ما سبب غضب مبابي وخروجه عن النص في حفل جوائز الأفضل؟

التعليقات()
Getty

بعد 48 ساعة من عاصفة الجدل التي أطلقها مهاجم باريس سان جيرمان كيليان مبابي في حفل توزيع جوائز الأفضل في فرنسا لهذا الموسم، كشفت بعض المصادر المقربة من ريال مدريد، عن السبب الرئيس، الذي دفع صاحب الـ20 عاما، لإثارة الغموض حول مستقبله.

وبدون سابق إنذار، ألمح نجم مونديال روسيا 2018، إلى احتمال خروجه من "حديقة الأمراء" هذا الصيف، وذلك لحظة تسلمه جائزتي أفضل موهوب ولاعب في الليج1 لموسم 2018-2019، رافضا استبعاد سيناريو انضمامه لنادٍ آخر في الميركاتو الصيفي المنتظر.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ماركا" والكثير من الصحف الإسبانية والمواقع البريطانية، فالسبب يرجع في المقام الأول، لغضب اللاعب من مدربه الألماني توماس توخيل، لاعتقاده بأن الأخير هو حرمه من إنهاء هيمنة البرغوث ليو ميسي على جائزة الحذاء الذهبي.

وأشار المصدر إلى أن نجم موناكو السابق، يشعر أن مدرب بوروسيا دورتموند السابق، هو المسؤول الأول عن اتساع فارق بينه وبين ميسي، نظرًا لأنه استبعده من مباريات تصنف على أنها في المتناول أمام فرق من نوعية ستراسبورج ونانت، ما أعطى الفرصة للنجم الأرجنتيني للانفراد بصدارة المرشحين للفوز بجائزة الحذاء الذهبي للعام الثالث على التوالي والسادسة في تاريخه، بـ36 هدفا، بفارق 4 أهداف عن مبابي المتبقي له مباراة واحدة في الدوري.

ويعتبر مبابي من القائمة المختصرة المطلوبة لتدعيم مواطنه زين الدين زيدان في مشروعه الجديد مع ريال مدريد، لإعادة الفريق لسابق عهده، بعد موسمه المخيب للآمال، الذي خرج منه بلقب كأس العالم للأندية.

الجدير بالذكر أنه في أعقاب تصريحات مبابي الغامضة، ترددت أنباء في مختلف الصحف الفرنسية، عن استعداد أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، لزيارة "حديقة الأمراء"، باعتباره المالك الحقيقي للنادي، وذلك لمناقشة مستقبل ثنائي الهجوم نيمار والموهوب الفرنسي، خصوصا الأخير، لإقناعه بالبقاء لموسم آخر على أقل تقدير.

 

إغلاق