بقيادة ليفربول ومانشستر يونايتد .. خطة ثورية لتطوير الدوري الإنجليزي

آخر تحديث
Getty

كشفت صحيفة "تيليجراف" عن خطة بقيادة ليفربول ومانشستر يونايتد لتطوير الدوري الإنجليزي بمختلف درجاته وتساعد الأندية الصغرى للتعافي من آثار فيروس كورونا الاقتصادية.

توقف النشاط الكروي الموسم المنصرم بسبب الجائحة الوبائية ترك أثراً كبيراً على عديد الأندية في إنجلترا، والتي تكبدت خسائر مالية كبيرة بسببه.

اقرأ أيضاً .. وسط مانشستر يونايتد .. فخامة الأسماء تصطدم بسوء التخطيط

وأوضح التقرير أن المشروع سيكون برعاية الناديين ويدعى "الصورة الأكبر" وسيعمل على تقليص عدد الفرق في البريميرليج إلى 18 نادياً بدلاً من عشرين حالياً.

وسيتم تقديم حزمة مساعدات قيمتها 250 مليون جنيه استرليني من أرباح البريميرليج لأندية الدرجة الأولى لتخفيف خسائرها بسبب كورونا، المبلغ الذي سيكون من 25 بالمائة من إجمالي الأرباح موجهة لذلك الغرض.

وسيقود عملية التجديد السداسي الكبير يونايتد وليفربول، سيتي، آرسنال، توتنهام وتشيلسي، بالإضافة إلى إيفرتون، وست هام، وساوثامبتون كونهم أقل الفرق هبوطاً في سنوات البريميرليج، وستملك تلك الأندية سلطات وصلاحيات كبرى دون بقية الفرق.

بن رحمة على أعتاب الانتقال إلى البريميرليج

وسيكون الاتجاه نحو إلغاء الدرع الخيرية وكأس كاراباو، أو الإبقاء على الأخيرة مع عدم مشاركة بطلها أوروبياً، وسيتكون دوري الدرجة الأولى والثانية والثالثة من 24 فريقاً في كل قسم، أي بمجموع 90 فريقاً في الأقسام الأربعة العليا.

نظام الصعود والهبوط للبريميرليج سيتغير أيضاً، إذ سيصعد فريقان مباشرة، ويخوض الملحق بالإضافة للفرق من الثالث للخامس بالدرجة الأولى صاحب المركز السادس عشر في الدوري الممتاز.

رابطة الدوري أصدرت بياناً رفضت فيه ما سمته "الخطط المتداولة عبر الإعلام"، وطالبت بمشاركة جميع الأطراف المعنية في عملية التطوير، وحذرت من التأثير المدمر لمثل تلك الخطط على البطولة، كما أبدت تعجبها من موافقة رئيس التشامبيونشيب ريك باري على الخطة.

ولم يوضح التقرير متى ستكون بداية تطبيق النظام الجديد، في حال تمريره، ولكن الحديث يدور عن موسم قبل 2024 الذي سيشهد تغيير نظام دوري أبطال أوروبا.