أحدهم اختطف صديقته وقتلها .. جرائم وفضائح قانونية قبل أزمة بارتوميو

Josep Maria Bartomeu
Getty
ليست المرة الأولى مع برشلونة

مرة أخرى يعود جوسيب بارتوميو الرئيس السابق لبرشلونة للصورة، ولكن هذه المرة من خلال فضيحة هزت أرجاء النادي الكتالوني.

بارتوميو تم القبض عليه بسبب تورطه في قضية "بارسا جيت" باستخدام إحدى شركات التواصل الاجتماعي من أجل تشويه بعض نجوم وأساطير النادي.

الرئيس المستقيل من برشلونة تم الإفراج عنه بشكل مؤقت، لكن الاتهامات تظل موجودة ضده، حيث يواجه المجهول خلال الأشهر القادمة.

اقرأ ايضًا .. المزيد من الفضائح.. تعرّف على أساليب بارتوميو لتشويه صورة اللاعبين

هذه المرة لا تعتبر الأولى التي تحدث فيها فضيحة مشابهة، هناك العديد من الفضائح التي تسببت في سجن بعض المسؤولين..

  1. ميلان والكالتشيو سكوميسي

    ميلان والكالتشيو سكوميسي

    الفضيحة حدثت في إيطاليا خلال عام 1980 في دوري الدرجة الأولى الإيطالي وكذلك دوري الدرجة الثانية، وتم الكشف عنها في 23 مارس بعد شكوى من اثنين من أصحاب المتاجر الرومانيين.

    الثنائي قاما بإعلان أن بعض لاعبي كرة القدم الإيطاليين باعوا مباريات كرة القدم مقابل المال، بمشاركة أندية أفيلينو وبولونيا ويوفنتوس ولاتسيو وميلان ونابولي وأندية أخرى.

    باولو روسي النجم الإيطالي الشهير تم إيقافه لمدة ثلاث سنوات، قبل تخفيض العقوبة إلى سنتين بعد الاستئناف.

  2. ليست المرة الأولى لبرشلونة
    Getty

    ليست المرة الأولى لبرشلونة

    جوسيب لويس نونييز الرئيس الأسبق لبرشلونة، سبق أن تعرض للسجن لمدة وصلت إلى 6 أعوان بعد إدانته في قضايا تتعلق بالرشوة والتزوير.

    واستغرقت القضية عامًا واحدًا من التحقيقات والجلسات، بتواجد 14 شخصًا تم إدانتهم في قضايا الفساد.

    الغرامات المالية للقضية التي تورط فيها الرئيس الذي تولى منصبه في برشلونة عام 1978، وصلت إلى حوالي 2 مليون و36 ألف يورو.

  3. روسيل مرة أخرى
    Getty

    روسيل مرة أخرى

    روسيل الذي تولى رئاسة برشلونة من 2010 إلى 2014، تم إرساله إلى السجن بتهمة الاحتيال وغسيل الأموال بما يقرب من 20 مليون يورو.

    واضطر روسيل إلى الاستقالة من رئاسة برشلونة في يناير 2014 بعد اتهامه باختلاس أموال في صفقة انتقال نيمار إلى البرسا من سانتوس في صيف 2013.

  4. يوفنتوس وأجريكولا
    Getty Images

    يوفنتوس وأجريكولا

    القضية فُتحت بالأخص في 1998، عندما اتهم زيدنك زيمان، مدرب روما، الاتحاد الإيطالي بالتساهل في تعاطي المنشطات ووجود تلاعب بنتائج التحاليل والفحوصات قبل المباريات، وخص بالذكر يوفنتوس ونجومه لوكا فيالي وأليساندرو ديل بييرو وفابريتسيو رافانيلي، ليفتح باباً كان محل لغط كبير قبل ذلك، وخصوصاً في أعقاب نهائي دوري الأبطال وكأس إنتركونتيننتال قبلها بعامين.

    وكانت أولى الاتهامات من قبل الهولنديين بعد خسارة مواطنهم أياكس نهائي دوري الأبطال، إذ خرجت الصحافة لتتحدث عن الأداء البدني الخرافي للاعبي يوفنتوس واللياقة المرتفعة على مدار 120 دقيقة بين الفريقين، اتهامات تكررت بعدها بأشهر قليلة ولكن من قبل الأرجنتينيين بعد خسارة ريفر بليت مباراته مع البيانكونيري بهدف نظيف.

    الاتحاد الإيطالي رضخ وفتح تحقيقاً مع يوفنتوس في 2002 بخصوص تعاطي لاعبيه لمواد محظورة تساعد على تحسين الأداء البدني، وهنا بدأ يظهر اسم ريكاردو أجريكولا، طبيب الفريق في حقبة مارشيلو ليبي التي فازت بلقب دوري الأبطال والانتركونتينينتال وهيمنت محلياً، وتم توجيه أصابع الاتهام للرجل بإعطاء لاعبي السيدة العجوز مواداً محظورة رياضياً.

