حكاية من الكلاسيكو - ريال مدريد يضطر لمواجهة برشلونة خارج ملعبه في الدوري الإسباني

التعليقات()
Social Media
برشلونة واجه ريال مدريد مرتين في الدوري ولكن خارج ملعب الملكي

بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

رغم أنّه من المعتاد أن تكون مباريات الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة في ملعب "كامب نو" أو "سانتياجو برنابيو" في الدوري الإسباني، إلا أنّ هناك فترة اضطر الملكي لخوض مباراته خارج دياره.

ولم يخض ريال مدريد الكلاسيكو على أرضه في مناسبتين، عامي 1946 و1947 واضطر للعب على "ميتروبوليتانو"، ملعب أتلتيكو مدريد والذي أصبح الآن معروف باسم "واندا ميتروبوليتانو" .

والسبب وراء ذلك هو أنّ الملكي كان يبني ملعب "البرنابيو" والذي كان معروفًا وقتها باسم  "تشامارتن الجديد" ولم يتم افتتاحه سوى في ديسمبر 1947 واضطر لخوض جميع مبارياته في ميتروبوليتانو.

وكان اللقاء الأول في 1 ديسمبر عام 1946، وانتهت المباراة بفوز ريال مدريد بهدفين لهدف، في موسم حقق فيه إشبيلية اللقب وحل برشلونة ثانيًا والبلانكوس في المركز الرابع.

أما المباراة الثانية، فجاءت في 12 أكتوبر عام 1947، وانتهت بالتعادل بهدف لمثله في موسم حصد أتلتيك بلباو فيه اللقب، وحل برشلونة رابعًا وريال مدريد في المركز الثامن.

وكان آخر مباراة جمعت بين الفريقين خارج "كامب نو" أو "سانتياجو برنابيو" في نهائي كأس الملك عام 2014 وانتهت بفوز ريال مدريد بنتيجة 2-1.

إغلاق