لماذا قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إعادة قرعة دوري أبطال أوروبا؟

Champions League drawGetty/Goal composite

أعيدت اليوم قرعة دور الـ 16 من بطولة دوري أبطال أوروبا بعد خطأ فني وقع فيها، عقب أن تم سحب جميع الكرات واعتمدها الاتحاد القاري.

الإعادة كانت بمثابة حدث تاريخي في لعبتنا المفضلة، حيث لم يسبق لنا أن شاهدنا مثل ذلك الموقف من قبل، على الأقل في العصر الحديث.

إذًا ما الذي حدث بالتحديد في القرعة؟ ولماذا تمت إعادتها بذلك الشكل الفريد؟ ذلك ما سنعرفه فيما يلي

ما الذي حدث في قرعة دوري أبطال أوروبا؟

سلسلة من الأخطاء وقعت خلال قرعة دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، تتضمن وضع بعض الكرات في غير أماكنها، مما أدلى إلى إعادتها برمتها.

الأمور سارت بسلاسة خلال أول مواجهة تم سحبها حيث تم وضع بنفيكا ضد ريال مدريد، لكن المشكلة حدثت في المواجهة الثانية عندما تم وضع مانشستر يونايتد بالخطأ ضد فياريال، وهي مباراة مستحيل وقوعها لأن الثنائي كانا في مجموعة واحدة، ولاحقًا تم سحب مانشستر سيتي ضد الفريق الإسباني بدلًا من مانشستر يونايتد.

وحدث خطأ ثالث في القرعة عندما تم وضع أتلتيكو مدريد في مواجهات لم يكن من ضمنها مانشستر يونايتد، بالرغم من عدم وجود مانع يمنع تلك المواجهة.

القرعة استمرت حتى النهاية بالرغم من ذلك، وعندما تم رصد الأخطاء في مواقع التواصل الاجتماعي واحتدم النقاش تغير كل شيء.

لماذا قام الاتحاد الأوروبي بإعادة القرعة؟

الاتحاد الأوروبي كان مجبرًا على إعادة قرعة دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا بسبب الأخطاء التي وقعت في الإجراءات والنتائج التي كانت غير عادلة.

وأصدر الاتحاد الأوروبي بيانًا رسميًا، شرح من خلاله ما حدث وأعلن من خلاله أن القرعة التي أجريت قد أصبحت غير صالحة.

وكتب الاتحاد الأوروبي: "كان هناك مشكلة تقنية في نظام التشغيل الخاص بأحد مقدمي الخدمات الخارجية، ووضع بعض الفرق التي لا يمكن أن تواجه بعضها البعض سويًا، نتيجة لذلك تم إلغاء القرعة وسيتم إجراء غيرها".

ما الذي قيل حول القرعة الثانية؟

أثارت الأخطاء التي وقعت في القرعة مزيجًا من عدم التصديق والغضب والفكاهة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

كلمة "مزورة" أصبحت الأعلى تداولًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، واشتكى البعض من إمكانية وجود مؤامرة.

لاحظ نجم توتنهام وبرشلونة السابق جاري لينيكر الأمر وكتب: "لم يكونا يومين رائعين لسلطات الرياضة حول العالم"، في إشارة إلى الجدل الذي دار في سباق فورمولا وان سابقًا.

بيما قال مايكل أوين مهاجم توتنهام المعتزل أنه لا يصدق وقوع الاتحاد الأوروبي في مثل ذلك الخطأ.

الغضب انحصر بعض الشيء عندما اتضحت الرؤيا وتم الإعلان عن إعادة القرعة من جديد، لكن العكس كان صحيحًا لريال مدريد الذي كان سيواجه بنفيكا ثم أصبح خصمه باريس سان جيرمان.

أما يورجن كلوب المدير الفني لليفربول  فأكد أن قرار إعادة القرعة هو القرار السليم وقال للموقع الرسمي: "لقد شاهدت كل شيء بشكل مباشر وقلت من المستحيل أن ينتهي الأمر هكذا، بالتأكيد كان عليهم أن يعيدوها".