الأخبار النتائج المباشرة
دوري أبطال أوروبا

رونالدو وميسي وصلاح والبقية.. ماذا قدم مرشحو جائزة الأفضل؟

6:11 م غرينتش+2 31‏/7‏/2019
Virgil van Dijk Lionel Messi Cristiano Ronaldo
فيفا يعلن عن الـ 10 لاعبين المرشحين لجائزة الأفضل.. فماذا قدموا خلال العام؟

    يوسف حمدي      تابعوه على تويتر

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" عن المرشحين العشرة لجائزة ذا بيست لأفضل لاعب في العالم خلال العام 2019.

وتختص جائرة ذا بيست بالفترة ما بين التاسع عشر من يوليو 2018 إلى التاسع والعشرين من يوليو 2019، حيث يتم تقييم اللاعبين بناء على مردودهم خلال هذه الفترة. 

وتكون بالطيع الأولوية في الترشيح للجائزة لمن تألقوا في البطولات التي ينظمها الفيفا، ونظرًا لغياب كأس العالم وكأس القارات عن منافسات هذا العام، فإن التقييم كان مبنيًا على الموسم الأوروبي في المقام الأول. 

وخلال التقرير التالي، نستعرض أسماء المرشحين العشرة، وماذا قدم كل منهم حتى يتم ترشيحه لجائزة كتلك. 

  • Lionel Messi Argentina 2019

    #1 ليونيل ميسي

    قدم النجم الأرجنتيني موسمًا مميزًا على المستوى الفردي، على الرغم من الخيبات التي حدثت في نهايته والتي أثرت بالسلب على الشكل النهائي له. 

    وعلى المستوى الجماعي حقق ميسي مع برشلونة لقب الدوري الإسباني، كما وصل إلى نهائي كأس الملك ونصف نهائي دوري أبطال أوروبا. كما وصل إلى نصف نهائي كوبا أمريكا مع منتخب الأرجنتين. 

    طريقة إقصاء برشلونة من دوري الأبطال المشابهة للعام الماضي عبر ريمونتادا أمام ليفربول سقط فيها برشلونة برباعية نظيفة بعد فوزه ذهابًا بثلاثية نظيفة جعلت من البديهي أن يتم نسف كل ما قدمه لاعبو برشلونة قبل هذه الليلة، ولكن ميسي كان أفضل لاعب في المباراتين تقريبًا، لذا فالرجل لا يمكن أن يتحمل هذا الإقصاء تحديدًا. 

    في كوبا أمريكا اتهم ليو الاتحاد الأمريكي الجنوبي لكرة القدم بالفساد ومحاباة المنتخب البرازيلي صاحب الأرض، ولكن ذلك لا يمكن أن يخفي سوء مستوى البولجا طوال البطولة، حتى وإن لعب أفضل مبارياته أمام البرازيل في نصف النهائي. 

    على المستوى الفردي كان ميسي هدافًا للدوري الإسباني والدوريات الخمسة الكبرى ودوري أبطال أوروبا، ونجح في أن يكون الأكثر صناعة أيضًا في الدوريات الخمسة الكبرى، في أرقام فردية اعتاد تحقيقها في السنوات الأخيرة.

  • Cristiano Ronaldo Juventus 2019-20

    #2 كريستيانو رونالدو

    لم يكن عام 2019 على قدر التوقعات من صاروخ ماديرا، رغم أنه يبدو أن هناك فئة كبيرة تشعر بالرضا عن ذلك الموسم بالنظر إلى الألقاب التي تم تحقيقها خلاله، والتي قد تكون خداعة بعض الشيء. 

    رونالدو حقق الدوري الإيطالي مع يوفنتوس كشيء بديهي بالنسبة للسيدة العجوز الذي يصل إلى لقبه الثامن على التوالي دون عناء، ولكنه خسر كأس إيطاليا لأول مرة في عصر مدربه السابق أليجري والذي امتد إلى خمسة مواسم، نجح فيها اليوفي في تحقيق الثنائية المحلية في المواسم الأربعة الأولى. 

