كيف خسر توتنهام بطاقة التأهل للأبطال بسبب "اللازانيا"؟

التعليقات()
Getty Images
حادثة لا تُنسى في تاريخ العداء بين آرسنال وتوتنهام


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


يُختتم الموسم الجاري من الدوري الإنجليزي غدًا الأحد بلعب جميع مباريات الجولة، ومازال التنافس شرسًا على اللقب والمقعد الرابع المؤهل لدوري الأبطال.

ويحتل توتنهام حاليًا المركز الرابع برصيد 70 نقطة وبفارق 3 نقاط عن مطارده آرسنال، ويلعب توتنهام أمام إيفرتون في الجولة الأخيرة، فيما يُواجه آرسنال بيرنلي خارج ملعبه.

ويحتاج السبيرز لتحقيق نتيجة مشابهة لنتيجة منافسه في مباراة الجولة الـ38 ليضمن البقاء في مركزه، وإلا أي شيء آخر سيُطيح به خارج المربع الذهبي.

بوتشيتينو: أحتاج الحديث مع الإدارة حول مستقبل مشروع توتنهام

تلك الوضعية تُذكرنا بحادثة "تسمم اللازانيا" الشهيرة عام 2006، إذ كان الفريقان يعيشان نفس الوضع تقريبًا بتقدم توتنهام على آرسنال في المركز الرابع بفارق نقطة واحدة قبل المباراة الأخيرة من موسم 2005-2006.

وكان مطلوبًا من توتنهام تحقيق نتيجة أمام وست هام مثل أو أفضل من نتيجة مباراة آرسنال أمام ريدينج ليضمن تأهله لدوري الأبطال في حدث تاريخي للنادي آنذاك.

ذهب لاعبو توتنهام إلى فندق ماريوت الغربي ليُقيموا به ليلة المباراة، وعند العشاء .. طلب 7 من نجومه وجبة "اللازانيا"، وهم إدجار دافيدز، تيمو تاينيو، مايكل داوسون، آرون لينون، راديك سيرني، روبي كين ومايكل كاريك.

Tottenham West Ham 2006

وهنا حدثت الكارثة ... كل من تناول تلك الوجبة "الملعونة" أصيب بالتسمم وساءت حالته الصحية، ليطلب المالك والرئيس داني ليفي تأجيل المباراة أمام وست هام لكن رُفض طلبه وهُدد باعتباره منسحبًا حال لم يلعب.

ليخوض الفريق المباراة ويخسرها أمام وست هام 2-1 فيما سحق آرسنال منافسه ريدينج 4-2 ليخطف بطاقة التأهل الأخيرة لدوري الأبطال في يوم بقي خالدًا في تاريخ العداوة بين الطرفين.

وقال مارتن يول المدير الفني لتوتنهام وقتها "لم أخض شيئًا مثل هذا في كرة القدم أبدًا. كنا نرغب بتأجيل المباراة لـ24 ساعة لكن هذا لم يكن ممكنًا".

فيما قال جيرمان ديفو عن زميله مايكل كاريك الذي لعب وظهر بشكل يُرثى له مما جعله يستبدل بعد ساعة من اللعب "أحترم حقًا الرجال مثل كاريك، لقد دخل الملعب ولعب رغم أنه كان يُعاني بشدة".

ووجهت جماهير توتنهام اتهامات شديدة لآرسنال بالوقوف خلف الحادثة من خلال طباخ الفندق بهدف منع الفريق من التأهل لدوري الأبطال، لكن بالطبع لم يتم إثبات أي من تلك التهم.

إغلاق