فيديو | عندما تحول ديربي جدة الآسيوي إلى ساحة قتال

التعليقات()
الاتحاد - الأهلي عبد الفتاح عسيري
كيف حول لاعبي الاتحاد والأهلي ديربي جدة إلى ساحة قتال؟

دائمًا ما تشهد مباريات ديربي جدة، التي تجمع بين الأهلي و الاتحاد ، أحداثًا ساخنة وعنيفة، وذلك على مر التاريخ، نظرًا لشراسة المنافسة بين الفريقين في مختلف البطولات.

ونعود إلى ديربي جدة الذي جمع بين الأهلي والاتحاد عام 2012، في إياب نصف نهائي دوري أبطال آسيا ، والتي حددت المتأهل إلى نهائي البطولة القارية.

مباراة الذهاب كانت قد انتهت بفوز الاتحاد بهدف دون رد، ليحتاج الأهلي لتحقيق الانتصار بفارق هدفين على أقل تقدير في مباراة الإياب، من أجل حسم بطاقة الصعود.

وبالفعل نجح الأهلي في خطف البطاقة من فم الاتحاد، ليصعد إلى المباراة النهائية، ولكن بعد انتهاء المباراة حدثت أمورًا مؤسفة بعدما اشتبك لاعبي ومسؤولي الناديين داخل أرضية الملعب، التي تحولت إلى ساحة قتال.

البداية كانت عند إبراهيم هزازي، مدافع نادي الاتحاد، الذي توجه بالضرب بقدمه على منصور الحربي الظهير الأيسر لفريق الأهلي، ليتدخل لاعبي الفريقين وتبدأ الاشتباكات.

أخبار الاتحاد اليوم | ضياع مهاجم مانشستر سيتي وموقف الأحمدي النهائي

وتدخل إداري بالنادي الأهلي، وتعرض لإصابة في الوجه، وهو ما أشعل الأمور أكثر وأكثر، حيث ظهر أحد جماهير النادي الأهلي في الاشتباكات، وهو الأمر الذي دفع رجال الأمن للتدخل السريع.

واستطاع الأمن السيطرة على الأحداث سريعًا، والقوا القبض على المشجع الذي دخل إلى أرض الملعب، واحتفل لاعبي الأهلي مع جماهيرهم بالتأهل إلى المباراة النهائية.

الاتحاد الآسيوي اتخذ قرارات حاسمة ضد لاعبي الفريقين، حيث قرر إيقاف أسامة المولد وأحمد عسيري وإبراهيم هزازي من الاتحاد، ومنصور الحربي من الأهلي.

ولعب الأهلي المباراة النهائية أمام أولسان هيونداي الكوري الجنوبي، وخسر المباراة بثلاثة أهداف دون رد، ليخسر الراقي اللقب.

 

إغلاق