NXGN 2020 - أبرز 50 موهبة في العالم

NxGn 2020 HP Rodrygo Greenwood Martinelli
Goal/Getty composite
جول يقدم لكم أبرز المواهب في العالم والذين وُلدوا بعد 1 يناير عام 2001.

  1. بابلو مورينو | يوفنتوس
    Goal/Getty composite

    #50 بابلو مورينو | يوفنتوس

    رُصد قميص يوفنتوس في غرناطة، ولكن ليس بسبب كريستيانو رونالدو، بل بسبب الموهبة الفذّة التي تبزغ إلى النور في الآونة الأخيرة، بابلو مورينو، الذي انضم حديثًا إلى اليوفي ولكنه لم يُسجل مشاركته مع الفريق الأول بعد.

    أحرز صاحب الـ17 عامًا أكثر من 200 هدف خلال تجربته مع شباب برشلونة، وانتقل إلى يوفنتوس ويلعب مع فريق الرديف ولكنه تواجد مع يوفنتوس على دكة البدلاء في أحد مباريات كوبا إيطاليا العام الماضي.

  2. لقمان حكيم | كورترايك
    Goal/Getty composite

    #49 لقمان حكيم | كورترايك

    صاروخ تهديفي مفعّم بقدم سريعة للغاية، ظهر لقمان حكيم مع منتخب ماليزيا الأولمبي على الرغم من أنه أتم عامه الثامن عشر منذ أيام قليلة.

    وصل حكيم إلى بلجيكا مؤخرًا وانضم إلى كورتيراك، ويتنبأ له بأنه سيكون واحدًا من أبرز مهاجمي العالم في فترة قصيرة من الآن.

  3. لوكا أونبيهاون | بوروسيا دورتموند
    Getty/Goal composite

    #48 لوكا أونبيهاون | بوروسيا دورتموند

    انقض بوروسيا دورتموند على أنبيهاون بعد سطوع نجمه مع شباب بوخوم في 2016، عندما كان لا يزال في الخامسة عشر من عمره فقط، وينظر إليه كمستقبل حراسة المرمى في النادي الألماني.

    لم يشترك أنبيهاون في أي مباراة رسمية رفقة الفريق الأول حتى الآن، لكنه برز كثيرًا خلال دوري أبطال أوروبا للشباب، ويتوقع أن يحظى بفرصة قريبًا مع كتيبة لوسيان فافر لا سيما وفي ظل تراجع مستوى رومان بوركي وتواضع الحارس الثاني مارفين هيتز.

  4. ناجي أونوفر | أياكس
    Goal/Getty composite

    #47 ناجي أونوفر | أياكس

    شخصية كبيرة يتمتع بها أونوفار رغم بلوغه سن 16 عامًا، هذا ما يتبلور في طلبه من كلاس يان هونتيلار أن يُسدد ركلة جزاء خلال مباراة لأياكس أمام سباكينبورج في يناير الماضي، ليصير الهداف الأصغر في تاريخ النادي الهولندي.

    الأزمة الوحيدة التي قد تواجه أياكس فيما يتعلق بأونوفار هي إمكانية الحفاظ عليه لمدة طويلة، حيث أنه محط اهتمام عدد كبير من الأندية الأوروبية العملاق وعلى رأسها برشلونة.

  5. دانييل مالديني | ميلان
    Goal/Getty composite

    #46 دانييل مالديني | ميلان

    على الرغم من أنه ينحدر لأب وجد كانا من أساطير الدفاع في تاريخ إيطاليا، لكنه قرر أن يحذو حذوًا مختلفًا، فسليل أسرة مالديني بات  صانعًا للعب وليس قلبًا للدفاع كما يتوقع أن يكون.

    ابن الـ18 ربيعًا ظهر للمرة الأولى بقميص الفريق الأول للروسونيري أمام فيرونا في السيري آ بفبراير الماضي، وقد كال أبوه له المديح وقال أنه صاحب نظرة وابتكار.

  6.  تشافي سيمونز | باريس سان جيرمان
    Goal/Getty composite

    #45 تشافي سيمونز | باريس سان جيرمان

    خسارة كبيرة وفادحة تكبدها برشلونة في الصيف الماضي عندما انضم أحد أبرز مواهب أكاديمية لا ماسيا على الإطلاق، تشافي سيمونز إلى باريس سان جيرمان.

    لعب صاحب الـ18 عامًا في برشلونة منذ 2010 وتدرج في الفئات العمرية، لكنه لم يلعب قط للفريق الأول، ولم يكن إغرائه بمزاملة ميسي كافيًا له ليرفض عرض البي آس جي، وحاليًا يتواجد في فريق تحت 19 عامًا للنادي الفرنسي.

  7. يوسف مكوكو | بوروسيا دورتموند
    Goal/Getty composite

    #44 يوسف مكوكو | بوروسيا دورتموند

    أصغر لاعب على الإطلاق يُشارك ويُحرز أهدافًا في دوري أبطال أوروبا للشباب، فقد حقق هذا الإنجاز وهو في عمر الخامسة عشر فقط، والآن وهو في سن السادسة عشر من المرجح أن ينضم إلى الفريق الأول لدورتموند قريبًا ويحقق أرقامًا قياسيًا إعجازية.

    يُنظر إلى مكوكو على أنه صامويل إيتو الجديد، ويُنتظر أن يُمثل دورتموند على صعيد الفريق الأول في الموسم بعد المقبل بسبب قيد العمر، ولكن إجمالًا، هو من أهم وأبرز المواهب في العالم حاليًا

  8. إفراين ألفاريز | لوس أنجلوس جالاكسي
    Goal/Getty composite

    #43 إفراين ألفاريز | لوس أنجلوس جالاكسي

    تلقى ألفاريز إشادة كبيرة من أسطورة كرة القدم زلاتان إبراهيموفيتش، الذي اعتبره أنه موهبة خارقة فطرية بعد مباراة لوس أنجلوس أمام تورنتو في الدوري الأمريكي، مما زاد الضجة حول صاحب الـ17 عامًا.

