ليبي يعود لقيادة الصين من جديد

التعليقات()
Getty Images
ليبي يخلفه مواطنه كانافارو

هيثم محمد    فيسبوك      تويتر

أعلن الاتحاد الصيني أن الإيطالي مارشيلو ليبي عاد لقيادة المنتخب الآسيوي من جديد بعد رحيل مواطنه فابيو كانافارو.

وقرر كانافارو الاستقالة بعد فقط مباراتين وديتين في قيادة الفريق الشهر الماضي، ليعود لتدريب فريقه جوانزو إيفرجراند من جديد بعد صعوبة الجمع بين الوظيفتين.

وبحسب مراسلي "جول" في الصين، فالصحف الكبرى في البلد الآسيوي أكدت تواجد ليبي في الأيام الماضية بالبلاد للتفاوض على تولي مهمة المنتخب الوطني من جديد.

ونشر الاتحاد بياناً رسمياً أعلن فيه تولي ليبي المسؤولية من جديد بعد المفاوضات لإعادة توليه المنصب بعد غياب دام أشهر قليلة.

منذ رئاسة الخليفي - توخيل وأسوأ مواسم باريس سان جيرمان

جمهور ليفربول يثير القلق في برشلونة وأنباء عن اعتقالات

وأكد التقرير أن عقد ليبي الجديد سيكون حتى 2022 وسينقسم لبندين مهمين، الأول قيادة الفريق لمونديال قطر، والثاني هو بلوغ نصف نهائي أمم آسيا 2023 المقبلة.

وسبق لليبي تدريب المنتخب الصيني في الفترة من 2016 وحتى رحيله مطلع العام الحالي وتولي كانافارو المهمة، كما عمل مع جوانزو من 2012 وحتى 2014.

 

إغلاق