الأخبار النتائج المباشرة
سيري آ

جيوفاني مارتوشيلو.. من مساعد لسباليتي إلى خليفة ساري في يوفنتوس

3:30 م غرينتش+2 23‏/8‏/2019
Giovanni Martusciello Empoli
مرض ساري.. إعادة سيناريو كونتي 2013 بقيادة مساعد سباليتي السابق

    يوسف حمدي      تابعوه على تويتر

أصاب مرض ماوريسيو ساري جماهير يوفنتوس بالصدمة، في الوقت الذي أكد فيه النادي رسميًا غياب المدرب الإيطالي عن أول مباراتين للسيدة العجوز في الموسم الجديد للدوري الإيطالي الذي سيبدأ غدًا، مواجهتا بارما ونابولي اللتان سيلعبهما اليوفي بدون مدربه الجديد الذي انتظر الجميع رؤيته يقود الفريق في مباراة رسمية.

وأصيب المدخن الشره ماوريسيو ساري بالتهاب رئوي نقل على إثره إلى المستشفى وسط الأسبوع، الأمر الذي أبعده غن تدريبات الفريق في الأيام الأخيرة، والذي سيتسبب في غيابه عن قيادة الحصص التدريبية لأسبوعين، وعن أول مباراتين في الكالتشيو الجديد.

وسيكون جيوفاني مارتوشيلو هو مساعد ساري الذي سيقود الفريق في فترة غيابه، المدرب الإيطالي الذي كان مساعدًا للوتشيانو سباليتي في العامين الأخيرين مع إنتر، في شيء لا يعد غريبًا في ظل تواجد أنطونيو كونتي أسطورة يوفنتوس لاعبًا ومدربًا كمدير فني للنيراتزوري.

ولا تعد هذه التجربة هي الأولى لمارتوشيلو كمساعد لساري، حيث رافقه في رحلته مع إيمبولي، قبل أن يفترقا بانتقال ماوريسيو إلى رحلته الأبرز في إيطاليا مع نابولي.

بعدها انتقل جيوفاني إلى إنتر مع لوتشيانو سباليتي، قبل أن يعود ليجتمع مع ساري في يوفنتوس، ليبقى السؤال الآن، ما هو تاريخه قبل تلك السنوات؟

مارتوشيلو هو مدرب إيطالي من مواليد 1971، يبلغ من العمر 48 عامًا فقط، على الرغم من أن ملامحه تبدو أكبر من ذلك، مسيرته كلاعب امتدت من 1988 إلى 2006، لعب لعدة أندية كان أبرزها إيمبولي وجنوى وباليرمو وكاتانيا، وبدأ العمل كمدرب مساعد مع إيمبولي في 2009، أي بعد اعتزاله بـ 3 سنوات فقط، قبل أن يخلف ساري كمدير فني للفريق لموسم 2017، قبل أن ينتقل إلى إنتر للعمل مع سباليتي بعدها.

الجدير بالذكر أن هذه ليست هي المرة الأولى التي يغيب فيها مدرب يوفنتوس عن المباراة الافتتاحية للكالتشيو، حيث سبق وأن حدث ذلك مع أنطونيو كونتي موسم 2012 – 2013 ولكن بسبب الإيقاف وليس المرض، حينها غاب كونتي بسبب اتهامه في القضية المعروفة باسم كالتشيوسكوميسي.

وفي ذلك الوقت تم إيقاف مساعد كونتي أنجليو أليسيو أيضًا، ولعب اليوفي المباراة بقيادة ماسيمو كاريرا أحد أعضاء الجهاز الفني لكونتي.

والمفارقة أن المواجهة الأولى أيضًا كانت أمام بارما، كما سيكون الحال غدًا السبت، وفاز بهذه المواجهة يوفنتوس بهدفين مقابل لا شيء، في موسم بدأه اليوفي كحامل لقب الدوري لأول مرة في سلسلته التي امتدت لثمانية سنوات، بعد سلسلة الخمس مواسم التي فاز بها إنتر، والتي تخللتها قصة الكالتشيوبولي بكل أبعادها.

ما هو مرض ساري الذي قد يبعده عن افتتاحية الموسم مع يوفنتوس؟

وسيلعب يوفنتوس أمام بارما مساء السبت خارج قواعده في مباراة لن تكون سهلة، خاصة وهو يقودها بدون مدربه الجديد، وخاصة أيضًا أن سجل المواجهات الأخيرة بين الفريقين يؤكد صعوبتها بالنسبة للسيدة العجوز.