    قدم يسرى أكثر من رائعة تجعل ألفاريز على بعد خطوات من الانضمام إلى كرة القدم الأوروبية في الفترة المقبلة، إلى جانب تصعيده للعب بصورة شبه مستمرة رفقة الفريق الأول للوس أنجلوس.

  9.  أليسيو ريكاردو | روما
    Goal/Getty composite

    #42 أليسيو ريكاردو | روما

    تحرك روما سريعًا لتأمين بقاء موهبته الفذة حتى 2023 رغم أنه لم يحظ بفرصة المشاركة على صعيد الدوري الإيطالي وإن تواجد كثيرًا على مقاعد بدلاء الجيالورسي وشارك في بطولة كوبا إيطاليا العام الماضي.

    صاحب الـ19 عامًا كان محط أنظار يوفنتوس وأندية أوروبية ضخمة، ومن المفهوم ذلك نسبةً إلى ما يمتلكه من أناقة وتنوع وعين فريدة من نوعها في منتصف الملعب وهو ما يظهر في أرقامه رفقة فرق الشباب

  10.  برايان جيل | إشبيلية (معار إلى ليجانيس)
    Goal/Getty composite

    #41 برايان جيل | إشبيلية (معار إلى ليجانيس)

    بعد 12 شهرًا من توقيعه لعقد لمدة أربع سنوات مع إشبيلية، قام النادي الأندلسي بتجديد العقد مرة أخرى حتى 2023 لضمان استمرار الجناح الفذّ في رامون سانشيز بيزخوان في ظل الاهتمام الكبير الذي يحظى به من أندية كبيرة حول العالم.

    في أبريل 2019 أصبح خيل هو أول لاعب من مواليد القرن الواحد والعشرين يستطيع تسجيل هدفًا في الدوري الإسباني، قبل أن يُساعد منتخب إسبانيا  على الفوز ببطولة كأس الأمم الأوروبية تحت 19 عامًا.

    الآن هو في إعارة إلى ليجانيس لكسب مزيد من الوقت مع الفريق الأول قبل عودته المرتقبة والمهمة لإشبيلية في الموسم المقبل

  11. تروي باروت | توتنهام
    Goal/Getty composite

    #40 تروي باروت | توتنهام

    بحثت أيرلندا عن لاعبين صاعدين بجودة عالية منذ اعتزال روبي كين، والآن يبدو أن أحدهم قد وصل إلى أحد أندية الأسطورة المعتزل. 

    التقى المدير الفني لتوتنهام جوزيه مورينيو الشاب تروي باروت، والذي ظهر لأول مرة على المستوى الدولي بقميص منتخب بلاده، وذلك بعد أول ظهور له مع الفريق الأول للسبيرز.
     
    باروت يمتاز بأنه لاعب كرة قدم كلاسيكي، يشبه لاعبي الشارع، هؤلاء الذين يجيدون اللعب في كل المراكز وبكلتا القدمين، وبلا شك فإن رحيل كرستيان إريكسن إلى إنتر سيضمن له دقائق أكثر. 

  12. كونراد دي لا فوينتي | برشلونة
    Goal/Getty composite

    #39 كونراد دي لا فوينتي | برشلونة

    هناك مخاوف متزايدة في برشلونة من أن يصبح كونراد دي لا فوينتي أحد أبرز المواهب الشابة أحدث مغادري النادي بحثًا عن دقائق أكثر في مكان آخر.

    دي لا فونتي ابن لأحد الآباء الذين غادروا ميامي متجهين إلى كتالونيا في 2012، قضى 8 سنوات في لاماسيا أثار خلالهم إعجاب الجميع بسرعته ومهارته في المراوغة. 

    وإدى ذلك إلى تتبعه من قبل المنتخب الأمريكي تحت 20 عامًا، وأصبح اللاعب البالغ من العمر 18 عامًا مرتبطًا بالانتقال إلى نادٍ غير برشلونة. 

     

  13. إيزاك ليادجي | أولمبيك مارسيليا
    Goal/Getty composite

    #38 إيزاك ليادجي | أولمبيك مارسيليا

    لولا الإصابة بكسر على مستوى الساق منذ 7 سنوات وتحديدًا في 2013، لكان إسحاق ليهادجي على الأرجح في لاماسيا الآن . 

    الجناح الأيسر لعب دورًا كبيرًا في حصول المنتخب الفرنسي على المركز الثالث في كأس العالم تحت 17 عامًا، كما شارك في العديد من المباريات مع مارسيليا. 

    وعلى الرغم من عروض الاحتراف لليهادجي، والأداء الذي قدمه في مشاركاته مع الفريق الأول، إلا أن النادي قام بتجميده بسبب رفضه تجديد عقده. 

     

  14. أندر بارينيتشيا | ريال سوسيداد
    Goal/Getty composite

    #37 أندر بارينيتشيا | ريال سوسيداد

    هو أول لاعب في أكاديمية ريال سوسيداد يتخطى فريق الشباب ويذهب مباشرة إلى الفريق الأول منذ أنطوان جريزمان، وأصبح اللاعب مشهورًا في النادي بعدما قدم عرضًا رائعًا أمام خيتافي ثم غادر الملعب على دراجته قبل أن تلتقطه عدسات الكاميرا. 

