الأخبار النتائج المباشرة
دوري الخليج العربي

غانم الهاجري والعين .. إنجازات عظيمة وسقطات قاسية

11:08 ص غرينتش+2 3‏/6‏/2019
غانم الهاجري
أعلن اليوم عن إقالة الرجل


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


أعلن الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مساء اليوم إقالة غانم الهاجري من رئاسة شركة العين لكرة القدم، وتكليف مطر الدرمكي بتسيير شؤون الشركة ومنحه كافة الصلاحيات المطلوبة.

وكان الهاجري قد تولى قيادة شركة العين لكرة القدم المسؤولة عن كل ما يخص الفريق البنفسجي في يونيو 2016، وقد انتهت مدة تكليفه اليوم بعد 3 سنوات شهدت العديد من الإنجازات.

هزاع بن زايد يُكلف الدرمكي بتسيير أمور شركة العين لكرة القدم

وكان العين قد أنهى الموسم الأخير قبل تولي الهاجري المسؤولية محتلًا المركز الثاني في جدول الترتيب خلف البطل شباب الأهلي.

وبدأ الهاجري عمله بضم الثنائي عامر عبد الرحمن وكايو في صفقة قوية للغاية ضمن سعيه لإعداد الفريق للمنافسة الجادة على لقب دوري أبطال آسيا بعد تأهله من دور المجموعات.

ونجح الزعيم في الوصول للمباراة النهائية من البطولة القارية، لكنه خسر اللقب أمام جيونبك الكوري الجنوبي بعد سقوطه ذهابًا 2-1 وتعادله إيابًا في الإمارات 1-1.

مشوار الفريق القاري الناجح أثر سلبًا على نتائجه في الدوري الإماراتي وهو ما أدى لاستقالة المدرب زلاتكو داليتش في منتصف الموسم، وقد أجاد الهاجري التصرف هنا بالتعاقد مع زوران ماميتش الذي كان يُدرب النصر السعودي في ذلك الوقت.

قدوم زوران كان الخطوة الأولى لبناء فريق جديد للعين يستطيع المنافسة الجادة خلال الموسم التالي، ولذا لم يتوقع منه أحد نتائج سريعة وبالتالي واصل المدرب عمله رغم إنهاء الفريق للموسم في المركز الرابع بفارق 13 نقطة عن البطل "الجزيرة"، وبعدها خروجه من دوري أبطال آسيا أمام الهلال السعودي في دور الـ8.

ضم الهاجري الهداف السويدي ماركوس بيرج خلال صيف 2017 وفي يناير أضاف حسين الشحات من مصر المقاصة وأحمد خليل من الجزيرة، لينجح الفريق في الفوز بثنائية الدوري والكأس المحلية في إنجاز يُحسب للإدارة والمدرب واللاعبين.

موسم 2017-2018 شهد الحدث الأبرز والأهم في تاريخ العين وهو مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية كمستضيف للبطولة، ونجح الفريق في صنع المعجزة والإنجاز التاريخي بالتأهل للمباراة النهائية واللعب ضد ريال مدريد، ليُصبح العين أول فريق عربي يلعب ضد العملاق الإسباني في مباراة رسمية، وقد خسرها بنتيجة 4-1 لكنه قدم أداءً جيدًا جدًا.

الحدث الأسوأ للعين خلال الموسم كان رحيل زوران ماميتش لرغبته تولي مهمة تدريب الهلال السعودي، وقد أعلن الهاجري في نهاية يناير فسخ عقد المدرب بالتراضي رغم أنه جُدد لنهاية الموسم قبل 7 أشهر فقط.

هذا القرار أربك حسابات الفريق، خاصة أن البديل لم يكن على المستوى المطلوب وهو الإسباني خوان كارلوس جاريدو، إذ ساءت النتائج تحت قيادته كثيرًا ليخرج الفريق من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا ويُنهي الموسم في دوري الخليج العربي في المركز الرابع بعدما كان منافسًا شرسًا للبطل الشارقة.

ذلك الموسم المخيب أدى لغضب جماهيري تجاه الهاجري الذي اتهم بعدم التعامل جيدًا وإدارة أزمتي تجديد عقد عموري الذي انتقل للهلال السعودي، وكذلك رحيل المدرب زوران ماميتش واخيتار بديله.

لكن هذا الموسم المخيب لا يمحي أبدًا إنجازات الرجل متعدد المناصب في الإمارات، أبرزها وصافة مونديال الأندية والثنائية المحلية ووصافة دوري أبطال آسيا، بجانب إجادته إدارة المفاوضات مع الأهلي المصري في صفقة بيع حسين الشحات المربحة للغاية ماليًا.

رحل الهاجري عن العين لكن إنجازاته تلك أدخلته تاريخ النادي من أوسع أبوابه، إذ سيُقال دومًا أنه الرئيس الذي لعب الفريق تحت قيادته نهائي كأس العالم للأندية أمام ريال مدريد.