ماذا يحتاج ميلان في سوق الانتقالات الشتوية؟

التعليقات()
بدأ رسميًا سوق الانتقالات الشتوي، ميلان دخل سوق الصيف بقوة وجلب 11 اسمًا جديدًا لكن موسمه كان سلبيًا بشكل صادم ومفاجئ، فماذا يحتاج في انتقالات يناير؟

  1. حراسة المرمى

    رغم تذبذب أداء جانلويجي دوناروما هذا الموسم نتيجة الضغوطات الكبيرة التي عاشها في الصيف الماضي، إلا أنه لا يمكن الحديث عن الحاجة لتدعيم مركز حراسة المرمى في ميلان، إذ من الصعب أن تضم لاعبًا ليلعب بدلًا من صاحب الـ18 عامًا، وبديله ماركو ستوراري يؤدي جيدًا عند الحاجة وحتى أنتونيو دوناروما الحارس الثالث لعب مباراة ديربي عظيمة ضد الإنتر في الكأس.

  2. الدفاع

    دفاع ميلان كارثي هذا الموسم، وعلى كل الأصعدة سواء جماعيًا أو فرديًا أو من حيث التغطية والرقابة والتمركز والسرعة في اتخاذ القرارات وصحة تنفيذها، لكني لا أرى أن المشكلة تكمن في الأفراد بل في المنظومة الفنية الدفاعية والعمل عليها من جانب المدرب السابق فينتشينزو مونتيلا، إذ تردد بين اللعب بـ3 و4 مدافعين ولم يستقر على ثنائي أساسي في قلب الدفاع.

    لا أعتقد ميلان سيكون قادرًا على جلب أسماء أفضل مما يمتلك بالفعل، بونوتشي ورومانيولي من الأفضل في إيطاليا خلال المواسم الأخيرة لكنهما لا يقدمان المأمول منهما حاليًا، كذلك موساكيو قدم أداءً جيدًا مع فياريال. بالتالي لا أرى هناك حاجة لدعم الدفاع في يناير، ربما تكون الفرصة مناسبة لتقييم اللاعبين مجددًا نهاية الموسم خاصة مع حسم مستقبل باليتا وزاباتا.

  3. الوسط

    دائمًا ما كان خط وسط ميلان سبب مشاكله في المواسم الأخيرة، ودائمًا ما عانى الفريق من غياب اللاعبين أصحاب الجودة في الوسط بعد رحيل كوكبة النجوم عام 2012، وقد عملت الإدارة على دعم الوسط في الصيف جيدًا بضم لوكاس بيليا وهاكان تشالهانوجلو وفرانك كيسييه بجانب تواجد جاكومو بونافينتورا نجم الفريق في الموسم الماضي والشاب مانويل لوكاتيلي. لكن أيضًا لم تسر الأمور كما يرام هذا الموسم وعانى الفريق من تراجع مردود جل تلك الأسماء خاصة بيليا وتذبذب أداء كيسييه وإصابات هاكان.

    باعتقادي ميلان قد يكون بحاجة لضم لاعب وسط ذو خواص دفاعية في الوسط، قادر على الجري والضغط بقوة وشراسة لاستخلاص الكرة واستعادتها من المنافس، لاعب يُشبه إلى حد كبير مدربه الحالي جاتوزو لكن بجودة أعلى فيما يخص التحكم بالكرة والتمرير. ميلان باديلي خيار جيد جدًا وقادر على تقديم الإضافة ولن يكلف الكثير وقد كان هدفًا للروسونيري في الصيف.

    ميلان أيضًا بحاجة للاعب وسط قادر على صناعة اللعب من الخلف، بعدما فشل بيليا في هذا الدور بغرابة ولم يقم به بونافينتورا بالشكل المناسب. الفريق لا يجد حلولًا هجومية كثيرة من عمق الملعب ولا يجد اللاعب القادر على نقل الكرة من الدفاع للهجوم وبدء الهجمة بشكل سريع وسليم. لاعب مثل سيدورف أو بيرلو يمتلك مهارات في عقله أكثر كثيرًا من قدمه، لكن مثل هؤلاء يكلفون الكثير وربما يكون من الصعب ضم أحدهم في يناير لكنه يبقى مطلب حيوي للميلان.