    الجناح الذي فاز مع المنتخب إسبانيا ببطولة أوروبا تحت 19 عامًا الصيف الماضي حصل على عقد عديد من قبل الفريق الباسكي، ويتضمن شرطًا جزائيًا بقيمة 60 مليون يورو، وهو أمر مفاجئ للموهبة التي أحرزت هدفًا في ريال مدريد. 

  15. ماركوس باولو | فلومينينسي
    Goal/Getty composite

    #36 ماركوس باولو | فلومينينسي

    في الصيف الماضي، سافر خوسيه ماري بيكرو من برشلونة إلى البرازيل لمحاولة إبرام صفقة مهاجم فلومينينسي ماركوس باولو، ولكن ناديه رفض عرض الفريق الكتالوني المقدر بـ 5 ملايين يورو. 

    وزادت قيمة اللاعب البالغ من العمر 19 عامًا فقط خلال الفترة الماضية، وذلك  بعد 4 أهداف خلال النصف الثاني من الموسم ساعدت فريقه في تفادي الهبوط. 

    ونتيجة لذلك، يبدو أن الأمر مسألة وقت ويعود برشلونة وأندية أوروبا الكبرى من أجل محاولة التعاقد مع اللاعب من خلال عروض أعلى. 

     

  16. لوسيين أجومي | إنتر
    Goal/Getty composite

    #35 لوسيين أجومي | إنتر

    عرف عمر داف أنه لن يمر وقت طويل قبل أن يغادر أجومي سوشو، حيث قال المدرب في الموسم الماضي: "إنه يتقدم من مباراة لأخرى" 

    لذا، كان من المخيب للآمال أن يخسر النادي لاعبه الشاب لصالح إنتر الصيف الماضي، ولكنه لم يكن مفاجئًا بالتأكيد، خاصة وبعد أن قاد لاعب الوسط الشبيه لبول بوجبا فرنسا إلى نصف نهائي بطولة أوروبا تحت 17 عامًا في 2019. 

    ثم قاد أجومي بلاده إلى المركز الثالث لكأس العالم تحت 17 عامًا في وقت لاحق، قبل العودة إلى ميلانو ليرتدي قميص إنتر في ديسمبر. 

     

  17.  جابرييل فيرون | بالميراس
    Goal/Getty composite

    #34 جابرييل فيرون | بالميراس

    مثل العديد من البرازيليين الآخرين، عرف جابرييل فيرون أسطورة بيبيتو وحاول السير على نهجه، بداية من ارتداء الرقم 7 الذي قاد به منتخب البرازيل تحت 17 عامًا للفوز بكأس العالم نهاية 2019. 

    وحصل الجناح على الكرة الذهبية بعد أن ساهم بثلاثة أهداف وصنع 2 في انتصار في أول مباراتين فقط له مع بالميراس. 

    وبالتالي، للتعاقد مع الشاب البرازيلي الذي يحمل اسم الأسطورة خوان سباستيان فيرون يجب على الأندية أن تعاني قليلًا. 

     

  18. بيلي جليمور | تشيلسي
    Goal/Getty composite

    #33 بيلي جليمور | تشيلسي

    كان بيلي جليمور يعلم منذ أن كان صغيرًا أنه لن يكون أبدًا لاعبًا بدنيًا في خط الوسط، لذا، قضى سنوات نشأته في دراسة أمثال تشافي وإنييستا ولوكا مودريتش وسيسك فابريجاس. 

    ومن المؤكد أن تفاني صاحب الـ 18 عامًا في العمل يؤتي ثماره، مع ظهور جليمور لأول مرة مع تشيلسي في أغسطس الماضي بدأ فرانك لامبارد في منحه الفرص. 

  19. كي يانا هوفر | ليفربول
    Goal/Getty composite

    #32 كي يانا هوفر | ليفربول

    لم يستغرق كي جانا هوفر وقتًا طويلًا لإقناع مدرب ليفربول يورجن كلوب، حيث لعب المدافع الهولندي في أول حصة تدريبية أمام نجم الفريق محمد صلاح في ديسمبر 2018. 

    الظهير الأيمن أدى بشكل جيد أمام صلاح، فهو متعدد المزايا، يبلغ من العمر 18 عامًا فقط وفاز ببطولة أوروبا تحت 17 عامًا الصيف الماضي، التزم منذ ذلك الحين بعقد طويل الأمد مع الريدز، وكثيرًا تحدث عنه كلوب بالإيجاب كثيرًا، حيث قال إنه سعيد بوجوده في الفريق لفترة أطول.

  20. بنوا بادياشيل | موناكو
    Goal/Getty composite

    #31 بنوا بادياشيل | موناكو

    بنوا باديشيلي هو أول من اعترف بأنه يرتكب الكثير من الأخطاء، ولكن يشير مدافع موناكو الصغير أنه يلعب بانتظام ويعمل من أجل تحسين ذلك، فإنه وصل لعامه التاسع عشر للتو، وقد قطع شوطًا طويلًا منذ أن بدأ يشارك مع الفريق الأول. 

    وقدم اللاعب الدولي الفرنسي الذي أكمل عامه الـ 19 قبل أيام قليلة أداء كبيرًا، وارتبط بفالنسيا وبرشلونة، حيث يضعه الفريق الكتالوني كخليفة لصامويل أومتيتي، ومن المؤكد أن هناك أوجه تشابه بين الاثنين، حيث يلعبان على اليسار وفي قلب الدفاع وبالقدم اليسرى. 