    التحقيقات أفضت بالنهاية إلى إدانة أجريكولا باستخدام مادة EPO المحظورة من أجل تحقيق نتائج لا تتفق مع قواعد الاتحاد الإيطالي وقوانينه، مؤكدة أن المادة في حد ذاتها قانونية، ولكن المشكلة في طريقة استخدامها، وتم الحكم على الطبيب بالسجن 22 شهراً وتبرئة جيراودو، وإن كان الأخير قد تم إدانته بعد ذلك بعدة سنوات في قضية التلاعب بالنتائج "كالتشيوبولي".

  5. مالك ميلان
    Getty Images

    مالك ميلان

    فضيحة أخرى في إيطاليا، ولكن هذه المرة مع ميلان، عندما تبين وجود شركات وهمية لمالك ميلان السابق يونج هونج لي، مما تسبب في أزمة مالية ضارية بالنادي قبل رحيله.
  6. أزمات فالنسيا
    Getty

    أزمات فالنسيا

    العديد من الأزمات شهدها نادي فالنسيا الإسباني، كان أهمها اتهام ابنته بأمر الموظفين بطلب فتيات ليل من أجل مستثمر أجنبي في ملهى ليلي بمدينة سيول الكورية.

    ابنة مالك فالنسيا قالت إنها متورطة في الفضيحة لمجرد تصادف وجودها في الملهى الليلة بتلك الليلة، ونفت كل الاتهامات الموجهة لها.

  7. جوي بارتون
    Getty Images

    جوي بارتون

    سبق أن تم الحكم عليه بالسجن لمدة 4 أشهر والإيقاف لمدة عامين مع مانشستر سيتي بتهمة الاعتداء، وكذلك السجن 6 أشهر مع نيوكاسل يونايتد بنفس التهمة.
  8. جورج بيست
    Getty Images

    جورج بيست

    النجم الإنجليزي الراحل تلقى عقوبة السجن 3 أشهر بسبب القيادة تحت تأثير الكحول والإساءة لرجال الشرطة.
  9. إريك كانتونا
    Getty Images

    إريك كانتونا

    تم الحكم عليه بالسجن لمدة أسبوعين، ولكن تم الإفراج عنه بعد 24 ساعة والاكتفاء بعمله في الخدمة الاجتماعية لمدة 120 ساعة بعد الاستئناف، وذلك بسبب ضربه أحد مشجعي كريستال بالاس.
  10. آدم جونسون
    Getty Images

    آدم جونسون

    اللاعب الإنجليزي تم الإفراج عنه في 2019 بعد السجن لمدة 3 سنوات، بسبب اتهامه باغتصاب فتاة قاصر خلال فترة لعبه معه سندرلاند.
  11. باتريك كلويفرت
    imago images / HJS

    باتريك كلويفرت

    لم يتعرض للسجن، ولكنه قضى 240 ساعة في الخدمة الاجتماعية، بعد التسبب في وفاة أحد الأشخاص بسبب القيادة بشكل خطير خلال تواجده مع أياكس أمستردام.
  12. برونو فيرنانديش دا سوزا
    Getty

    برونو فيرنانديش دا سوزا

    لاعب فلامنجو السابق تم الحكم عليه بالسجن 22 سنة، وأفرج عنه في فبراير 2017، وذلك بعد خطفه لصديقته وقتلها وإخفاء الجثة.
  13. أولي هونيس
    imago images / MIS

    أولي هونيس

    أولي هونيس تم اتهامه بالتهرب الضريبي في مارس 2014، وقضى نصف فترة العقوبة التي وصلت إلى ثلاث سنوات ونصف ليخرج لرئاسة بايرن ميونخ.
  14. جوس هيدينك
    Imago Images

    جوس هيدينك

    لم يتم سجنه ولكنه تم إيقافه خلال تدريبه منتخب روسيا لمدة 6 أشهر بسبب التهرب الضريبي.
  15. كالتشيو بولي
    Getty Images

    كالتشيو بولي

    الفضيحة الأكبر بتاريخ الكرة الإيطالية، حيث بدأت في الظهور في مايو 2006 بعد قيام الشرطة بالكشف عن تورط يوفنتوس وميلان وفيورنتينا ولاتسيو وريجينا في التلاعب بالنتائج.

    التحقيقات أظهرت تسجيلات لمكالمات هاتفية عن علاقة هذه الأندية بالحكام، وتم إلغاء فوز يوفنتوس بالدوري لهذه السنة، وهبط إلى دوري الدرجة الثانية.

    العقوبات طالت ريجينا وفيورنتينا ولاتسيو كذلك، ولكن تم الاستئناف على قرار هبوطهم جميعًا والاكتفاء بخصم بعض النقاط واللعب من دون جمهور.