هل سباليتي الرجل الأنسب لقيادة ميلان؟

آخر تحديث
Getty Images

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

عندما لعبت مباريات مساء الأحد من الجولة الختامية للدوري الإيطالي كان مصير ميلان بالتأهل لدوري الأبطال ليس فقط بيديه، ولكن مربوطاً بلوشيانو سباليتي الذي على الأرجح خاض لقاءه الأخير كمدرب لإنتر.

اقترب ميلان هذا الموسم كثيراً من هدفه الرئيسي بالعودة لدوري الأبطال بعد طول غياب، ولكن التعثرات العدة والتفريط في نقاط كانت في المتناول بسبب قلة خبرة جينارو جاتوزو ولاعبيه والإمكانيات المحدودة جعلت الفريق مهدداً بالفشل مجدداً للعودة لبطولته المفضلة.

في المقابل، نجح إنتر الموسم الماضي والحالي بقيادة سباليتي، وفي ظروف شبيهة، بتحقيق نفس الأمر والعودة للأبطال بعد صيام دام منذ 2012، وعاد للمشاركة بالمسابقة الأولى لأوروبا وما يأتي معها من مكاسب مادية وفنية.

وتتشابه الأجواء في ميلانو بين قطبي المدينة، ولكن يبدو أن المعسكر الأزرق يسبق نظيره الأحمر بخطوة، إنتر وصل بالفعل لدوري الأبطال ويسعى لتثبيت مكانته والانتقال لمرحلة العودة للمنافسة المحلية، بينما ميلان لا يزال يبحث عن العبور الأوروبي، وربما يكون الحل عند الجار.

Gattuso Spalletti Milan Inter Italian Cup

إنتر في ظل سعيه للتطور بمشروعه والعودة للتنافس على الألقاب وعدم الاكتفاء بالتأهل الأوروبي قرر التضحية بسباليتي وتعيين أنطونيو كونتي حسبما أجمعت التقارير. إدارة النيراتزوري الصينية تشعر أن سباليتي ليس بالمدرب الذي يناسب المرحلة التالية وأن مدرب روما السابق طموحاته تتوقف عند المشاركات الأوروبية واحتلال المقاعد الأولى ليس أكثر، وهو ما يبحث عنه ميلان حالياً.

سباليتي في موسمه الأول مع إنتر نجح في استغلال المتاح من عناصر وكون فريقاً متماسكاً أعاد النيراتزوري لدوري الأبطال رغم الصعوبات، والأهم هو أنه أعاد بناء شخصية الفريق محلياً بعد سنوات من فقدان الهيبة، وهي الخطوة التي يحتاجها الروسونيري وفشل فيتشينزو مونتيلا، وقد يُحكم على تجربة جاتوزو كذلك بالفشل إذا لم يحقق المطلوب هذا العام.

سباليتي على مدار سنواته في الدوري الإيطالي، إن كان مع أودينيزي أو روما ووصولاً لإنتر، أكد أنه مدرب ليس فائزاً مثل ماسيمليانو أليجري أو أنطونيو كونتي، ولكن يعرف كيف يعيد الفرق للأجواء التنافسية كما فعل مع النيراتزوري وقبلها الجيالوروسي في فترتيه، وربما على ميلان الاستعانة بخدماته كخطوة في مشروعه نحو العودة للواجهة المحلية قبل التفكير في الأوروبية.