  4. الهجوم

    خط الهجوم هو الحلقة الأضعف في ميلان هذا الموسم وباعتقادي أنه سبب النتائج السلبية، لأن الفريق يفتقد للقدرة على صناعة الفرص بالعدد المطلوب وحتى الفرص التي يصنعها تُهدر بطريقة غريبة من المهاجمين. فشل كالينيتش في الاختبار بجدارة وأحرجه كثيرًا الشاب كوتروني الصاعد من فريق شباب النادي والذي قد يكون الصفقة الأنجح للميلان هذا الموسم إن جاز التعبير، ولم يُمنح أندريا سيلفا الكثير من الفرص ولا أحد يعرف سبب ذلك.

    ميلان بحاجة لمهاجم قوي يستطيع صناعة الفارق وحده ولا يحتاج فريقًا قويًا خلفه ليصنع له الفرص ليُسجل، بل يتحرك هو ويصنع ويُسجل، هل سيكون متاحًا العودة لخيار أوباميانج أو بيلوتي حاليًا؟ ربما صعب للغاية لكنه أمر جدير بالمحاولة لأنه سيصنع فارقًا هائلًا في موسم الفريق.

    المشكلة الأخرى في الهجوم هي مركز الجناح الأيسر في ظل اعتماد طريقة لعب 4-3-3، ميلان لا يمتلك جناح أيسر قوي وذو جودة، يلعب بوريني وأحيانًا بونافينتورا وقليلًا كوتروني لكن كلهم لم يؤدوا دور الجناح بالشكل المطلوب والمناسب ولذا الفريق بحاجة لجناح يمتلك السرعة والمهارة الفردية والقدرة على المراوغة والدخول لقلب الملعب والتحول لمهاجم إضافي داخل منطقة الجزاء، هذا الدور يؤديه سوزو في الجانب الأيمن لكن أيضًا ليس بأسلوب الجناح الحقيقي بل بأسلوب صانع لعب يتواجد في الطرف.

    أرشح شخصيًا أليخاندرو جوميز أحد أفضل الأجنحة في العالم هذا الموسم، لاعب يمتلك كل ما يحتاجه ميلان فنيًا بجانب خبرة كبيرة وشخصية قوية في الملعب، قادر على الإضافة ولن يكلف الكثير سواء على صعيد الثمن أو الراتب.

  5. الخلاصة

    الخلاصة أن ميلان الحالي لا يحتاج للكثير من اللاعبين، حتى لو ظهر بعض اللاعبين حاليًا بمستوً أقل من المطلوب لكننا جميعًا نعلم المستوى الحقيقي لأمثال بونوتشي وبيليا ورودريجز وغيرهم، لكن المشكلة كانت في الإدارة الفنية والمدرب مونتيلا الذي أهدر الكثير من الوقت لتكوين فريق جماعي منسجم معًا، وباعتقادي أن كل اللاعبين سيستعيدون مستواهم الحقيقي مع شيء من الثقة والاستقرار وتحقيق عدة نتائج متتالية جيدة حتى يصل المدرب الجديد القادر على إخراج أفضل ما لديهم.

    ميلان بحاجة ماسة لجناح أيسر وهذا النقص الأهم لديه وتحدثت عن الأمر منذ الصيف، كذلك يمكن استغلال فرصة جيدة لإضافة لاعب أو لاعبي خط وسط لكنه ليس بالمطلب الملح مقارنة بالجناح الأيسر، إلا إن تم تغيير طريقة اللعب واعتماد الرومبو 4-3-1-2 وهي برأيي تناسب المجموعة الحالية أكثر، باستخدام سوزو أو هاكان كصانع لعب خلف كوتروني وسيلفا في الهجوم، ميلان لعب بهذا الشكل في الشوط الثاني من مباراة الخسارة أمام الإنتر في السيري آ وصنع العديد من الفرص وظهر بأفضل شكل هجومي له في الموسم لكن مونتيلا لم يواصل اللعب بها وعاد لأفكاره العقيمة.