    على مستوى دوري الأبطال الذي تعاقد يوفنتوس مع رونالدو لكي يحققه، فاكتفى الفريق بالخروج من الدور ربع النهائي، رغم ذلك، فإن اليوفي سجل 5 أهداف خلال المباريات الإقصائية، سجلها رونالدو جميعًا، كما كان عنصرًا حاسمًا للقب السوبر الإيطالي على حساب ميلان.

    مع المنتخب نجح رونالدو في التتويج بالنسخة الأولى من دوري الأمم الأوروبية، حيث سجل هاتريك في نصف نهائي البطولة والذي شهد مشاركته الأولى خلالها. 

    لم يحصل رونالدو على لقب الهداف الخاص بأي شيء شارك فيه، ولكنه حصد جائزة أفضل لاعب في إيطاليا، وهي الجائزة الفردية الوحيدة التي خرج بها هذا الموسم.

  • Mohamed Salah Egypt

    #3 محمد صلاح

    دخل النجم المصري القائمة المصغرة للمرة الثانية على التوالي، حيث حقق المركز الثالث على مستوى القائمة النهائية في الموسم الماضي. 

    وحقق صلاح هذا العام لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى مع ليفربول، بعدما وصل معهم إلى المباراة النهائية في العام الماضي قبل أن يخسروا أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف. 

    وعلى الرغم من تحقيق 97 نقطة على مستوى الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن ليفربول اكتفى بمركز الوصافة خلف مانشستر سيتي والذي خطف اللقب للعام الثاني على التوالي بعدما حقق 98 نقطة. 

    ومع منتخب مصر كانت مشاركة صلاح في كأس الأمم الأفريقية مخيبة للآمال، حيث خرج المنتخب المصري من الدور ثمن النهائي على يد جنوب أفريقيا، وسط مشاركة هزيلة كان فيها الكثير من السخط المصري على صلاح ورفاقه. 

    وعلى المستوى الفردي حقق صلاح جائزة هداف البريميرليج للعام الثاني على التوالي، بتساويه هذه المرة مع ساديو ماني وبيير إيمريك أوباميانج برصيد 22 هدفًا. 

  • Frenkie de Jong Barcelona 2019-20

    #4 فرينكي دي يونج

    قدم النجم الهولندي الشاب أداء مميزًا مما ساعده على الانتقال إلى صفوف برشلونة بداية من الموسم المقبل. 

    وكان موسم دي يونج مميزًا ولكنه توقف على لحظات صغيرة في النهاية، حيث أنه كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق إنجازًا تاريخيًا بقميص أياكس والمنتخب الهولندي. 

    وتوج أياكس بالدوري والكأس في هولندا على المستوى المحلي، كما وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وكان على بعد ثوانٍ من الوصول إلى النهائي بعد مسيرة رائعة أقصى فيها حامل اللقب ريال مدريد ثم يوفنتوس. 

    وخسر دي يونج المباراة النهائية لدوري الأمم الأوروبية مع منتخب هولندا أيضًا أمام البرتغال، بعدما ظهر بشكل مميز مع فريقه خلال البطولة. 

     

  • Virgil van Dijk Liverpool 2019-20

    #5 فيرجيل فان دايك

    قدم فيرجيل فان دايك موسمًا استثنائيًا مع ليفربول ومنتخب هولندا، استحق على إثره أن يصبح حديث الشارع الرياضي الأول لفترات طويلة من الموسم. 

    وحقق فان دايك هذا العام لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى مع ليفربول، بعدما وصل معهم إلى المباراة النهائية في العام الماضي قبل أن يخسروا أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف. 

    وعلى الرغم من تحقيق 97 نقطة على مستوى الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن ليفربول اكتفى بمركز الوصافة خلف مانشستر سيتي والذي خطف اللقب للعام الثاني على التوالي بعدما حقق 98 نقطة. 

    ووصل فيرجيل إلى المباراة النهائية لدوري الأمم الأوروبية مع منتخب هولندا، قبل أن يخسرها أمام المنتخب البرتغالي. 

    وعلى المستوى الفردي كان فان دايك أفضل لاعب في البريميرليج وأفضل مدافع في البريميرليج لهذا الموسم، مما جعله مرشحًا بارزًا للجائزة. 

