كم بلغت الخسائر المالية من غياب الجماهير عن مباريات الدوري السعودي بسبب كورونا؟

التعليقات()
جماهير الهلال والنصر
مبالغ مالية طائلة خسرتها الأندية من وراء غياب الجماهير عن المباريات.

لا يختلف أحد على أن جماهير الكرة السعودية، هي أهم عوامل الإبهار، وذلك خلال السنوات الأخيرة، والتي شهدت تطورًا كبيرًا على كافة المستويات، ولكن مع غيابها في الأسابيع الثماني الأخيرة، التأثير كان واضحًا، بانخفاض الحماس والإثارة، ولكنه امتد لأبعد من ذلك على الأندية.

خاصة بعد اشتعال المنافسة خلال الأسابيع الأخيرة من عمر المسابقة، في ظل رغبة كافة الجماهير في مساندة أنديتها، سواء التي تنافس على مراكز متقدمة، أو التي تصارع الهبوط.

وشهد الدوري السعودي الفترة الماضية ظهورًا جماهيريًا في المدرجات بشكل كبير، خاصة بعد ظهور الأمور التحفيزية، والتي على رأسها رصد مكافآت وهدايا للحضور في جميع المباريات.

ولكن عندما جاءت جائحة فيروس كورونا، تسببت في خوض المباريات الأخيرة في الدوري السعودي للمحترفين، بدون حضور جماهيري، وهو ما تسبب في خسائر مالية كبيرة للأندية والاتحاد السعودي.

وأقيمت 4 مباريات من العيار الثقيل بعد استئناف الدوري السعودي للمحترفين، بدون حضور جماهيري بسبب فيروس كورونا، وهي أكثر المباريات التي تشهد حضورًا جماهيريًا بالمسابقة..

محدث | مصابو الهلال بكورونا .. ارتفاع الحالات إلى 16 لاعبًا ورازفان يدخل القائمة

النصر والهلال "ديربي الرياض"

تيفو سلمان الشهامة جماهير النصر والهلال

أقيمت مباراة ديربي الرياض هذه المرة بدون حضور جماهيري لأول مرة في تاريخ مواجهات الفريقين، وهي المباراة التي دائمًا ما تشهد حضورًا جماهيريًا كبيرًا، ولكن هذا لم يحدث بسبب الإجراءات الاحترازية للحد من فيروس كورونا.

المباراة أقيمت على ملعب استاد الملك فهد الدولي، والذي يستوعب 60 ألف متفرج، ولكن متوسط حضور مباريات ديربي الرياض على هذا الملعب يصل من 50 إلى 55 ألف متفرج، وبعد إجراء حسابات بناء على أسعار التذاكر وعدد الحضور المتوقع، تبين أن تلك المباراة تدخل في حدود من 11 مليون إلى 12 مليون ريال سعودي.

هذه فقط قيمة التذاكر، ولكن هناك بعض الأمور التي تدخل العوائد المالية للملعب، أبرزها المطاعم الموجودة والمرافق وغيرها من الأشياء، حيث تسبب الغياب الجماهيري في خسائر مادية بها أيضًا.

الاتحاد والأهلي "الديربي جدة"

الأهلي - الاتحاد - جوزيف دي سوزا

دائمًا ما تشهد مباريات ديربي جدة اهتمامًا كبيرًا من جانب جماهير الاتحاد والأهلي، خاصة في ظل موقف العميد المتأزم في صراع الهبوط، وأيضًا رغبة الراقي في حجز بطاقة الصعود إلى دوري أبطال آسيا والبقاء في المربع الذهبي.

وأقيمت المباراة على ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية "الجوهرة المشعة"، والذي يستضيف أكثر من 61 ألف مشجع في المباراة الواحدة، ولكن متوسط حضور مباريات ديربي جدة على هذا الملعب يصل إلى 45 ألف مشجع.

وبعد حسابات تبين أن تذاكر المباراة ترصد دخلًا يصل من 6 إلى 7 ملايين ريال، وغياب تلك الجماهير تسبب في هذه الخسائر المالية للفريق صاحب الملعب.

الاتحاد والنصر "الكلاسيكو"

النصر الاتحاد الدوري السعودي

استضاف فريق نادي الاتحاد نظيره النصر، في مباراة الكلاسيكو، ضمن منافسات الدوري السعودي للمحترفين، على ملعب الجوهرة المشعة، في الجولة قبل الأخيرة، ولكن بدون حضور جماهيري بسبب فيروس كورونا.

النصر دخل المباراة وهو حاسم المركز الثاني، بينما كان يلعب الاتحاد بهدف تحقيق الفوز للهروب من الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، وهو ما كان سيجعل الإقبال الجماهير على تلك المباراة، ليس كما هو الحال في ديربي جدة، حيث كان سيصل من 25 إلى 35 ألف مشجع.

وبالتالي سيصل دخل تلك المباراة من 5 إلى 6 ملايين ريال سعودي، ولكن غياب الجماهير تسبب في تلك الخسائر المالية.

الهلال والأهلي "الكلاسيكو"

الهلال - الأهلي - جوميس

حل فريق نادي الهلال ضيفًا على نظيره الأهلي، على ملعب الجوهرة المشعة، وكان هدف الزعيم هو تحقيق الفوز على الراقي من أجل الاقتراب أكثر من التتويج بلقب الدوري السعودي، وهدف الأهلي هو تحقيق الانتصار للبقاء في المركز الثالث على أقل تقدير.

تلك المباراة كانت مهمة للغاية بالنسبة للفريقين، بمعنى أنه كان منتظرًا أن يحضر فيها عدد كبير من الجماهير، قد يصل إلى من 45 إلى 50 ألف مشجع.

وكان منتظرًا أن يصل الدخل في هذه المباراة من 7 إلى 8 ملايين ريال سعودي، أو ربما سيصل الدخل أكثر من هذا المبلغ، في ظل رغبة الجمهورين لدعم الفريقين.

باقي المباريات

أقيمت 64 مباراة في آخر 8 جولات ببطولة الدوري السعودي للمحترفين، في ظل الغياب الجماهير، ومن الصعب احتساب إجمالي الخسائر المالية لتلك المباريات، ولكن لن تقل عن من 70 إلى 80 مليون ريال سعودي تقريبًا.

**ملحوظة: كل الأرقام المذكورة في هذا التقرير تقريبية، وتم احتسابها بشكل تقديري، وفقًا لمتوسط أسعار التذاكر والحضور الجماهيري في المباريات الجماهيرية الكبرى.

إغلاق