  21. أنتونيو مارين | دينامو زغرب
    Goal/Getty composite

    #30 أنتونيو مارين | دينامو زغرب

    وقع أنطونيو ماريان أول عقدً إحترافيًا له مع دينامو زغرب في سبتمبر 2017، بالرغم من وجود اهتمام من فرق مثل ميلان، باريس سان جيرمان ويوفنتوس باللاعب الكرواتي الشاب.

    صاحب الـ 19 عاماً، ونجم منتخب كرواتيا تحت 21 عاماً، ارتقي 13 مركزاً في NxGn لهذا العام، بسبب مهاراته والعروض التي قدمها مع الفريق الأول لدينامو زغرب.

  22. توماس تافاريس | بنفيكا
    Goal/Getty composite

    #29 توماس تافاريس | بنفيكا

    منذ أن انضم إلى بنفيكا وهو في سن التاسعة، تدرج تافاريس بشكل سريع في فرق الشباب بالفريق البرتغالي، حتى شارك لأول مرة في دوري أبطال أوروبا أمام لايبزيج في سبتمبر الماضي.

    اللاعب صاحب الـ 19 عاماً الذي يشغل مركز الظهير الأيسر، شارك في خمس مباريات مع بنفيكا من أصل ستة في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، وانضمامه لمنتخب البرتغال الأول أصبح مسألة وقت بعد أن شارك بالفعل مع منتخب تحت 21 عاماً.

  23. ياري فيرشايرن | أندرلخت
    Goal/Getty composite

    #28 ياري فيرشايرن | أندرلخت

    فيرشايرن يظهر في NxGn للعام الثاني على التوالي، وارتقائه 20 مركزاً عن العام الماضي، يؤكد تطوره السريع خلال الـ 12 شهراً الماضية.

    وبالرغم من أن مشاركته في موسم 2019/20 توقفت بسبب الإصابة، إلا أن لاعب الوسط المهاجم صاحب الـ 18 عاماً، أصبح من العناصر الأساسية لأندرلخت، وانضم لمنتخب بلاده الأول مسجلاً هدفه الدولي الأول في مشاركته الثانية مع بلجيكا.

  24. كورتيس جونز | ليفربول
    Goal/Getty composite

    #27 كورتيس جونز | ليفربول

    لم يكن هناك أي شك حول قدرة كورتيس جونز في اللعب مع ليفربول، ولكن المخاوف الوحيدة للاعب الذي وصفه يورجن كلوب بأنه "لاعب لا يصدق"، أن يكون لديه الصبر المطلوب حتى يشارك ويتألق.

    اللاعب صاحب الـ 19 عاماً، تطور بشكل قياسي خلال العام الماضي، ويجني ثمار تعبه الآن ويحمل شارة قيادة فريق الشباب، كما سجل ركلة الجزاء الحاسمة في شباك أرسنال بكأس كارباو، وساهم في الفوز على إيفرتون بديربي الميرساسيد في البطولة ذاتها.

     

  25. لاسينا تراوري | أياكس أمستردام
    Goal/Getty composite

    #26 لاسينا تراوري | أياكس أمستردام

    بعدما أمضى موسمين في أياكس كيب تاون، اعترف لاسينا تراوري بأنه يشعر وكأنه في بيته بعد انضمامه إلى أياكس أمستردام في يناير من العام الماضي.

    وليس من المستغرب على المهاجم الشاب القوي الذي شارك لأول مرة مع منتخب بوركينا فاسو في 2017 عندما كان عمره 16 عاماً فقط، أن يتأقلم سريعاً على أجواء أمستردام ويسجل هدفاً رائعاً في شباك أدو دين هاج خلال ديسمبر الماضي.

  26. جواو بيدرو | واتفورد
    Goal/Getty composite

    #25 جواو بيدرو | واتفورد

    نجح واتفورد في التغلب على العديد من الأندية، ووقع مع بيدرو من فلومينينسي في أكتوبر 2018 قبل أن يسجل ظهوره الاحترافي الأول حتى.

    انتقل صاحب الـ 18 عاماً إلى إنجلترا في يناير من العام الحالي، بعد منحه تأشيرة عمل متأخرة، وسجل ظهوره الأول في كأس الاتحاد الإنجليزي بعد انضمامه بأيام قليلة أمام ترانمير روفرز.

    ومن المتوقع أن يسير بيدرو الذي يلعب كجناح، على نهج مواطنه ريتشارليسون ويحقق نجاحاً كبيراً.

  27. كريم أدييمي | ريدبول سالزبورج
    Goal/Getty composite

    #24 كريم أدييمي | ريدبول سالزبورج

    المدرب أوجنين زاريك عمل مع أديمي في فريق أونترهاخينج تحت 17 عاماً، ولم يشك المدرب في موهبته أبدأ وقدرته على تحقيق أشياء عظيمة، وقال في تصريحات خاصة لموقع جول: "إنه وُلد ليتواجد على القمة، لا أرى حدود له".

    إيمان زاريك في أديمي أمر مفهوم، لأن الشاب صاحب الـ 18 عاماً قضى النصف الأول من الموسم مع ليفيرينج، معاراً من ريدبول سالزبورج قبل أن يقطع سالزبورج إعارته ويعيده في يناير الماضي.

     

  28. جيوفاني رينا | بوروسيا دورتموند
    Goal/Getty composite

    #23 جيوفاني رينا | بوروسيا دورتموند

    بصفته شاب أمريكي يصنع لنفسه اسماً في بوروسيا دورتموند، وصل الأمر إلى مقارنة جيوفاني رينا بشكل متوقع مع كريستيان بوليسيتش لاعب تشيلسي.

    ومن المثير للاهتمام أن مدرب دورتموند السابق يورج هاينريش، يعتقد أن اللاعب الشاب صاحب الـ 17 عاماً قد يكون أكثر موهبة من لاعب تشيلسي، بينما يرى باتريك فييرا بعض ملامح دافيد تريزيجيه في رينا الذي أصبح أصغر لاعب يسجل في كأس ألمانيا.

