الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

لامبارد يتمسك ببيدرو ويطالب حارسه بالتخلي عن هوس الشباك النظيفة

1:00 م غرينتش+2 11‏/1‏/2020
Pedro Rodríguez Ledesma Chelsea International Champions Cup 07222017
لامبارد يرفض رحيل بيدرو في يناير

يرفض فرانك لامبارد، المدير الفني لفريق تشيلسي الإنجليزي، التفريط في خدمات لاعبه بيدرو وردريجيز، خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية.

ويحظى بيدرو باهتمام كل من نيويورك سيتي وإنتر ميامي الأمريكيين، كما أبدى المهاجم الإسباني استعداده للعودة إلى فريقه السابق برشلونة .

بيدرو، الذي ينتهي عقده مع تشيلسي في الصيف المقبل، شارك في 11 مباراة فقط هذا الموسم بقميص البلوز.

وقال لامبارد، في تصريحات للصحفيين بمركز التدريب "كوبهام" الخاص بتشيلسي: "بيدرو ليس للبيع، أنه ضمن خططي، لسوء الحظ تعرض لإصابة قبل مباراة نورويتش في بداية الموسم، وكان يجب أن أعتمد على لاعب غيره".

لامبارد يُعلن إصابة بوليسيتش ويؤكد بقاء كريستينسن

وأضاف المدرب الإنجليزي: "لقد ابتعد عن التشكيلة لفترة، لكنني أريد منافسة على المراكز، أعرف بأنه يريد لعب المزيد من المباريات، فهو يستطيع أن يفيدنا بخبرته وقدرته على كسر الخطوط بالركض خلف المدافعين".

وتابع: "هو متواجد معنا، أعرف بأن عقده سينتهي نهاية الموسم ولكنني لا أفكر بذلك، هو جزء من فريقي وأنا أحتاج الجميع لأن كرة القدم تحدث فيها تغييرات مفاجئة".

لامبارد واصل حديثه: "قد تكون خارج القائمة لفترة ثم يحدث تغيير وتصبح لاعبًا أساسيًا، لا تهمني الأسماء، حينما يأتي لاعبًا ويقدم مستوى جيد سيلعب، أريد أن يكون النادي هو الفائز الأكبر من هذا التنافس".

وتطرق لامبارد، للحديث عن كيبا أريزابالاجا، حارس مرمى البلوز، موضحًا: "حارس المرمى عادة ما يكون مهووسًا بالخروج بشباك نظيفة، أعتقد أنهم يحملون الكثير على عاتقهم في هذا الشأن، رغم أن ذلك يعتمد على العمل الجماعي للفريق وليس الحارس بمفرده".

واسترسل: "أتمنى دائمًا أن يشعر كيبا بالثقة، لقد قام بتصديات رائعة مؤخرًا أمام برايتون، أنا سعيد بهذا على الدوام، أنه عمله، فتصدياته ستمنحنا النقاط".

وعن شائعات تغيير هيلاريو، مدرب حراس المرمى بتشيلسي، واستقدام شاي جيفن، أفاد: "لا، لقد كنت سعيدًا مع جيفن في ديربي كاونتي، ولكني سعيد جدًا مع هيلاريو".

ويحتل تشيلسي، المركز الرابع بالدوري الإنجليزي برصيد 36 نقطة، وبفارق 22 نقطة عن ليفربول صاحب الصدارة.