أزمات فنية وإدارية .. هل يمتلك الهلال شخصية البطل وحده بالمملكة؟

التعليقات()
الهلال
EPA
هل يمتلك فريق آخر بالمملكة العربية السعودية شخصية البطل؟

بعد كل أزمة أو غياب مؤثر بصفوفه، دائمًا ما يثبت الهلال بأنه الأفضل حاليًا على الساحة السعودية، وأيضًا الآسيوية والعربية خلال الوقت الحالي، في ظل النتائج الطيبة التي يحققها دون النظر لأي مشكلة أو أزمة يمر بها الفريق.

وأثبت الهلال بنتائجه ومستوى لاعبيه، أنه الأفضل حاليًا، خاصة بعدما نجح في السيطرة على البطولات المحلية، الموسم الماضي، وأيضًا المستوى المميز الذي ظهر عليه في بطولة دوري أبطال آسيا، حيث كان مرشحًا بقوة للتتويج بها لولا ما حدث وتم استبعاده.

أزمة كبيرة مر بها نادي الهلال خلال بطولة دوري أبطال آسيا، وهي إصابة عدد كبير من لاعبيه بقائمته بفيروس كورونا، وبالرغم من ذلك استمر الفريق بالبطولة القارية، وقدم مستوى مميز، في ظل الصعوبات التي واجهها الفريق، ولكن جاء قرار الاتحاد الآسيوي باستبعاده من البطولة بسبب عدم اكتمال القائمة.

تلك الأزمة كانت كفيلة بأن تفقد اللاعبين الثقة بأنفسهم، وأن يفقد الهلال قوته بكل سهولة، ولكن هناك أمر مهم موجود في شخصية نادي الهلال، وهو "شخصية البطل".

ونجح الهلال في إثبات بأنه يمتلك شخصية البطل، وأنه بمن حضر دون النظر للغيابات والنقص العددي في أي مباراة، وظهر ذلك الأمر بشكل كبير بعد أزمة دوري الأبطال.

ولكن هل الهلال هو الفريق الوحيد الذي يمتلك شخصية البطل في المملكة العربية السعودية؟ هذا ما سنتحدث عنه خلال السطور التالية..

النصر والأزمات الفنية والإدارية

النصر الدوري السعودي

يعد فريق نادي النصر هو المنافس الأول للهلال على كافة الألقاب خلال السنوات الماضية، نظرًا للإمكانيات المتوفرة بالنادي، سواء من دعم فني أو مادي أو معنوي، ولكن لماذا لم يفعل النصر ما يفعله الهلال؟

النصر ظهر بوجه ضعيف للغاية بعد خروجه من دوري أبطال آسيا من دور النصف نهائي أمام برسبوليس الإيراني، حيث لم يستطع الفريق التماسك منذ توديع البطولة القارية وحتى الآن، وكأن الفريق مازال متأثرًا نفسيًا بتوديع البطولة حتى الآن.

وبدأت المشاكل الإدارية تظهر في نادي النصر خلال الفترة الحالية، وآخرها هو استقالة عبد الرحمن الحلافي المشرف العام على الكرة بالنادي، وتم تعيين حسين عبد الغني مديرًا تنفيذيًا.

أما على الجانب الفني، فحدث ولا حرج، أزمات فنية بالجملة، اللاعبون يظهرون فاقدين التركيز والثقة تمامًا، وارتكاب الأخطاء القاتلة أصبح جزء من شخصية الفريق في كافة المباريات.

أخبار الهلال اليوم | لوشيسكو يتلقى عرضًا مغريًا .. وتحفيز اللاعبين

الاتحاد وكبوته

الاتحاد - الأهلي أحمد حجازي

يعاني فريق نادي الاتحاد خلال العامين الماضيين من أزمات إدارية كبيرة، تسببت في معاناة الفريق بشكل كبير على كافة المستويات، خاصة المستوى المحلي، حيث خلال آخر موسمين كان الفريق يصارع الهبوط، بدلًا من المنافسة على القمة.

عدم الاستقرار الفني كانت أبرز الأزمات التي يعاني منها العميد، حيث يتم تغيير الجهاز الفني للفريق خلال الموسم الواحد أكثر من مرتين أو 3 مرات، ويتم الاستغناء عن اللاعبين سواء المحترفين أو المحليين بشكل كبير جدًا، وهو الأمر الذي يفقد البقية الثقة بالنفس.

غابت شخصية البطل عن الاتحاد في ظل الأزمات الكبيرة التي يعاني منها الفريق خلال الفترة الماضية، ولكن مازالت الإدارة تبحث عن استعادة قوة الاتحاد مرة أخرى والعودة إلى منصات التتويج.

الأهلي وأزماته

الأهلي

لم يتمكن الأهلي من المنافسة بشكل دائم على صدارة الدوري، أو حتى الوصول إلى نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين خلال العامين الماضيين، وأصبح هدف الفريق هو حجز مقعدًا مؤهل إلى دوري أبطال آسيا.

غياب الاستقرار الإداري هو أكبر أزمات النادي الأهلي خلال المواسم الأخيرة، هناك الكثير من الأزمات والصراعات الداخلية، التي تسببت في توتر الأجواء بين اللاعبين، وعدم شعورهم بالأمان، وهو الأمر الذي تخلف عنه رحيل أبرز اللاعبين وهو عبد الفتاح عسيري.

وبعد رحيل عسيري كانت الأمور تسير نحو اقتراب رحيل سلمان المؤشر، كما طالب نجم الفريق السوري عمر السومة الرحيل هو الآخر، في ظل رحيل اللاعبين الأجانب مثل الجزائري يوسف بلايلي ومهاجم الرأس الأخضر دجانيني تافاريس.

كل تلك الأزمات كانت كفيلة بأن تجعل الأهلي يفتقد لشخصية البطل، خاصة في ظل تبخر آمال اللاعبين في الأمتار الأولى من مسابقة الدوري وكافة البطولات، وتتحول الأهداف من التتويج باللقب، إلى احتلال مركز مؤهل للبطولة القارية.

إغلاق