     

  29. جوشوا زيركزي | بايرن ميونخ
    Goal/Getty composite

    #22 جوشوا زيركزي | بايرن ميونخ

    لم يكن بإمكان زيركزي أن يعلن عن نفسه كنجم قادم لجماهير بايرن ميونخ، بطريقة أسرع أو أكثر إثارة، من أهدافه في أول 8 دقائق أثناء أول مباراتين له في الدوري الألماني.

    سباستيان هونيس وصف زيركزي بأنه نوع خاص من المهاجمين، من الصعب العثور عليه في الوقت الحالي، ويرى هونيس بأن اللاعب الهولندي كابوس بالنسبة للمدافعين نظراً لرشاقته وطوله وسرعته.

  30. فابيو سيلفا | بورتو
    Getty/Goal composite

    #21 فابيو سيلفا | بورتو

    بورتو فقد سيلفا لعدة سنوات عندما انتقل إلى بنفيكا، ولكن في 2017 إدارة الفريق أقنعته بالعودة من جديد وهي الآن تجني ثمار عملها، إذ أصبح اللاعب صاحب الـ 17 عاماً أصغر من يسجل في تاريخ النادي.

    سيلفا وقع عقداً جديداً مع بورتو حتى 2025 بشرط جزائي قيمته 125 مليون يورو، ولن يكون من الصعب أن يفعل هذا الشرط أحد الأندية يوماً ما، خاصة أن أسطورة سبورتينج لشبونة مانويل فيرنانديز يعتقد بأنه يشبه كريستيانو رونالدو بشكل كبير عندما كان في مثل سنه.

     

  31.  مايرون بوادو | ألكمار
    Goal/Getty composite

    #20 مايرون بوادو | ألكمار

    تلقى عروضاً من أياكس وأرسنال وهو أصغر بالعمر، ولكن اختار ناديه الحالي، الخطوة التي أثبتت صحتها بعد تألقه وأهدافه المستمرة في ملعب AFAS.

    بودو شارك بالفعل مع المنتخب الهولندي الأول ليصبح أول لاعب من مواليد القرن الحادي والعشرين يلعب ويسجل مع البرتقالي، الأمر الذي لم يفاجيء مدربه في منتخب الشباب والذي علق قائلاً: "هاديء أمام المرمى وخطير في العمق، يملك حقاً القدرة على التسجيل، موهبة حقيقية".

  32.  تياجو ألمادا - فيليز سارسفيلد
    Goal/Getty composite

    #19 تياجو ألمادا - فيليز سارسفيلد

    اعترف مدرب فيليز جابرييل هاينز أغسطس الماضي باعتماده الزائد على صاحب السبعة عشر عاماً، وقال كيف لا أجعله يلعب وهو بتلك الجودة.

    بالفعل، الفتى الذي ينحدر من نفس مدينة كارلوس تيفيز ويلعب بنفس الرغبة، والآن يرتبط بالانتقال إلى مانشستر سيتي الصيف المقبل.

  33. بيدري- لاس بالماس
    Goal/Getty composite

    #18 بيدري- لاس بالماس

    بيدري لعب بالفعل ثلاث مباريات مع الفريق الأول لبرشلونة، ثم وافق على صفقة بقيمة خمسة ملايين يورو، وقد تصل إلى 15 مليوناً، للانتقال إلى لاس بالماس، وذلك في حال وصل لاعب خط الوسط المهاجم لعدد من الشروط بعقده، وذلك بعد وصوله في الصيف من كتالونيا.

    لا يوجد شك أن صاحب السبعة عشر عاماً ينتظره مشواراً حافلاً في كامب نو، وذلك بحسب مدربه في لاس بالماس بيبي ميل، والذي يرى أنه يشبه إنييستا، وأسلوبه يناسب برشلونة بشكل ممتاز، ويظهر أفضل عندما يكون محاطاً بلاعبين مميزين.

     

  34. هارفي إليوت |  ليفربول
    Goal/Getty composite

    #17 هارفي إليوت | ليفربول

    بعد أن أصبح أصغر لاعب يظهر بالبريميرليج مايو الماضي، اللاعب الذي سيتم 17 عاماً في أبريل مستمر في تحطيم الأرقام منذ انتقاله من فولهام إلى ليفربول الصيف الماضي.

    الريدز ربما يمتلكون أحد أقوى التشكيلات في عالم الكرة، ولكن الجناح الموهوب شارك بالفعل في فريق يورجن كلوب، والأخير وصفه باللاعب الخاص بسبب مهارته، وتحركاته الذكية، ومجهوده الوافر.

  35. عادل عوشيش |  باريس سان جيرمان
    Goal/Getty composite

    #16 عادل عوشيش | باريس سان جيرمان

     ليس سهلاً للاعب من الأكاديمية أن يتأهل للعب في باريس سان جيرمان بتشكيلته المثقلة بالنجوم، وبسن السابعة عشر، ولكنه بالفعل شارك وسجل بالليج آن هذا الموسم.

    بالتأكيد ليست مفاجأة أن عادل بالفعل انطلقت مسيرته على صعيد الكبار بما يملك من حاسة تهديفية لاعب خط الوسط، وهو ما أظهره بتسجيله تسع مرات في أربع مناسبات بأمم أوروبا تحت 17 عاماً الصيف الماضي.

