كينيا - عودة بعد غياب بمساهمة من سيراليون في رحلة ظهور نجوم هارامبي من جديد

التعليقات()
كل ما تريد معرفته عن رجال هارامبي قبل المشاركة السادسة لهم في كأس أمم أفريقيا مصر 2019


زهيرة عادل    فيسبوك      تويتر

بعد أزمات وعقبات وتدخلات حكومية وقفت عائقًا أمام المنتخب الكيني، أخيرًا عاد للظهور على ساحة كأس أمم أفريقيا مصر 2019، في نسختها الـ32، بعد غياب استمر 15 عامًا.

رجال هارامبي مُعسكرون في فرنسا منذ 31 مايو الماضي، حيث تقوم الاستعدادات على قدمٍ وساق استعدادًا للكان، قبل التوجه إلى مصر في 19 من الشهر الجاري، بحثًا عن تحقيق إنجاز لم يرتقوا له على مدار تاريخهم.

سجل المنتخب الكيني حضوره في البطولة الأفريقية خمس مرات من قبل أعوام 1972 و1988 و1990 و1992 و2004، لكنه كان مجرد مشاركة، ولم يتمكنوا في أيٍ منها من تخطي دور المجموعات.

حكايات أفريقيا - حينما أرعبت أسود الكاميرون الكرة الأفريقية بقمصان كرة السلة

ونستعرض السطور التالية كل ما تريد معرفته عن رجال هارامبي قبل المشاركة في النسخة 32 من الكان:


نبذة تاريخية


جانب من ودية كينيا ومدغشقر

أثرت المشكلات بالاتحاد الكيني لكرة القدم كثيرًا على تاريخ نجوم هارامبي في القارة السمراء، مما تسبب في ظهورهم بالكان خمس مرات فقط، ليغيبوا لمدة 15 عامًا عن المشاركة في كأس أفريقيا، في الوقت الذي فشلوا به في التأهل لنهائيات كأس العالم، حيث كان الفشل حليفهم في 12 مشاركة لهم بالتصفيات المونديالية.

أحد الأسباب التي عطلت كينيا عن تسطيل اسمها في تاريخ القارة، كانت الأزمة الشهيرة عندما منحها الاتحاد الأفريقي تنظيم كأس الأمم 1996، ومع التأخر في بناء الملاعب المتفق عليها، قرر كاف سحب التنظيم منها ومنحه للجنوب أفريقيا، مع معاقبة بلاد رجال هارامبي بعدم المشاركة في تصفيات كان 1996 و1998.

أزمة أخرى حدثت للمنتخب الكيني في عام 2004، فبعد مشاركتهم في كأس أفريقيا بذاك العام، أقال وزير الرياضة مسؤولي اتحاد الكرة، إثر تهم بالتلاعب في نتائج المباريات وأخذ رشاوى، ليقرر الاتحاد الدولي "فيفا" تجميد النشاط الكروي بكينيا، نظرًا للتدخل الحكومي.

بعدها بعامين وتحديدًا في عام 2006، تقرر إيقاف الاتحاد الكيني دوليًا من قبل فيفا مرة أخرى، لعدم تسوية مشكلاته وفق ما هو متفق عليه.

إفريقيا مع جول - جيرنوت روهر عن حظوظ نيجيريا في البطولة واستبعاد إيهيناتشو وأجايي ومستقبل لاعبيه
 


كيفية الصعود


Ghana vs Kenya

في التصفيات وقع رجال هارامبي ضمن المجموعة السادسة التي تضم منتخبات غانا وإثيوبيا وسيراليون، مجموعة ليست بالقوية، لتمنح الكينيين أمل العودة مجددًا للظهور على الساحة.

لكن كما خيب المنتخب آمال شعبه مرارًا فكانت البداية في التصفيات غير مفاجئة، حيث افتتحوا مشوارهم بالهزيمة أمام سيراليون بنتيجة 2-1، إلا أنهم تداركوا الأمر سريعًا وحققوا الفوز في الجولة الثانية أمام غانا القوي بهدف وحيد، تلاه تعادل أمام إثيوبيا 0-0 ثم فوز عليها بنتيجة 3-0، ليجمع سبع نقاط في الأربع جولات الأولى، يتصدوا بهم المجموعة بفارق نقطة وحيدة عن النجوم السوداء، أصحاب المركز الثاني.

