كرواتيا 98 وكاميرون 90 وأفضل أداء فردي لمنتخبات كأس العالم

التعليقات()
Getty Images
منتخبات أبهرت العالم وقلبت التوقعات في المونديال

بقلم    علي سمير      تابعوه على تويتر

البعض يتنافس على لقب البطولة كفريق متوقع له المجد ومن الطبيعي وجوده على منصة البطولات، والآخر يلجأ للبقاء في الأذهان بلقب الحصان الأسود لأن إمكانياته لا تسمح بأكثر من مجرد ترك بصمة وتحدي للواقع والمنطق.

الكاميرون وكوريا الشمالية وكرواتيا وغيرها من المنتخبات أبهرت الجميع بلقب الحصان الأسود في المونديال.

نستعرض أهم هذه التجارب قبل ساعات من إنطلاق كأس العالم روسيا 2018..

  1. Getty

    كوريا الجنوبية


    فريق المدرب جوس هيدينك نجح في التأهل لنصف نهائي كأس العالم 2002 في كوريا واليابان بمفاجأة كبيرة.

    كوريا نجحت في التغلب على إيطاليا بدور الـ16 في مباراة دراماتيكية، كما أن طريقة نحو نصف النهائي شابه بعض الأخطاء التحكيمية في صالحه.

    المنتخب الألماني منع كوريا من حلم اللقب في قبل النهائي، بعدما تغلب عليه بهدف نظيف قبل خسارة المانشافت في النهائي من البرازيل 2/0.

  2. Getty

    أوروجواي


    وصلت أوروجواي إلى الدور نصف النهائي من كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا بطريقة مثيرة للجدل.

    تخطوا دور المجموعات بسهولة مع جنوب أفريقيا والمكسيك وفرنسا، قبل أن تهزم كوريا الجنوبية بدور الـ16.

    وفي ربع النهائي تواجه ممثل أمريكا الجنوبية مع غانا، ومع الدقائق الأخيرة كانت النتيجة 1/1 ليقوم لويس سواريز بصد كرة ومنعها من دخول مرمى أوروجواي بيده ويتعرض للبطاقة الحمراء.

    ركلة الجزاء التي حصلت عليها غانا اهدرها أسامواه جيان، لتفوز أوروجواي فيما بعد بركلات الترجيح لتتأهل وتخرج من هولندا 3/2.

  3. Getty

    السويد

    كان لديهم فريقا جيدا في كأس العالم 1994 بقيادة هينريك لارسون وتوماس برولين، الجميع توقع لهم الظهور بشكل جيد.

    وما لم يتوقعه البعض الآخر هو وصولهم إلى نصف النهائي، وكانوا على بعد 10 دقائق فقط من الوقت الإضافي أمام البرازيل قبل أن يحسمها روماريو بهدف قاتل.

  4. Getty Images

    الكاميرون

     

    أصبحت الكاميرون أول فريق أفريقي يصل إلى ربع النهائي في 1990، بعد بطولة مميزة على الأراضي الإيطالية.

    نجحت في الفوز على الأرجنتين حامل اللقب بالمباراة الافتتاحية، رغم طرد لاعبين منها، ليسجل روجيه ميلا ويحتفل برقصته الشهيرة.

    كانوا على مقربة من نصف النهائي، لكن جاري لينيكر نجم إنجلترا حطم آمال الأسود من ركلتي جزاء لتخسر الكاميرون 3/2 وتودع البطولة من دور الثمانية.

  5. Getty

    كوريا الشمالية

    سببت كوريا الشمالية صدمة للعالم بعد الفوز على إيطاليا بهدف نظيف في مونديال 1966 سجله باك دو.

    لعبت في ربع النهائي أمام البرتغال وتقدمت بثلاثية نظيفة في 25 دقيقة فقط، ولكن إيزيبيو سجل 4 أهداف تبعهم هدف لخوزيه أجوستو لينتهي الحلم الكوري.

  6. Getty Images

    غانا

     

    تمكنت غانا من الوصول لدور الـ16 لمواجهة الولايات المتحدة، لتفوز عليها في سيناريو دراماتيكي ومثير بالوقت الإضافي.

    مستوى مميز من أسامواه جيان وسولي علي مونتاري وغيرهم، قاد النجوم السوداء لمواجهة أوروجواي لربع النهائي.

    لمسة يد من لويس سواريز وركلة جزاء ضائعة لأسامواه جيان، تبعها فشل في ركلات الترجيح تسبب في نهاية الحلم.

  7. Archivo

    بولندا

     

    قدم المنتخب البولندي مستوى ولا أروع في كأس العالم 1974، حيث فازت بنفس عدد المباريات التي انتصر فيها البطل ألمانيا.

    البطولة وقتها كانت تقام بنظام مجموعتين، نجحت بولندا في الفوز بجميع مبارياتها في المجموعة ضد إيطاليا والأرجنتين وهايتي.

    وفي الدور الثاني فشلوا في الفوز والوصول للنهائي حيث خسروا من ألمانيا بهدف نظيف، لتحصد فيما بعد المركز الثالث على حساب البرازيل.

