الأخبار النتائج المباشرة
برشلونة

ما هو النظام الغذائي، التدريبات الخاصة لميسي للحفاظ على لياقته؟

10:11 ص غرينتش+2 3‏/9‏/2019
Lionel Messi Barcelona Champions League
جميعنا يعرف جيداً حجم المهارة والموهبة التي يمتلكها البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة، ولكننا نجهل السر وراء احتفاظه بلياقة بدنية مميزة دائما

سواء كان ليونيل ميسي هو الأعظم على الإطلاق أم لا، لا يزال البرغوث الأرجنتيني أحد أكثر اللاعبين الذين امتعوا كل الجماهير طيلة مسيرته، وعلى الرغم من التحديات التي تواجهه بسبب تقدمه في العمر ولكنه يواصل تقديم مستوى رائع للغاية كما لو كان لم يتأثر بالتغييرات الفسيولوجية المصاحبة لزيادة عمره.

على الرغم من الهبوط البسيط في مستواه، فهو لا يزال أفضل وأكثر إشراقاً أكثر من أي وقت مضى، وحتى سرعته كما هي ويبدو أنها لن تتباطأ في وقت قريب، فما هو السر وراء احتفاظه بلياقته البدنية؟ وهل للنظام الغذائي وبعض التدريبات الخاصة دور هام مثل موهبته الفطرية التي يتمتع بها؟

في هذا التقرير سيقودكم جول لاكتشاف كل الأسرار حول مهارات، سرعة وقدرة تحمل النجم الأرجنتيني لاستكمال مسيرته بنفس البراعة حتى الآن.

اقرأ أيضاً.. رسميًا | ليونيل ميسي أفضل مهاجم في أوروبا

كيف يتدرب ليونيل ميسي؟

لا يتمتع ليونيل ميسي بنفس اللياقة البدنية التي يحظى بها منافسه التقليدي كريستيانو رونالدو بسبب اتباعه لنظام تدريبي صارم، ولكن هذا لا يمنع إتباع ميسي لخطة تمرين منتظة تحت إشراف مدربيه، طبقاً لبيناتا، تتمحور تدريبات البرغوث الأرجنتيني حول التركيز على خفة الحركة قبل كل مباراة بالإضافة للعمل على سرعته الخطية.

من أجل الحفاظ على سرعته تنقسم تدريبات ميسي إلى عدة أجزاء فيما يتعلق بالحركة الأساسية. ومن بينها قفز الحواجز وحركة القرفصاء من أجل العمل على تقوية عضلات الساق وفي نهاية التدريبات يقوم بإجراء بعض التمرينات السريعة الخفيفة للعمل على زيادة وتيرته.

الخطوة التالية من التمرين الخطي للسرعة هو محاولة زيادة سرعته متعددة الإتجاهات، يعتمد الأرجنتيني على تخطي الحواجز والحبال من أجل بناء عضلات الساق ليكون أكثر رشاقة، بالإضافة إلى تجاوز الأقماع والعقبات الأخرى من أجل تحسين حركته الجانبية، ومع نهاية كل تمرين يشرب الكثير من الماء للحفاظ على رطوبة جسده، ثم يركض من 5 إلى 10 دقائق.

ما هو النظام الغذائي لليونيل ميسي؟

أنت نتيجة لما تأكله، لذلك لا عجب في أن يكون لميسي نظام غذائي صارم من أجل الحفاظ على لياقته للعب كرة القدم بالمستوى الذي يظهر عليه دائماً، ولقد أحدث جوليانو بوسر خبير التغذية الإيطالي ثورة كبيرة في نظام ليونيل ميسي منذ أن عمل معه في عام 2014، ولقد حدد خمسة أطعمة رئيسية وهي الماء، زيت الزيتون، كل البقوليات، الفواكه والخضروات الطازجة كأساس النظام الغذائي لميسي.

حيث صرح قائلاً: البذور والمكسرات جيدة جداً أيضاً، السكر هو أسوأ شئ ممكن للعضلات، كلما ابتعد عنها كلما كان أفضل وتابع: الدقيق المطحون يمثل مشكلة مع مرور الأيام، من الصعب العثور على قمح غير ملوث.

كعادة أغلب أخصائيي التغذية العاملين مع الرياضيين حالياً، نصح بوسر ميسي بعد الإفراط في تناول اللحوم حيث قال: كمية اللحوم الي يتناولها الأرجنتينيون والأوروجوايين أكثر من اللازم ويصعب هضمها، وأضاف: أساليبي ليست موضع شك، يمكن للجميع رؤية ميسي أسبوع بعد أسبوع.

يعتبر ميسي من المعجبين بالوجبة الأرجنتينية المميزة التي تدعى "ميلانيسا" وهي عبارة عن شريحة رقيقة من اللحم البقري المقلية مع فتات الخبز" واعترف مسبقاً بصعوبة التخلي عن بعض الأطعمة المفضلة لديه حيث سبق إن صرح وقال: ما يمكنك وضعه في جسدك عندما تكون 18 أو 19 عاماً ليس هو ذاته عندما تكون 27 عاماً.

ووفقاً لصحيفة آس تم إخبار ميسي أيضاً بالتخلي عن البيتزا على الرغم أنها من الوجبات المحبذة لديه.

اقرأ أيضاً.. رونالدو: تجمعني علاقة جيدة مع ميسي ولن اعتزل حتى يعتزل

ما هي الأسرار الأخرى وراء لياقة ليونيل ميسي؟

بالطبع، موهبة ميسي الطبيعية، قدراته ومهاراته هي ما تجعله لاعباً موهوباً كما أن براعته التقنية المذهلة هي بنسبة واحد في المليون، هناك العديد من تمارين اللياقة البدنية والأنظمة التي يمكن تجربتها على أمل أن تصبح لاعباً مثل ميسي، ولكن هناك سبباً لجعله الأفضل على الإطلاق وهو أن موهبته فريدة من نوعها.

أوضح كريج فريدمان مدير فريق ابتكار أداء الرياضيين وجهة نظره حول أسباب سرعة وخفة حركة ليونيل ميسي حيث صرح لمصادر ESPN وقال: عليك أولاً أن تكون قوياً ومتفجراً، يجب أن تكون مستقراً بدرجة كافية من خلال الكاحلين، الوركين والجزع حتى تكون قادراً على توصيل هذه الطاقة بكفاءة كبيرة على الأرض في الإتجاه الصحيح وهنا تأتي التقنية.

على الرغم أن ميسي صغير الحجم نسبياً مقارنةً بزملائه ولكنه يتفوق عليهم جميعاً في المجالات الثلاثة ويقول عنه فريدمان: إنه رجل صغير، لكن معدل نمو القوة لديه مرتفع للغاية، ونسبة القوة مقارنةً بالوزن مثيرة للسخرية.