محطات في مسيرة رونالدو صنعت أسطورته

Cristiano Ronaldo Real Madrid 2018
Getty
رونالدو قدم الكثير في مسيرته كلاعب كرة قدم، دعونا نستعرض أبرز المحطات في تلك المسيرة قبل رحيله عن ريال مدريد.

علي رفعت    فيسبوك      تويتر

انتقل البرتغالي كريستيانو رونالدو بشكل رسمي من ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس الإيطالي مقابل 100 مليون يورو مع 12 مليون كإضافات.

رونالدو على مشارف أن يصبح واحدًا من أساطير اللعبة الذين لعبوا في ثلاثة دوريات كبيرة بإيطاليا، وانتقاله ليوفنتوس تحديدًا يمنحه فرصة عظيمة في أن يكون من قلة قليلة حصلوا على الثلاث بطولات.

لكن بكل تأكيد ليست البطولات وحدها هي من تصنع أسطورة كريستيانو رونالدو، لذلك دعونا نستعرض في الأسطر المقبلة أبرز المحطات التي صنعت لاعب بشخصية الدون وامكانياته:

  1. البداية الغير محترفة

    #1 البداية الغير محترفة

    والد كريستيانو رونالدو كان يعمل عامل في غرفة ملابس بنادي هواة يدعى أندورينيا، وقتها قام بتدبير عمل لنجله في النادي كلاعب كرة قدم شاب.

    رونالدو لم يستمر كثيرًا كلاعب هاوي، فانتقل لفريق ناسيونال ماديرا وهو في عمر الـ10 سنوات، وأمضى هناك عامين قبل أن ينال فرصة خوض تجارب الانضمام لشباب فريق سبورتينج لشبونة.

    وقتها لم يتردد رونالدو في الذهاب لمدينة لشبونة والتي تبعد عن ماديرا كثيرًا، وانتقل للفريق مقابل حوالي 1500 جنيه إسترليني.

    البداية الصعبة لرونالدو من فريق هاوي انتقالًا لفريق المدينة والانتقال لصفوف سبورتينج لشبونة منحت نجم ريال مدريد الحالي القدرة على تقدير الأمور الجيدة التي تحدث له، وعلمته عدم التفريط في الفرص بسهولة.

  2. رونالدو المشاغب
    GettyImages

    #2 رونالدو المشاغب

    ربما يعرف عن كريستيانو أنه لاعب مشاغب بعض الشيء في الملعب، من مشاجرات مع الخصوم ومحاولات غير شرعية للحصول على ركلات جزاء.

    لكن ما هو غير معروف عن رونالدو أنه كان كذلك منذ قديم الأزل، فالنجم البرتغالي كان قد اتفق مع والدته عندما كان عمره 14 عام أن يستكمل تعليمه ويستمر في كرة القدم بأوقات فراغه.

    رونالدو نفذ الاتفاق مع والدته، لكن سريعًا ما أوقع نفسه في المشاكل بالمدرسة، وقام بإلقاء مقعد خشبي على معلمه.

    تصرفات رونالدو في مرحلة المراهقة كلفته الكثير، ومن بعد ذلك الموقف قامت دولريس والدة كريستيانو بتقويم تصرفاته بشكل كبير، وتحول من بعدها اللاعب الشاب لشخص آخر يقدر الالتزام، ويتفهم كيفية احترام الآخر.

  3. مشكلة صحية كادت تنهي مسيرته
    Getty Images

    #3 مشكلة صحية كادت تنهي مسيرته

    بعد مشكلة معلمه بعام واحد وجد كريستيانو رونالدو نفسه في مشكلة جديدة أكثر صعوبة، وحلها قد يجعله يبتعد عن ملاعب كرة القدم للأبد.

    ففي عمر الـ 15 عام تم التأكد أن رونالدو يعاني من حالة نادرة بإمراض القلب، تدعى تسارع القلب، وهو ما قد يفقده حياته حال استمر في كرة القدم كالكثير من ممارسي الرياضة حول العالم مثل مارك فيفيان فوي.

    رونالدو خضع لعملية جراحية بالليزر في صباح أحد أيام عامه الخامس عشر، وخرج من المستشفى مساءً، قبل أن يستأنف تدريبات كرة القدم بعدها بعدة أيام.

    تلك المشكلة العارضة التي واجهت رونالدو وأسرته جعلت والدته ترى في نجلها شخص مصر على تحقيق أحلامه، حتى لو لم تكن حالته الصحية في أفضل ما يكون.

  4. لازلو بولوني – نقلة جديدة في مسيرة اللاعب الشاب
    goal.com/ar

    #4 لازلو بولوني – نقلة جديدة في مسيرة اللاعب الشاب

    اسم المدرب الروماني لازلو بولوني إذا ما أتى على مسامع رونالدو يدرك البرتغالي على الفور الدور الذي قدمه المدير الفني في ذلك الوقت لسبورتينج لشبونة لمسيرته العظيمة.

    بولوني كان مديرًا فنيًا للفريق الأول، وقام بتصعيد رونالدو لفريق الشباب بعد أن شاهد قدراته الفنية، ليستطيع متابعته عن كثب.

