الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإسباني

هل تعرف صاحب أشهر ريمونتادا في الصراع على لقب الليجا؟

7:15 م غرينتش+2 13‏/2‏/2019
Sergio Ramos Lionel Messi Barcelona Real Madrid Copa del Rey 06022019
الريال أمام فرصة لدخول التاريخ هذا الموسم...

كتب | محمود عبد الرحمن | فيس بوك | تويتر

اشتعل الصراع على الدوري الإسباني بتعادل برشلونة الأخير أمام أتلتيك بلباو، ليتقلص فارق النقاط بينه وبين غريمه التقليدي ريال مدريد إلى 6 بعد أن نجح الأخير في التفوق على جاره أتلتيكو مدريد وافتكاك مركز الوصافة منه والعودة للمنافسة.

ويستطيع ريال مدريد تقليص الفارق أكثر عندما يستضيف برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو في مارس المقبل، حيث يخشى برشلونة من «ريمونتادا» للريال ستكون تاريخية في الصراع على اللقب.

أشهر ريمونتادا حتى اللحظة

طوال تاريخ الدوري الإسباني الممتد طوال 90 عامًا، لم يتمكن أي فريق من العودة بعد فارق 10 نقاط.

أكبر ريمونتادا تحققت في تاريخ الليجا كانت لبرشلونة تحت قيادة المدرب الهولندي لويس فان خال في عام 1998.

كان الفارق بين برشلونة ومايوركا المُتصدر 9 نقاط في الجولة الـ14، ونجح برشلونة في الفوز في 17 مباراة من اصل 21 ليُنهي الدوري بطلاً قبل نهايته بـ3 مراحل .

ريال مدريد عانى من الريمونتادا مرتين، منها مرة أمام برشلونة

ثاني أكبر ريمونتادا في تاريخ الليجا حصلت مرتين حيث كان الفارق 8 نقاط، وفي المرتين كان ريال مدريد الضحية.

مرة في موسم 2003/2004 مع كارلوس كيروش، حيث كان الريال متصدرًا بفارق 8 نقاط عن الرابع فالنسيا في الجولة 26.

لكن فالنسيا مع المدرب رافا بينيتيز حقق عودة تاريخية بتوسيع الفارق لـ7 نقاط مع نهاية الدوري (ريال مدريد خسر 6 من آخر 7 مباريات في ذلك الموسم وأنهى رابعًا).

المرة الثانية التي انقلب فيها الأمر على ريال مدريد كانت في ليجا تينيريفي الشهيرة في 1992.

في ذلك العام بدأ الصراع في الجولة الـ14، حيث كان ريال مدريد في صدارة البطولة بفارق 8 نقاط عن برشلونة الثالث، والذي لم يذق طعم الصدارة أبدًا في ذلك الموسم.

قبل الجولة الأخيرة من الدوريـ كان ريال مدريد في الصدارة برصيد 54 نقطة مقابل 52 نقطة لبرشلونة إلا أن الجولة الأخيرة شهدت سقوط الأول وفوز الثاني وتتويجه باللقب.

حيث خسر ريال مدريد أمام تينيريفي الذي يحتل المركز الثالث عشر بثلاثة أهداف مقابل هدفين، ليُسلم اللقب لبرشلونة.