     

  36.  بوكايو ساكا |  أرسنال
    Goal/Getty composite

    #15 بوكايو ساكا | أرسنال

    المدربون يأتون ويرحلون خلال موسم يسوده عدم الاستقرار في أرسنال، ولكن الثابت الوحيد فيه هو أن ساكا واحد من أبرز المواهب التي خرجت من ملعب الإمارات منذ سنوات.

    بالفعل، الشك الوحيد حول صاحب الثمانية عشر عاماً هو مركزه الأفضل، وذلك بعد أن سجل الجناح أول أهدافه في مرمى إينتراخت فرانكفورت سبتمبر الماضي، ولكن تألق بمركز الظهير الأيسر وسد الفراغ الذي تركته إصابة كلاً من كيران تيرني وسايد كولاسيناك.

     

  37. ريان شرقي | ليون
    Goal/Getty composite

    #14 ريان شرقي | ليون

    كيليان مبابي قد يكون الأكثر معرفة بالمواهب الصاعدة، ولذا هذا يعنون اهتمام باريس سان جيرمان بريان، أحدث جواهر ليون الملمعة.

    صاحب الستة عشر عاماً يتم وصفه بأنه خليط بين كريم بنزيما وحاتم بن عرفة، ويصنع التاريخ على ملعب "جروباما" بعد أن أصبح أصغر من يسجل للفريق بعد هز شباك بورج في كأس فرنسا يناير الفائت.

  38. إريك جارسيا | مانشستر سيتي
    Goal/Getty composite

    #13 إريك جارسيا | مانشستر سيتي

    مانشستر سيتي عانى كثيراً بسبب إصابة إيمريك لابورت خلال النصف الأول من الموسم، ولكن كما عنون مدربه بيب جوارديولا، الأمور كانت لتسوء أكثر لو لم يكن إريك جارسيا حاضراً.

    ربما يكون الإسباني بلغ لتوه التاسعة عشر، ولكن نادي الاتحاد مستعد لتقديم عقد معدل لقلب الدفاع الإسباني، والذي شبهه جوارديولا بلاعب برشلونة سيرجيو بوسكيتس بسبب رغبته في فهم أفضل للمباراة والمشاركة بمجرياتها بشكل أفضل.

  39. ويليام ساليبا | أرسنال معار إلى سان إتيان
    Goal/Getty composite

    #12 ويليام ساليبا | أرسنال معار إلى سان إتيان

    ربما وافق أرسنال على إعارة ويليام ساليبا إلى سان إتيان خلال الموسم الجاري، ولكن غضب مدرب الأخير كلود بويل بسبب بيع النادي لأفضل لاعبيه قد يبدو مفهوماً.

    بالفعل، لاعب أرسنال السابق ماتيو ديبوشي من هؤلاء الذين يظنون أن شراء النجم الفرنسي الشاب مقابل 34 مليون ستكون صفقة رابحة بالنظر لسرعته، قوته، ومهاراته.

  40. سيباستيانو إسبوزيتو | إنتر
    Goal/Getty composite

    #11 سيباستيانو إسبوزيتو | إنتر

    12 شهراً مميزة كانت لإسبوزيتو ، والذي أصبح أصغر من يمثل إنتر في دوري أبطال أوروبا بسن 16 عاماً و255 يوم مارس الماضي، وقبلها قيادة إيطاليا لنهائي أمم أوروبا تحت 17 عاماً في مايو.

    النيراتزوري كافيء لاعب الأكاديمية بعقد لمدة ثلاث سنوات الصيف الماضي، وسجل الهدف الأول من المزيد المنتظر منه مستقبلاً في رباعية إنتر على جنوى ديسمبر الماضي.

    "هو واعد وينتظره مستقبل مبهر"، هكذا عنون مدربه أنطونيو كونتي.

  41. ريان جرافنبرخ | أياكس
    Goal/Getty composite

    #10 ريان جرافنبرخ | أياكس

    مرة أخرى يفعلها أياكس. فبعد أقل من عام من تقديم ماتياس دي ليخت وفرينكي دي يونج لكرة القدم، ها هو النادي، ذو التاريخ العريض في إنتاج بعض من ألمع أسماء اللعبة في التاريخ، يُقدم موهبة جديدة.

    بعد أن كسر بالفعل رقم كلارنيس سيدورف كأصغر لاعب على الإطلاق يُمثل أياكس في الدوري الهولندي في سبتمبر 2018، بات ريان جرافنبرخ ركيزة أساسية للفريق الأول في سن الـ17 عامًا فقط.

    يعتقد رونالد دي بوير أن لاعب خط الوسط، الذي تتم مقارنته ببول بوجبا، أنه واعد أكثر من دي ليخت.

    وقال الهولندي الدولي السابق لفوكس سبورتس "ربما كان ماتياس استثنائيًا في ذلك العمر، لكن جرافينبرش يتمتع بصفات لا مثيل لها

  42. تاكيفوسا كوبو | ريال مدريد (معار إلى مايوركا)
    Goal/Getty composite

    #9 تاكيفوسا كوبو | ريال مدريد (معار إلى مايوركا)

    عندما ظهر نجم أكاديمية برشلونة السابق تاكيفوسا كوبو لأول ظهور له في كامب نو، فعل ذلك كلاعب لمايوركا مملوك لريال مدريد.

    وبسبب ذلك استقبل الياباني الدولي بهتافات ساخرة، لكن هذا لم يشغله كثيرًا.

    حيث قال المهاجم الشاب "يجب أن يروني كمنافس، وليس كصبي يبلغ من العمر 18 عامًا يلعب كرة القدم بشكل جيد".

    هذا أمر لا يستهان به، حيث لا يزال برشلونة يتألم من خسارة "ميسي الياباني"، الذي سجل هدفه الأول في الدوري الأسباني في الفوز 3/1 على فياريال في نوفمبر.

