كأس آسيا – أبرز إنجازات العرب في البطولات السابقة

التعليقات()
Getty
نستعرض معاً أبرز إنجازات المنتخبات العربية في كأس آسيا قبل انطلاق النسخة السابعة عشر من البطولة


بلال محمد    فيسبوك      تويتر

ساعات قليلة تفصلنا، عن انطلاق بطولة كأس الأمم الآسيوية السابعة عشر، والمقامة في دولة الإمارات من 5 يناير، وحتى الأول من فبراير القادم.

النسخة الحالية من البطولة، ستكون استثنائية، بعد قرار مشاركة 24 منتخباً لأول مرة في البطولة، وستشهد البطولة مشاركة 11 منتخباً عربياً.

في تقريرنا التالي، نستعرض بشكل سريع، أبرز إنجازات المنتخبات العربية، خلال المشاركات الأخيرة من كأس آسيا، منذ انطلاقها في عام 1956 في هونج كونج.

أولى المشاركات العربية، كانت في نسخة 1972، والتي استضافتها تايلاند، وحينها شارك كلاً من العراق والكويت، المنتخب العراقي وقع إيران وتايلاند في المجموعة الأولى وتذيلها بنقطة وحيدة بعد تعادل مع تايلاند، وعلى الجانب الآخر وقع المنتخب الكويتي في المجموعة الثانية برفقة كوريا الجنوبية وكمبوديا، وتذيل المجموعة بنقطتين.

وفي بطولة 1976، والتي استضافتها إيران، تمكن المنتخب الكويتي من بلوغ المباراة النهائية ولكنه خسر من إيران بهدف نظيف، وحصل المنتخب العراقي على المركز الرابع بعد الخسارة من الصين في مباراة تحديد مركزي الثالث والرابع.

ونجحت الكويت في استضافة بطولة 1980، وكللت مجهوداتها في الفترة السابقة، بتحقيق أول لقب عربي، بعد التغلب على المنتخب الكوري الجنوبي بثلاثية نظيفة في المباراة النهائية، ومن قبلها تخطي إيران بهدفين لهدف في نصف النهائي.

الكويت 1980

بداية من بطولة 1984، والتي استضافتها سنغافورة بدأ الأخضر السعودي يظهر بقوة في الساحة الرياضية، وتمكن من تحقيق اول ألقابه بعد التغلب على الصين بهدفين نظيفين في النهائي، ومن قبله تجاوز إيران بركلات الترجيح في نصف النهائي، وفي النسخة ذاتها من البطولة حصل المنتخب الكويتي على المركز الثالث على حساب إيران.

في النسخة التالية والتي استضافتها قطر، حافظ الأخضر على لقبه بعد الفوز على كوريا الجنوبية في النهائي من علامة الجزاء.

واستضافت اليابان نسخة 1992، وحينها واصل الأخضر التألق ولكنه خسر النهائي لصالح أصحاب الأرض بهدف نظيف، وشهدت البطولة حصول المنتخب الإمارات على المركز الرابع، بعد خسارته من نظيره الصيني في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع من علامة الجزاء.

نسخة 1996 والتي استضافتها الإمارات، كانت أسعد البطولات بالنسبة للكرة العربية، حيث حقق فيها المنتخب السعودي لقبه الثالث وكان على حساب شقيقه الإماراتي بركلات الترجيح، وحصل المنتخب الإيراني على المركز الثالث، ليحصل المنتخب الكويتي على المركز الرابع.

استمرت هيمنة الأخضر على الكرة السعودية، حتى في مطلع الألفية الجديدة، ولكنه خسر النهائي في هذه النسخة أمام نظيره الياباني للمرة الثانية، بهدف نظيف أيضاً.

دولة الصين استضافت نسخة 2004، وحينها لم يكن الظهور العربي قوياً بالشكل الكافي، واكتفت المنتخبات العربية بالحصول على المركز الرابع والذي كان من نصيب البحرين بعد الخسارة من إيران بأربعة أهداف لهدف.

وفي نسخة 2007، حقق المنتخب العراقي أول ألقابه في البطولة، وكان على حساب نظيره السعودي، بعد الفوز عليه في النهائي بهدف نظيف بتوقيع يونس محمود.

يونس محمود

لم تشهد نسخة 2011، أي مشاركة مميزة للكرة العربية، حيث لم يتواجد أي منتخب عربي في المربع الذهبي للبطولة.

وفي آخر النسخ والتي استضافتها أستراليا في 2015، حصل المنتخب الإماراتي، على المركز الثالث وكان على حساب شقيقه العراقي بعد الفوز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين.

 

 

الموضوع التالي:
خاص جول – بسام الراوي: قطر تفتقد الجماهير ولكن هذا لن يؤثر علينا
الموضوع التالي:
بسام الراوي لـ"جول": نستحق الصدارة ونفتقد الجماهير
الموضوع التالي:
موعد مباراة برشلونة ضد ليجانيس، القنوات الناقلة والتشكيل المتوقع
الموضوع التالي:
كأس ملك إسبانيا | أرقام قياسية لميسي وبرشلونة بعد الفوز على ليفانتي
الموضوع التالي:
راكيتيش: لا تشغلنا قضية تشومي وبرشلونة الأفضل في العالم
إغلاق