    بسبب بولوني وقدرات رونالدو واصراره نجح كريستيانو في اللعب لفرق لشبونة تحت 16 و 17 و18 عام والفريق الثاني والفريق الأول للنادي البرتغالي في عام واحد فقط.

    بعد عام واحد من ذلك لعب رونالدو مباراته الأولى في الدوري البرتغالي تحديدًا في السابع من أكتوبر 2002 أمام مورينسي وسجل هدفين من أصل ثلاثة سجلها الفريق.

  5. عرضه على برشلونة وليفربول وأرسنال
    Getty Images

    #5 عرضه على برشلونة وليفربول وأرسنال

    في 2003 قام وكيل رونالدو بعرضه على كبار القوم في أوروبا، ليفربول وبرشلونة وأرسنال والعديد من الفرق الآخرى، لم يكن منها مانشستر يونايتد أو ريال مدريد.

    أرسين فينجر المدير الفني للأرسنال بذلك الوقت أبدى اهتمامًا باللاعب وكان قريبًا للغاية من الحصول على خدماته في نوفمبر بنفس العام.

    لكن مباراة ودية بين سبورتينج لشبونة ومانشستر يونايتد غيرت طريق رونالدو تمامًا لينتقل للشياطين الحمر بدلًا من أرسنال.

    السير أليكس فيرجسون من بعد أن شاهد رونالدو في تلك المباراة رفض أن يكون هناك احتمال ولو لـ 1% أن يرتدي كريستيانو قميص فريق آخر.

    ماذا كان هذا ليمثل بالنسبة لك كلاعب شاب أن أفضل مدربي العالم يرفض فرضية أنك ستلعب لفريق آخر؟! بالتأكيد الكثير من الثقة بالنفس، ودافع أكبر لعمل كبير يترجم ثقة ذلك المدرب بك.

  6. جيجز يسدي له نصيحة عمره
    Getty

    #6 جيجز يسدي له نصيحة عمره

    وصل رونالدو الشاب لمأدبة الإفطار مع زملاءه الجدد بمانشستر يونايتد وهو يحمل في يده مشروب غازي، امرًا عاديًا واعتاد عليه من قبل في صفوف سبورتينج لشبونة.

    فجأة ثار الويلزي راين جيجز غاضبًا على المشهد الذي وقعت عليه عينه، وصرخ في كريستيانو رونالدو دفعه في صدره مطالبًا إياه بإبعاد ذلك المشروب عن طاولة الطعام.

    تصرف جيجز كان غير مفهومًا بالنسبة للنجم البرتغالي الشاب للوهلة الأولى، لكن كلمات الويلزي التي حذر بها رونالدو من تكرار تناول ذلك المشروب لاقت طاعة كبيرة من رونالدو.

    رونالدو تعامل مع جيجز كمعلم بالنسبة له واستمع لنصيحته دون نقاش رغم حدة تصرف الويلزي، وهو ما يتنافى مع شخصية البرتغالي، لكن ذلك التصرف أظهر استعداد كبير لدى كريستيانو لتعلم المزيد والاستفادة من النجوم من حوله.

  7. مانشستر يونايتد وسنوات عجاف والحصاد
    Getty

    #7 مانشستر يونايتد وسنوات عجاف والحصاد

    في 2003 انتقل رونالدو لصفوف مانشستر يونايتد وأمضى عدة سنوات بدون ألقاب أو نجاحات كبيرة على المستوى الجماعي باستثناء الحصول على كأس الاتحاد في 2004.

    لكن بالنظر للمستوى الفردي، رونالدو منذ انضمامه لصفوف مانشستر يونايتد شهد مستواه تصاعدًا واضحًا موسم بعد موسم.

    حتى ظهر في أفضل مستوياته في 2006/07 مسجلًا 17 هدف وصانعًا لـ15 مساهمًا في إعادة لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر يونايتد.

    مستوى رونالدو استمر في التطور في المواسم التالية فقدم موسمًا تاريخيًا في 2008 حصل من خلاله على الدوري ودوري الأبطال وكرته الذهبية الأولى، معلنا عن نجم كبيرة جديدة في سماء الكرة العالمية.

  8. الأغلى في العالم
    Getty Images

    #8 الأغلى في العالم

    في 2009 انتقل رونالدو بعد عدة سنوات رائعة مع فريقه مانشستر يونايتد لصفوف ريال مدريد، ليصبح اللاعب الأغلى في العالم تاريخيًا.

    رونالدو ارتدى قميص ارتداه من قبله عظماء اللعبة، وذهب ليجاور أفضل اللاعبين في العالم وليلعب الكلاسيكو، المباراة الأكثر مشاهدة حول الأرض.

    رونالدو حصل مع كل بطولة ممكنة في صفوف ريال مدريد، دوري وكأس وسوبر ودوري أبطال وسوبر أوروبي وكأس عالم للأندية.

    وسجل مع الملكي في كل الخصوم، وكان برشلونة واحد من أكثرهم، ليضع أسمه في تاريخ النادي كواحد من أساطيره الكبار بجوار دي ستيفانو وراؤول وزيدان وغيرهم.