ديربي إيطاليا | كيف يتغلب كونتي على ساري؟

التعليقات()
Getty Images
لقاء منتظر بين طرفي القمة في إيطاليا

هيثم محمد         تويتر

يُلعب مساء اليوم الأحد قمة لقاءات الجولة السابعة للدوري الإيطالي عندما يحل يوفنتوس ضيفاً ثقيلاً على إنتر في ملعب "جيوسيبي مياتسا" بميلانو.

وسيكون اللقاء الأول لأنطونيو كونتي مدرباً لإنتر أمام الفريق الذي حمل شارة قيادته كلاعب ودربه وفاز معه بالسكوديتو، فكيف هو السبيل ليتغلب على نظيره ماوريتسيو ساري؟

كيف ينتصر ساري على كونتي في ديربي إيطاليا؟

  1. Getty Images

    #1 الكرات الثابتة

    دائماً ما عانت فرق ساري، سواء نابولي أو إمبولي في الماضي، أو يوفنتوس حالياً، مع التمركز في الكرات الثابتة، والدليل استقبال الفريق عدة أهداف هذا الموسم بهذا الشكل مثلما كان الحال مثلاً مع أتلتيكو مدريد، ومع امتلاك إنتر لاعبين يجيدون ألعاب الهواء مثل روميلو لوكاكو أو ثلاثي الدفاعي، قد يكون سلاحاً فعالاً لكونتي.
  2. Backpagepix

    #2 الأطراف

    ربما هي نقطة ضعب يوفنتوس لهذا الموسم، الفريق يعاني من الإصابات وعدم توافر عدة حلول، فالثنائي ماتيا دي تشيليو ودانيلو مصابان، ليتم الاعتماد على خوان كوادرادو يمين الدفاع، لاعب جيد هجومياً ولكن دفاعياً ليس بمركزه، بينما يساراً لا يوجد إلا أليكس ساندرو فقط.

    التركيز على الجبهة اليمنى ليوفنتوس قد يكون سبيل كونتي لاختراق الخط الخلفي لساري، وخصوصاً في ظل وجود كوادو أسامواه، لاعب الفريق السابق، والعالم بخبايا زملائه جيداً.

  3. Getty Images

    #3 الاستحواذ

    لم يتعود ساري مع يوفنتوس أو نابولي أن يكون الفريق أقل استحواذاً، وأن لا يفرض سيطرته على وسط الملعب، ولكن قد يجد نفسه مضطراً للدفاع أمام ثلاثي خط وسط إنتر المتألق حتى الآن بوجود مارسيلو بروزوفيتش، نيكولو باريلا، وستيفانو سينسي.

    التحكم في وسط الملعب سيمنح فريق كونتي فرصة أفضل للتركيز وصناعة اللعب، ويجعلساري ولاعبيه يعانون تحت الضغط كما كان الحال له في فلورنسا أمام فيورنتينا.

  4. Getty Images

    #4 الورقة الرابحة

    لم يلعب لوكاكو أمام برشلونة بسبب الإصابة، وحتى الآن لم يتأكد مشاركته أمام يوفنتوس، ولكن في حال شارك سيكون ورقة كونتي الرابحة لأنه سيكون أكثر لاعبي فريقه جاهزية بعد اللقاء المرهق الذي لُعب الأربعاء أمام برشلونة، وبما يمتلك من قوة بدنية وتفوق بالكرات العالية، قد يكون عنصراً مهماً لضغط دفاعات يوفنتوس، وخصوصاً المهتز بعد ماتياس دي ليخت.