حكاية من الكلاسيكو - روماريو يحرج كرويف ويسحق ريال مدريد

التعليقات()
Getty
روماريو أجبر كرويف على مغادرة مباراة لريال مدريد بعدما التزم بوعده

بقلم    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

في كرة القدم يوجد الكثير من اللاعبين المجانين على غرار زلاتان إبراهيموفيتش والذي لا يتوانى عن القيام بما يرغب في تحقيقه أيًا كانت الظروف.

والبرازيلي روماريو، لاعب كرة القدم والسياسي المحنك، أحد أبرز ظواهر كرة القدم ولاعب برشلونة الأسبق والذي يرى أنّه الأفضل في التاريخ ومتفوق على ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

اللاعب الذي شارك في 63 مباراة مع برشلونة وسجل 39 هدفًا ولم يحرز سوى 3 أهداف في الكلاسيكو جاءت كلهم في مباراة واحدة ولهم قصة واحدة.

ففي يناير 1994، طلب روماريو من يوهان كرويف، المدير الفني لبرشلونة وقتها، الرحيل إلى ريو دي جانيرو لحضور أحد المهرجانات هناك، بالطبع رفض الهولندي وبشدة لأنّ الفريق كان لديه مباراة هامة أمام أصعب خصم في الليجا، وهو ريال مدريد.

كرويف كان يعرف روماريو جيدًا، لو رفض قراره لربما يسافر البرازيلي دون عمله، ولذلك وافق ولكن بشرط أن يسجل اللاعب هدفين على الأقل أمام ريال مدريد.

Romário Barcelona x Real Madrid

المباراة كانت في "كامب نو" وهي الكلاسيكو الأول في الليجا بوجود روماريو ولكنها المواجهة الخامسة ضد ريال مدريد، إذ سبق ولعب ضدهم بقميص أيندهوفن ومرتين مع برشلونة في السوبر الإسباني.

وبعد مرور 24 دقيقة، سجل روماريو الهدف الأول من صناعة بيب جوارديولا وأنهى الشوط متقدمًا بهذه النتيجة، ليطلب من كرويف الرحيل خلال ساعة على الأقل التزامًا بموعد الطائرة، ولكنّه لم يوفي بالشرط، لذلك استمر.

ومع مرور 47 دقيقة من المباراة أضاف رونالد كومان الهدف الثاني ثم جاءت الدقيقة 56 ليحرز روماريو هدفه الثاني والثالث في المباراة.

وقبل انتهاء اللقاء بعشر دقائق، أضاف روماريو هدفه الشخصي الثالث وصارت النتيجة 4-0، قبل أن يضيف إيفان إيجيليسياس الهدف الخامس للبلوجرانا.

انتهت المباراة بخماسية نظيفة لبرشلونة واحتفل روماريو بالهاتريك وبموافقة كرويف على رحيله إلى دي جانيرو للاحتفال.

Promo Arabic

تابع أحدث وأطرف الصور عن نجوم كرة القدم عبر حسابنا على إنستاجرام Goalarabia، ولا تفوت الصور والفيديوهات المثيرة على حسابنا على سناب شات Goalarabic

إغلاق