ميلان ولعنة دوري الأبطال والديربي السبب

التعليقات()
Getty Images
الأمر اشبه بـ"Déjà vu” وإن كان ليس بنفس الطريقة حتى لا تمل من متابعة الروسونيري.

إسلام أحمد    فيسبوك      تويتر

هل تشعر أنك تشاهد نفس سيناريو الموسم الماضي، مع ميلان تحت قيادة جاتوزو بداية من ديسمبر سواء لعام 2017 أو 2018؟

الأمر اشبه بـ"Déjà vu” وإن كان ليس بنفس الطريقة حتى لا تمل من متابعة الروسونيري.

الفريق لا يقدم جمل فنية، أو أساليب تكتيكية، بل يعتمد على الروح وعامل الشباب والبقية تأتي ببعض من الحظ.

جاتوزو تولى مهمة تدريب ميلان في ديسمبر 2017، ليكون اللقاء الأول له أمام بنيفينتو، ليتعادل بنتيجة 2-2، ثم يفوز على فيرونا ويخسر من هيلاس فيرونا وأتلانتا ويتعادل مع فيورنتينا.

الكل توقع أن يرحل في يناير ويأتي مدرب جديد، بل أصرت عليه إدارة الروسونيري، ليسجل الفريق معه مع بداية 2018، ليسير 11 مباراة على التوالى دون خسارة في الدوري الإيطالي، فكان حينها في المركز السادس وقريبًا من لاتسيو وروما وإنتر في صراع مقاعد دوري الأبطال، مطارداً لهم ومحاولاً الاقتراب أكثر.

في الموسم الجاري سار الفريق بشكل متوسط، في بداية الموسم، ففشل في تسجيل أي هدف في 4 مباريات متتالية وفاز في النهاية على سبال، بعد 3 تعادلات مع تورينو وبولونيا وفروزنوني وخسارة من فيورنتينا.

حوار جول - الحاج ضيوف عن أفضلية مصر للفوز ببطولة إفريقيا بسبب صلاح وخصومه الأصعب في مسيرته

ليبدأ ميلان مع جاتوزو عام 2019، أو النصف الثاني من الموسم، بتحقيق 6 انتصارات وتعادلين جعلا الفريق تلك المرة ثالثاً لكن مستغلاً تعثر إنتر ولاتسيو وروما، لقد أصبحت الآية في صالح ميلان تلك المرة.

لكن عندما يحين وقت الديربي يختلف كل شيء، حتى لا تمل، ميلان تعادل في الموسم الماضي إياباً، بعدما كان إيكادري يفشل بكل الطرق في التسجيل والمرمى خالي دون أي سبب واضح، وفي الموسم الحالي وبدون إيكاردي وبمشاكل إنتر الجمة سقط بنتيجة 3-2.

ومن هنا يأتي السقوط الدائم لميلان في الوقت الحاسم من الموسم، سابقًا تعادل في 3 مباريات ويخسر من أخير الترتيب بينيفنتو، أبعدته تمامًا عن صراع دوري الأبطال، وجعلته يحاول الحفاظ على المركز السادس مشتبثًا به، وفي الموسم الحالي، يخسر من سامبدوريا ويتعادل مع أودينيزي ليفرط بالمركز الثالث بل ويفتح الباب أمام روما ولاتسيو وسامبدوريا وتورينو وأتلانتا للتركيز أكثر لخطف مقعد دوري الأبطال.

Milan celeb Sassuolo

سيناريو رأيناه الموسم الماضي ويتكرر الموسم الحالي بشكل كبير والأسباب واضحة بعض الشيء من وجهة نظري، جاتوزو ليس المدرب الفذ الذي يستطيع أن يقرأ المباراة ويقلب الطاولة لصالحه، لاعبين بدون خبرات يختفون في الأوقات المهمة، إصابات تأتي في غير موعدها، أو أخطاء تكلفك الكثير بسبب ضعف الفريق ذهنياً.

لكن الوضع أفضل الموسم الحالي عن الماضي بكل تأكيد، الفريق لديه مواجهة مباشرة مع لاتسيو وقبلها يوفنتوس، ويعرف أنه في وضع أفضل على مستوى النقاط لكن الخوف من تكرار ما حدث الموسم وفقدان كل شيء والعودة لنقطة الصفر من جديد.

إغلاق