلى ملعب "سان باولو" في صيف 2018 قادمًا من ليل مقابل رسوم بلغت حوالي 11 مليون يورو، وفي موسمه الأول مع الفريق خاض 27 مباراة في مختلف المسابقات، منهم 24 على مستوى جنة كرة القدم.

 

إغلاق