     

     

  • Eden Hazard Real Madrid 2019-20

    #6 إيدين هازارد

    على الرغم من سوء نتائج موسم تشيلسي بشكل عام في الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم المنصرم، إلا أن إيدين هازارد قد قدم موسمًا مميزًا على المستوى الفردي.

    كان هازارد الأكثر مساهمة في الأهداف ــ ما بين التسجيل والصناعة ــ في الدوري الإنجليزي الممتاز، والثاني في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى خلف ليوينل ميسي. 

    كما حقق هازارد لقب الدوري الأوروبي مع تشيلسي، وكلل جهوده بالتألق في المباراة النهائية التي سجل فيها هدفين وصنع هدفًا. 

  • Sadio Mane Senegal 2019

    #7 ساديو ماني

    كان موسم ساديو ماني مميزًا بشكل كبير مع ليفربول ومنتخب السنغال، وذلك على المستويين الجماعي والفردي.

    وحقق ماني هذا العام لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى مع ليفربول، بعدما وصل معهم إلى المباراة النهائية في العام الماضي قبل أن يخسروا أمام ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف. 

    وعلى الرغم من تحقيق 97 نقطة على مستوى الدوري الإنجليزي الممتاز، إلا أن ليفربول اكتفى بمركز الوصافة خلف مانشستر سيتي والذي خطف اللقب للعام الثاني على التوالي بعدما حقق 98 نقطة. 

    ومع منتخب السنغال، كانت مشاركة ماني في كأس الأمم الأفريقية مميزة، حيث خسرت السنغال المباراة النهائية أمام الجزائر بهدف للا شيء، في بطولة كان ماني قاب قوسين أو أدنى من تحقيق لقبه الدولي الأول بقميص منتخب بلاده. 

    وعلى المستوى الفردي حقق ماني جائزة هداف البريميرليج للعام الثاني على التوالي، بتساويه هذه المرة مع محمد صلاح وبيير إيمريك أوباميانج برصيد 22 هدفًا. 

  • Matthijs de Ligt Juventus 2019-20

    #8 ماتياس دي ليخت

    قدم النجم الهولندي الشاب أداء مميزًا مما ساعده على الانتقال إلى صفوف يوفنتوس خلال موسم الانتقالات الصيفية الحالية كأغلى مدافع في تاريخ كرة القدم. . 

    وكان موسم دي ليخت مميزًا ولكنه توقف على لحظات صغيرة في النهاية، حيث أنه كان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق إنجازًا تاريخيًا بقميص أياكس والمنتخب الهولندي. 

    وتوج أياكس بالدوري والكأس في هولندا على المستوى المحلي، كما وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، وكان على بعد ثوانٍ من الوصول إلى النهائي بعد مسيرة رائعة أقصى فيها حامل اللقب ريال مدريد ثم يوفنتوس. 

    وخسر دي ليخت المباراة النهائية لدوري الأمم الأوروبية مع منتخب هولندا أيضًا أمام البرتغال، بعدما ظهر بشكل مميز مع فريقه خلال البطولة. 

     

  • Kylian Mbappe PSG Paris Saint-Germain 2019-20

    #9 كيليان مبابي

    قدم الشاب الفرنسي موسمًا جيدًا، حيث توج بالدوري الفرنسي مع باريس سان جيرمان للمرة الثانية على التوالي. 

    وتوج مبابي هدافًا للدوري الفرنسي، ووصيفًا لهدافي الدوريات الخمسة الكبرى خلف ليونيل ميسي. 

    ولكن خرج باريس سان جيرمان من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، في سيناريو جعل موسم مبابي ورفاقه أقل من المتوقع بكثير. 

  • Harry Kane, England bench

    #10 هاري كين

    وصل هاري كين إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، كأبرز إنجازاته رفقة توتنهام هوتسبيرز خلال الموسم المنصرم. 

    ولكن على مستوى الدوري كان المركز الرابع الذي حققه السبيرز أقل من المنتظر، كما أثرت إصابته على تقييم موسمه. 

    ولم يحقق اللاعب أي جائزة فردية على مستوى البريميرليج أو دوري أبطال أوروبا، كما خرجت إنجلترا من نصف نهائي دوري الأمم الأوروبية على يد الوصيف هولندا.