وهنا جاءت قبلة الحياة للكينيين من الاتحاد الأفريقي "كاف"، الذي قرر استبعاد سيراليون من البطولة، إثر التدخل الحكومي في اتحاد الكرة، ليصعد رجال هارامبي رسميًا إلى نهائيات كان 2019 رفقة غانا، واللذين تقابلا في الجولة الأخيرة من التصفيات ليفوز النجوم السوداء بهدف وحيد، ويتأهلوا متصدرين المجموعة بتسع نقاط، ويعقبهم المنتخب الكيني بسبع نقاط.


أبرز اللاعبين


Victor Wanyama of Harambee Stars.

على مدار تاريخها لم تكن كينيا صاحبة منتخب يعج بالنجوم، والوضع لم يختلف كثيرًا في كان 2019، فضم الفرنسي سيباستيان مينيه؛ المدير الفني لنجوم هارامبي، 23 لاعبًا للقائمة النهائية هم:

حراسة المرمى: باتريك ماتاسي (سان جورج الأثويبي) – فاروق شيكالو (بانداري الكيني) – جون أويبما (كاريوبانجي شاركس الكيني).

الدفاع: ديفيد أوينو (زيسكو الزامبي) – موسى محمد (نكانا الزامبي) – برنارد أوتشينج (فيهيجا يونايتد) – جوزيف أوكومو (ريال موناراتشس الأمريكي) - جوش أونيانجو (جور ماهيا الكيني) – إيرك أوما (فاسالوندس السويدي) – عبود عمر (سركيل بروج البلجيكي) – فيلومين أويتنيو (جور ماهيا الكيني).

الوسط: فيكتور وانياما (توتنام الإنجليزي) – إسماعيل جونزاليس (لاس بالماس الإسباني) – دينيس أوديهمبو (سوفاباكا الكيني) – جوهانا أومولو (سركيل بروج البلجيكي)– فرانسيس كاهاتا (جور ماهيا الكيني) – إيريك جوهانا (برومابويكارنا السويدي) - أوفيلا أوتشينج (براينتري تاون الإنجليزي) – أيوب تيمبي (بكين ريهيني الصيني) - بول ويري (ليوبارد الكيني).

الهجوم: ميشيل أولينجا (كاشيوا ريسول الياباني) – مسعود جوما (النصر الليبي) – جون أفريي (سوفاباكا الكيني).

أفريقيا مع جول - 13 موهبة تنتظر بزوغ اسمها في سماء القارة السمراء

أبرز هذه المجموعة فيكتور وانياما؛ لاعب وسط توتنهام، صاحب الـ27 عامًا، والذي شارك الموسم الجاري مع فريقه في 22 مباراة بمختلف البطولات، سجل خلالهم هدف وحيد.

وانياما هو قائد نجوم هارامبي، وفي رصيده الدولي 52 مباراة بسبعة أهداف.


المدرب - سيباستيان مينيه


Sébastien Migné of Harambee Stars

الفرنسي صاحب الـ46 عامًا، والذي تولى المسؤولية الفنية لرجال هارامبي في مايو 2018، ليكون هو صاحب الفضل في عودة كينيا إلى ساحة المنافسة على لقب الكان، حيث بدأ معهم المسيرة من الجولة الثانية من التصفيات، اي بعد هزيمة سيراليون الأولى، ليبدأ مهمته بفوز غالٍ أمام غانا، ثم جمع سبع نقاط من ثلاث مباريات، صعد بها الكينيين إلى النهائيات.

منذ عام 2007 ويعمل الفرنسي على قيادة المنتخبات، بدأها بمنتخب عمان كمدرب مساعد ثم في المنصب نفسه تولى مسؤولية الكونغو لفترتين - الفترة الثانية عمل كمديرًا فنيًا له -، وكذلك عمل لفترة  مساعدًا بمنتخب توجو.

قبل المسيرة الدولية، عمل مينيه مساعدًا في الدوري الفرنسي مع فرق أشهرها ستراسبورج ولانس.


حظوظه في المجموعة


كينيا - سيباستيان مينيه

أوقعت القرعة رجال هارامبي ضمن المجموعة الثالثة بالبطولة، رفقة الجزائر والسنغال وتنزانيا، مجموعة ليست بالسهلة على كينيا مع وجود محاربي الصحراء وأسود التيرانجا، وما يمتلكه كلا الفريقين من نجوم، فبالحسابات الورقية والتاريخ، اللذين لا تعترف بهما كرة القدم في حلبة المنافسة، فهناك صعوبة في صعود كينيا كأول مجموعتها أو كوصيفًا لها.

 لكن تبقى الآمال معلقة بالتأهل كأفضل ثالث، حيث يمنح الاتحاد الأفريقي أربعة منتخبات من أصحاب أفضل نتائج كمركز ثالث فرصة التأهل إلى دور الـ16.

إغلاق