  8. Getty

    السنغال


    بدأت السنغال مفاجآتها سريعا بالفوز على فرنسا حامل لقب المونديال في المباراة الافتتاحية بهدف دون رد.

    تأهل أسود التيرانجا لدور الـ16 كثاني مجموعة بعد الدنمارك، فازوا على السويد بالهدف الذهبي، قبل ان يخرجوا من دور الثمانية أمام تركيا بنفس الطريقة

  9. Getty

    بولندا "مرة أخرى"

    نجحت بولندا في تقديم مستوى يدعو للفخر في 1982، حيث تمكنوا من الوصول إلى نصف النهائي بالبطولة المقامة بأسبانيا.

    نجم الفريق زبيجنيو بونيك كان هو أبرز عوامل انتفاضة بولندا، حيث قادها للفوز على إيطاليا لتواجه الإتحاد السوفيتي.

    حلم بولندا انتهى بهزيمة من إيطاليا بثنائية لباولو روسي، لتنتزع فيما بعد المركز الثالث على حساب فرنسا.

  10. Getty

    بلغاريا


    بدأت بلغاريا مونديال 1994 بصورة ضعيفة جدا، بعد الخسارة من نيجيريا بثلاثية نظيفة في المباراة الأولى.

    تعافى الفريق البلغاري بفوزين على حساب اليونان والأرجنتين ليعبر دور المجموعات بنجاح.

    هريستو ستويتشكوف قادهم للفوز على المكسيك ثم ألمانيا، ليصلوا إلى نصف النهائي لمواجهة إيطاليا.

    أداء مميز من روبرتو باجيو حرم بلغاريا من مواصلة الحلم، ليصل الطليان للنهائي، ويفوز ستيويتشكوف بالحذاء الذهبي بـ6 أهداف.

  11. Belgium v URSS - World Cup 1986 / Getty

    بلجيكا


    أنهت بلجيكا كثالث مجموعة في 1986 خلف المكسيك وباراجواي، ولكنها تأهلت كأفضل ثالث، في مشاركة غير مبشرة بأي مفاجأت.

    نجح المنتخب البلجيكي في الفوز على الإتحاد السوفيتي بالوقت الإيطالي 4/3، قبل تخطي أسبانيا بركلات الترجيح في ربع النهائي.

    لسوء حظهم واجهوا الأرجنتين ودييجو أرماندو مارادونا في نصف النهائي، حيث سجل نجم التانجو ثنائية تخرجهم من البطولة، ليكتفوا بالمركز الرابع بالخسارة من فرنسا بمباراة تحديد المراكز.

  12. Getty

    أوروجواي


    فازت البرتغال بكأس العالم 1950 في مفاجأة كبيرة جدا، نجحت خلالها في حصد اللقب على حساب البرازيل المنظم.

    البرازيل كانت المرشح الأقوى بعد تسجيلها 21 هدف في 15 مباريات، ولكن هدف قاتل لألسيدس جيجا قاد أوروجواي للقب المونديال الثاني في تاريخها.

  13. Quinn Rooney/Getty Images

    كوستاريكا

    وقعت كوستاريكا مع منتخبات إنجلترا وأوروجواي وإيطاليا في مجموعة واحدة بكأس العالم 2014، ليظن الجميع أنها ستكون الحصالة.

    فاجات الجميع بنجاحها في إقصاء إنجلترا وإيطاليا، لتتأهل رفقة أوروجواي لمرحلة دور الـ16 بلا هزيمة.

    مستويات مميزة من جويل كامبل وبريان رويز وكيلور نافاس، قادت كوستاريكا للفوز على اليونان قبل أن تلاقي هولندا بربع النهائي وتخسر بركلات الترجيح.

  14. Getty Images

    تركيا

     

    وصلت تركيا إلى الدور نصف النهائي في 2002 بمفاجأة غريبة جدا بالمونديال الذي أقيم في كوريا الجنوبية واليابان.

    قدمت مستوى مميز ضد البرازيل، وكانت على مقربة من الفوز بهدف لحسن شاش قبل أن يعود السيليساو، مستغلا طرد مثيرا للجدل لحاكان أونسال.

    .بفضل تألق إلهان مانسيز وحسن شاش وحاكان شوكور، واصلت طريقها بالفوز على اليابان 1/0 بدور الـ16، قبل انتصار قاتل أمام السنغال، ولكنها خسرت مرة أخرى من البرازيل في نصف النهائي بهدف دون رد لتلاقي كوريا بتحديد المراكز وتنتزع المرتبة الثالثة.

  15. Getty Images

    كرواتيا


    ربما تكون التجربة الأكثر إثارة بوصول كرواتيا للمونديال للمرة الأولى في تاريخها بفرنسا 1998.

    قدمت مستوى لا ينسى بفضل لاعبيها بتلك الفترة دافور سوكر وروبرت بروسينيسكي، حققت مفاجآت عديدة كان أبرزها الفوز على رومانيا وألمانيا.

    واجهت فرنسا المضيف بنصف النهائي وخسرت بثنائية لليليان توران، واجهت هولندا بعدها وفازت 2/1 لتفوز بالمركز الثالث.