الأخبار النتائج المباشرة
الدوري الإنجليزي الممتاز

كلوب: يا له من أداء أمام فريق بجودة مانشستر يونايتد

9:20 م غرينتش+2 19‏/1‏/2020
Ole Gunnar Solskjaer/Jurgen Klopp 2019-20
تصريحات ما بعد الانتصار..

أعرب يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول، عن رضاه وسعادته بأداء فريقه أمام مانشستر يونايتد، مؤكدًا على أن الريدز كانوا ليفوزوا بنتيجة أكبر لو كانت المباراة بدون هذا الزخم الكبير.

وتقدم فيرجيل فان دايك بهدف في الشوط الأول من رأسية، قبل أن يضع روبيرتو فيرمينو الثاني ويُلغيه الحكم بعد العودة إلى تقنية الفيديو، وفي نهاية المباراة وضع محمد صلاح الهدف الثاني ليضمن لفريقه ثلاث نقاط غالية.

كلوب في تصريحات لسكاي سبورتس بعد المباراة قال "يمكنني القول أنني سعيد بـ85 إلى 90% من المباراة، لقد كُنّا رائعين، سيطرنا على المباراة وخاصة في الشوط الأول، ولكن الطاقة التي وضوعها على أرض الملعب كانت رائعة.".

كما أضاف "في يوم عادي كُنّا لنسجل ثلاثة أهداف في الشوط الأول، وفي الشوط الثاني وحتى الدقيقة 65 كان على الأمور أن تكون أكثر وضوحًا لنا.".

"في النهاية كان لليونايتد جودة واضحة ولعبوا بصورة جيدة أجبرتنا على التراجع للدفاع قليلًا، هناك أخطاء صغيرة هنا وهناك ولم نستغل الاستحواذ بالصورة المطلوبة وبالتالي تركنا المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات."

"يا له من أداء أمام خصم مثل اليونايتد يتمتع بجودة عالية ومجموعة مميزة، لقد أرادوا أن يزعجونا، حاولوا مضايقتنا بقتل طريقتنا واللعب بالمرتدات وحاولوا صناعة الفرص ولعبوا كرة قدم جيدة ولكن ليس في كل الأوقات."

"الطريقة التي صنعنا بها الفرص كانت استثنائية حقًا وسجلنا هدفًا رائعًا في النهاية، إنه شعور جيد حقًا."

بعد كسر عقدة مانشستر يونايتد – الزمالك وبرشلونة وفرق فشل صلاح في التسجيل أمامهم

جماهير ليفربول بعد المباراة رددت نحن الأبطال في إشارة إلى اقتراب تتويج الليفر بلقب الدوري الإنجليزي، وحول الأمر علّق الفيلسوف الألماني "يمكنهم الغناء، أعتقد أنهم فعلوها أكثر من مرة في الماضي، ليس لديّ أي مشكلة في ذلك.".

"يجب أن يحتفل الجميع بموقفنا الحالي، بصرف النظر عن احتمالية تغيره من عدمها. ليس لديّ فكرة إذا كان أحدًا سيلحق بنا أم لا، لا أهتم، الهدف هو الدوري الإنجليزي أولًا وأخيرًا، سنلتقي بولفرهامبتون وهذا ما أركز عليه فقط الآن."

الجدير بالذكر أن فوز ليفربول مع تعثر مانشستر سيتي جعل الفارق بينهما 16 نقطة قابلين للزيادة حال فوز كتيبة كلوب في مباراتهم المؤجلة أمام وست هام، مما يعني أن لقب البريميرليج أصبح على أعتاب الأنفيلد.