  43. محمد إحتارين | آيندهوفن
    Goal/Getty composite

    #8 محمد إحتارين | آيندهوفن

    خاضت هولندا معركة لإقناع محمد إحتارين بتمثيلها وتجاهل استدعاء من المغرب، بلد والديه، لتمثيل الفريق الأول، وأقنعوه بأن مستقبله مع الطواحين البرتقالية.

    لاعب خط الوسط المهاجم، الذي بلغ 18 عامًا في فبراير الماضي، دشن مسيرته الاحترافية لأول مرة في يناير 2019 إلا أنه أثبت بالفعل أنه أحد أهم لاعبي آيندهفوين.

    وتحدث إحتارين مؤخرًا لموقع جول قائلاً "يجب أن أعترف بأنني لا أحب التحدث عن نفسي حقًا، لكنني أعتقد أن لدي شيئًا مميزًا".

    ومما لا شك فيه أن كل شخص مرتبط بكرة القدم الهولندية سيوافقه الرأي.

  44. لي كانج إن | فالنسيا
    Goal/Getty composite

    #7 لي كانج إن | فالنسيا

    عرف مشجعو كرة القدم في كوريا الجنوبية لبعض الوقت أن لي كانج إن موهبة نادرة، بعد أن شوهد الجناح لأول مرة يستعرض مهاراته في برنامج تلفزيوني في سن السادسة.

    الآن فرشيحة كبيرة من جمهور كرة القدم في جميع أنحاء العالم على دراية بموهبة منتج أكاديمية فالنسيا، الذين حصل على جائزة الكرة الذهبية في كأس العالم تحت 20 العام الماضي بعد قاد منتخب بلاده للحصول على مركز الوصافة بمساهمته بتسجيل هدفين وأربع تمريرات حاسمة.

    ذهب لي لأبعد من ذلك لاحقًا بظهوره الأول مع منتخب كوريا الجنوبية الأول، كما أصبح أصغر كوري على الإطلاق يشارك  في بطولة دوري أبطال أوروبا.

  45. جابرييل مارتينيلي | آرسنال
    Goal/Getty composite

    #6 جابرييل مارتينيلي | آرسنال

    عقب تعادل ليفربول 5/5 أمام آرسنال، لم ينتقد يورجن كلوب أخطاء مدافعيه جو جوميز وسيب فان دن بيرج، بل تحدث عن براعة موهبة آرسنال جابرييل مارتينيلي بوصفه "موهبة القرن".

    بالإضافة إلى لمسته الحاسمة أمام المرمى، فإن البرازيلي البالغ من العمر 18 عامًا هو أيضًا مهاجم مجتهد، حيث وصفه مدرب آرسنال السابق فريدي ليونبيرج بأنه يشبه "أرنب دوراسيل" لأنه لا يمنح المدافعين لحظة من الراحة.

    في الوقت نفسه قارنه مواطنه رونالدينيو بالظاهرة رونالدو، بعد أن بات أصغر لاعب يصل للهدف رقم 10 مع آرسنال منذ نيكولاس أنيلكا في موسم 1998/1999، وهو ما يعني أنه في طريقه نحو النجومية.

  46. إدواردو كامافينجا | رين
    Goal/Getty composite

    #5 إدواردو كامافينجا | رين

    سيلفان ويلتورد، يان مفيلا، عثمان ديمبيلي .. كلها أسماء لامعة قدمها نادي رين لكرة القدم على مر السنين، لكن إدواردو كامافينجا يمكن أن يكون أفضلهم.

    أكمل لاعب المنتخب الفرنسي دون 21 عامًا، المولود في أنجولا عامه الـ17 في نوفمبر الماضي، لكنه رغم صغر سنه فهو ركيزة أساسية في روازون بارك.

    في أغسطس الماضي، كان قادرًا على مجابهة خط وسط باريس سان جيرمان المكون من ماركو فيراتي، وجوليان دراكسلر وماركينيوس ببراعة، حيث حقق رين انتصارًا مدويًا بنتيجة 2/1 على بطل الليج 1سرعان ما استحوذ اللاعب على عناوين الصحف كأحد ألمع المواهب في أوروبا، لكن أفضل السمات في شخصية اللاعب كانت في تواضعه أمام تلك الإشادات.

    وقال أندريه تشوفين مدير أكاديمية رين السابق لموقع جول "إدواردو يظهر احترامًا تجاه الجميع في النادي، من عمال ملعب التدريبات إلى مدرب الفريق الأول على حد سواء. يمتلك رأسًا راجحة لا أعتقد بأنها ستتأثر بما تجلبه كرة القدم من مغريات".

  47. رينير | ريال مدريد
    Getty/Goal composite

    #4 رينير | ريال مدريد

    من السهل أن نفهم سبب غضب مدرب فلامنجو خورخي جيسوس من قرار ناديه بيع رينير لريال مدريد مقابل 35 مليون يورو فقط في يناير.

    صانع الألعاب الأنيق كان قد ظهر لأول مرة كمحترف مع فلامنجو في يوليو، في مباراة في كأس ليبرتادوريس، ومن هنا بدأ مسيرة مميزة توجها بستة أهداف وتمريرتين حاسمتين في 14 مباراة في الدوري البرازيلي. .

    اعترف زميله السابق فيليبي لويس بأن الوقت فقط سيحدد ما إذا كانت المقارنات المبكرة مع كاكا لها ما يبررها، قبل أن يضيف لصحيفة ماركا "يتمتع رينير بجودة أكبر وهو يلعب وظهره للمرمى".

