ديربي مانشستر - جماهير يونايتد تهدد روني بالقتل والفتى الذهبي يرد بهدف تاريخي

التعليقات()
Social media
مواجهة من نوع خاص في انتظار ثنائي مانشستر

`


بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر


ساعات قليلة تفصلنا عن مباراة قد تحسم بشكل رسمي، الفريق الفائز بالدوري الإنجليزي للموسم الحالي، عندما يلعب مانشستر سيتي أمام يونايتد بالجولة 33 من البطولة.

الفارق الآن 16 نقطة وفوز سيتي سيجعله يتسع إلى 19، مع تبقي 6 مباريات لكل فريق، مما يحسم الأمور بشكل رسمي لصالح أصحاب الأرض.

الموقف ذاته قد يجعلنا نرى واحدا من أكثر الديربيات إثارة في تاريخ الكرة الإنجليزية نظرا للعداوة الشديدة بين كل منهما.

ومع قدوم هذه المباراة نسترجع ذكريات مباراة أخرى من تاريخ الديربي لا يمكن نسيانها..


موسم محبط وروني يهدد بالرحيل


Wayne Rooney Aston Villa 1-2 Manchester United 2010

بعد ضياع الدوري في 2010 وتأزم الأوضاع في مانشستر يونايتد، هدد النجم الإنجليزي واين روني بالرحيل عن الفريق.

السير اليكس فيرجسون أكد في تصريحات صحفية أن روني قدم طلب انتقال شفهي، نظرا لعدم إيمانه بطموح النادي وعدم إنفاقه لضم لاعبين جدد بعد خسارة البريمييرليج.

فيرجسون قال بتصريحات نشرتها صحيفة "تيليجراف:"قابلت ديفيد جيل المدير التنفيذي ليونايتد وقتها، ولم يعطيني أي ضمانات على تدعيم الفريق".


تهديدات بالقتل


Rooney

خرج روني بعدها للسير مؤكدا له عدم التوقيع على عقد جديد، تزامنا مع حالة الإحباط التي يعيشها النادي، والهجوم ضد عائلة جليزر المالكة للشياطين الحمر.

مانشستر سيتي وتشيلسي وأرسنال، بدأوا جميعا في التيقن بأن أيام روني أصبحت معدودة في يونايتد، وحاولوا الحصول على خدماته.

سيتي كان أبرز المهتمين بضم روني وقاموا بل جهد ممكن لإقناعه بالرحيل عن يونايتد والانتقال للعمل تحت قيادة الإيطالي روبرتو مانشيني.

الأنباء جعلت جماهير يونايتد في قمة غضبها لتقوم بالتظاهر أمام منزله في مقاطعة بريستبيري بلافتة مكتوبا عليها:"إذا انتقلت لسيتي إذن أنت ميت".


نقطة تحول


Rooney

بعد سلسلة طويلة من المحاولات نجح السير في إقناع روني بالتجديد قبل نهاية عقده بعام، ليحاول اللاعب مصالحة جماهير ناديه مع دخول الموسم في منتصفه بحلول يناير.

روني وقتها نجح في تسجيل 3 أهداف فقط بـ11 مباراة لعبها بالدوري، وهو رقم لا يناسب إطلاقا قدرات الفتى الذهبي ومهاجم إنجلترا الأول بتلك الفترة.

جاء الديربي في  12 فبراير على ملعب أولد ترافورد، ليسجل لويس ناني الهدف الأول للشياطين بالدقيقة 41، قبل أن يعادل ديفيد سيلفا النتيجة لسيتي بالدقيقة 65.

المباراة تسير في طريق التعادل الإيجابي، ولكن روني يرفض أن تمر الدقائق دون ترك بصمته، ليتلقى عرضية لويس ناني بركلة مقصية مبهرة تسكن شباك الحارس جو هارت ليعلن فوز يونايتد 2/1 بواحد من أجمل أهداف الدوري الإنجليزي على الإطلاق.

الفوز كان نقطة تحول ليونايتد حيث أنهوا الموسم على قمة الدوري بفارق 10 نقاط كاملة عن سيتي وتشيلسي، بينما تحسن سجل روني التهديفي قليلا لينهي الموسم مسجلا 11 هدف في البريميرليج.

 

الموضوع التالي:
كأس ملك إسبانيا| ريال مدريد يمر بخسارة أمام ليجانيس
الموضوع التالي:
الخزري يقود سانت إيتيان لفوز قاتل أمام مارسيليا
الموضوع التالي:
رومانيولي يُبدي اعتراضه على قرارات حكم مباراة السوبر الإيطالي
الموضوع التالي:
سيميوني: أفضل التأهل بشكل سيء عن الخروج بأداء جيد
الموضوع التالي:
هنري: التعادلات لن تُخرجنا من صراع الهبوط
إغلاق