الأخبار النتائج المباشرة
مانشستر يونايتد

لماذا لم تقتلع عاصفة الإقالات سولشاير من مانشستر يونايتد؟!

12:01 م غرينتش+2 7‏/12‏/2019
Ole Gunnar Solskjaer Manchester United 2019-20
الفريق لا يزال في معمعة الموسم وفي خضم منافسة على 3 بطولات

تتطاير رؤوس المدربين من حول أولي جونار سولشاير، وفي كل مرة يُقال إن مقصلة الإقالة ستعصف به، ينجح في تحقيق فوز يُؤجل الفكرة، كما حدث الأسبوع الماضي بالفوز على توتنهام هوتسبير.

في الحقيقة من الصعب معرفة السياق الحقيقي لما يحدث داخل مانشستر يونايتد، لكن يبدو أن الأمور لا تسير بصورة جيدة، وتتماشى مع الانطباع العام بوجود قدر كبير من الفوضى، وبعض النتائج تأتي كمسكنات فقط أو كتأجيل لتوقيع صك الإقالة.

لقد مر وقت طويل الآن منذ النشوة التي أعقبت فوز الفريق على باريس سان جيرمان على ملعب "حديقة الأمراء" في دوري أبطال أوروبا في مارس الماضي، عندما تم تصوير سولشاير وهو يحتفل مع المدير الفني الأسطوري لمانشستر يونايتد السير أليكس فيرجسون، والنجم الفرنسي السابق إريك كانتونا، وهو يقول "نحن مانشستر!".

وقد كانت هذه النتيجة هي السبب الرئيسي في توقف نائب المدير التنفيذي لمانشستر يونايتد، إد وودوارد، ومجلس إدارة النادي، عن البحث عن مدير فني جديد يمتلك خبرات كبيرة، وتحويل سولشاير من مدير فني مؤقت إلى مدير فني دائم.

لكن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو: لماذا تصبر إدارة مانشستر يونايتد على المدرب النرويجي حتى اللحظة؟

في الحقيقة فإن كان هناك جزء يتحمله سولشاير في تراجع النتائج بسبب تعامله السيء مع ملفات سوق الانتقالات وعدم تعويض الراحلين، لكن لك أن تتخيل أنه لا يوجد سبب جوهري حقيقي يقضي بإقالته.

السبب الأول أن اليونايتد لا يزال في معمعة الصراع في الموسم، هو لا يزال في المنافسة على الكؤوس المحلية، وعلى المربع الذهبي للبريميرليج وفي الدوري الأوروبي. ومانشستر يونايتد من البداية يعي أن المنافسة على لقب البريميرليج سيكون صعبًا.

السبب الآخر، أن أزمة اليونايتد أعمق من المدرب، حيث تتمثل في أنه تعاقد مع عدد كبير من المديرين الفنيين في مرحلة ما بعد فيرجسون، وكان لكل مدير فني من هؤلاء المديرين الفنيين فلسفته وأسلوبه الخاص، كما أن النادي قد دعم هؤلاء المديرين الفنيين بشكل سخي من الناحية المالية، وبالتالي وصل الأمر إلى وجود مجموعة من اللاعبين غير المترابطين، لأنهم ليسوا من اختيار مدير فني واحد.

كما فشل النادي في تعيين مدير للكرة، أو ما يعادله، رغم تأكيد النادي لحاجته الشديدة إلى هذا المنصب منذ أكثر من عام، علمًا أن هذا المنصب كلمة السر في نجاحات ليفربول ومانشستر سيتي الأخيرة.

ربما يُمكن للنادي أن يحاول عزل المدير الفني، والتعاقد مع مدير فني بديل، وربما يحاول النادي التصرف بسرعة لإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح قبل فترة الانتقالات الشتوية. ولو اتبع النادي هذا المسار في العمل، فسيكون إد وودوارد ملزمًا بإيجاد بإيجاد حل نهائي لفكرة حقل المدربين الحاصل من بعد فيرجسون، علمًا أن مسألة تعيين مدرب في منتصف موسم في ظل ظروف اليونايتد الصعبة سيصعب من مهمته والأفضل أن يكون في نهاية الموسم، على أمل أن يخرج سولشاير بالموسم الحالي بأفضل نتائج ممكنة في الكؤوس والدوري الأوروبي.

لقد طلب سولشاير من مجلس إدارة النادي التحلي بالصبر، خصوصًا أن "الصبر" كان هو كلمة السر في نجاح فيرجون، عندما منحه النادي الوقت الكافي في بداية مسيرته مع الفريق لكي يعيد النادي إلى الطريق الصحيح، رغم عدم قدرته على تحسين الأمور في البداية.