    لاعب المنتخب البرازيلي دون 23 عامًا أكمل ربيعه الـ18 للتو، ويلعب حاليًا مع فريق ريال مدريد كاستيا، لكنها مسألة وقت فقط قبل أن يصعد للفريق الأول واللعب بجانب مواطنيه فينسيوس جونيور ورودريجو.

    وكما قال فيليبي لويس "إنه ليس جاهزًا بنسبة 100 في المائة حتى الآن. لكنه بالفعل صفقة رائعة؛ أهنئ ريال مدريد."

  48. ميسون جرينوود | مانشستر يونايتد
    Getty/Goal composite

    #3 ميسون جرينوود | مانشستر يونايتد

    كما أوضح أولى جونار سولشاير فإن الأمر كان بمثابة شيء كتبه القدر بأن ميسون جرينوود، القادم من أكاديمية مانشستر يونايتد، ينجح بهز الشباك في مباراة كانت هي رقم أربعة آلاف على التوالي التي يلعبها مانشستر يونايتد وفي صفوفه أحد أبناء تلك الأكاديمية.

    في النادي المشهور بإنتاج المواهب الأفضل، برز المهاجم متعدد الاستخدامات.

    ودعونا لا ننسى بأننا نتحدث عن لاعب يلعب بكلتا القدمين بنفس القدر من المهارة ما يجعله يسدد الضربات الحرة بقدمه اليمنى بكل ثقة رغم أن يمناه هي التي توصف بأنها الأقل استخداما لديه.

    كما حصل اللاعب الدولي الإنجليزي تحت 21 عامًا على كلمات المديح من عدد كبير من أساطير اليونايتد.

    يرى روبن فان بيرسي نفسه في ابن برادفورد، ويعتقد جاري نيفيل أن الشاب البالغ من العمر 18 عامًا هو بالفعل أفضل من ماركوس راشفورد، في حين يقول سولشاير إن إمكانات جرينوود كانت واضحة منذ المرة الأولى التي رآه يلعب فيها وهو في السابعة من عمره.

    ليس من المستغرب إذن أن اليونايتد قد أعطى بالفعل عقدًا جديدًا لأصغر هدافه على الإطلاق في المسابقات الأوروبية.

    في تلك الظروف الصعبة التي يعيشها مانشستر يونايتد، أعطى جرينوود الأمل للمشجعين في المستقبل.

  49. أنسو فاتي | برشلونة
    Goal/Getty composite

    #2 أنسو فاتي | برشلونة

    في 20 نوفمبر، قدم باتريك كلويفرت، مدير أكاديمية برشلونة، اقتراحًا منطقيًا تمامًا بأن ينزل أنسو فاتي إلى فريق برشلونة "ب" كي يحصل على فرص أوفر في اللعب.

    بعد ثلاثة أسابيع فقط، أصبح فاتي أصغر هداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا من خلال تسجيل هدف الفوز في شباك إنتر في سان سيرو وهو يبلغ من العمر 17 عامًا و 40 يومًا.

    كان ما قدمه دليلاً آخر على قول مدربه السابق في برشلونة "إن الجناح لديه شيء خاص به ويستحق مكانه في الفريق الأول"

    في الواقع، أصبح اللاعب المولود في غينيا بيساو، والذي تم استدعائه بالفعل من قبل منتخب إسبانيا تحت سن 21، أصغر لاعب يسجل هدفين في مباراة واحد في الدوري الأسباني أمام ليفانتي في يناير.

    يقوم برشلونة بأفضل ما يقدر عليه للتقليل من الضجة حول مهاجمه الشاب وهو أمر يحمل قدرًا من الحكمة، إلا أنهم بلا شك يشعرون بأنهم محظوظون للغاية بالتعاقد معه  بدلا من رؤيته ينضم إلى ريال مدريد.

     إنه بمثابة ضوء من الأمل في نهاية النفق الذي سيدخله الفريق بلا شك بعد اعتزال ميسي، خاصة أن فاتي يقدم حتى الآن أداءًا يفوق سنه كثيرًا.

  50. رودريجو | ريال مدريد
    Goal/Getty composite

    #1 رودريجو | ريال مدريد

    كانت إمكانات رودريجو الفذة واضحة من اللحظة التي قدم فيها ظهوره الاحترافي لأول مرة مع سانتوس في سن الـ16 فقط في نوفمبر 2017. حتى أنه احتل المرتبة رقم 5 في قائمة جول الجيل القادم العام الماضي.

    عقب ذلك كان صعوده للقمة صاروخيًا، نحن نتحدث عن لاعب مراهق كان يرتجف عندما التقى مدرب ريال مدريد زين الدين زيدان لأول مرة.

    وحتى لو كان ابن التاسعة عشر ربيعًا يمكن أن يتحول إلى شخص خجول  خارج الميدان عند ملاقاته لأسماء كبيرة في كرة القدم فان الأمر ليس كذلك ما أن يبدأ بالركض فوق العشب الأخضر عندما تبدأ قدماه بالكلام نيابة عنه.

    عقب قدومه لريال مدريد نظير 45 مليون يورو، احتاج رودريجو إلى 93 ثانية لتوقيع هدفه الأول في مباراته الأولى مع الميرنجي في الدوري الإسباني، وواصل صناعة التاريخ عندما سجل "هاتريك" في أول مباراة له بدوري أبطال أوروبا في شباك جلطة سراي.

    واعترف الجناح متعدد الاستخدامات مؤخرًا قائلاً "لقد سارت الأمور بشكل أسرع مما توقعت. آمل أن أتمكن من الاستمرار في هذا السياق".

    إذ استمر تطور اللاعب كما يستهدف، فمما لا شك فيه فهو قادر على إعادة كتابة التاريخ.