فهد المولد حامل آمال جماهير الاتحاد في مواجهة الهلال

التعليقات()
العائد من تجربة احتراف مع نادي ليفانتي الإسباني على سبيل الاعارة لمدة 6 أشهر


ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

يبقى الدولي السعودي فهد المولد نجم نادي الاتحاد السعودي خلال السنوات الأخيرة، حتى أن البعض قد وصفه بخليفة أسطورة النادي محمد نور، نظرا لما يمتلكه من امكانيات فنية.

ورغم تعاقد إدارة النادي الاتحادي مع العديد من اللاعبين المحترفين خلال الميركاتو الصيفي، إلا أن المولد يبقى نجم الشباك الأول لجماهير العميد.

وتضع جماهير وإدارة الاتحاد آمالا كبيرة على اللاعب العائد من الإصابة خلال الفترة الماضية في حسم مباراتهم أمام الهلال.

وبالعودة إلى الماضي فقد بدأ المولد مشواره مع الفريق في فئة البراعم، وشهد له جميع المتابعين بمستقبل رائع مع ناديه، قبل أن يقرر فهد دخول قلوب مشجعي الاتحاد عبر تسجيله أكبر عدد أهداف في شباك غريمه في "كلاسيكو السعودية" الهلال.

وخلال 7 مواسم قضاها مع الفريق الأول حتى الآن استطاع فهد المولد إحراز 4 أهداف في شباك الهلال من أصل 12 لقاء، حتى الآن، ما وضعه على رأس قائمة هدافي الاتحاد في المرمى الهلالي.

وكانت أول الأهداف التي سجلها في الهلال بثاني مواسمه مع الفريق الأول، إياب موسم 2012 – 2013، عندما أحرز هدف التقدم، الذي لم يشفع لفريقه، كون الهلال أنهى اللقاء برباعية.

وفي موسم 2013 – 2014، وبشكل مشابه للموسم الذي سبقه، تقدم الاتحاد بهدفين افتتحهما فهد المولد، غير أن الهلال دك الشباك الصفراء بخماسية على استاد الملك فهد الدولي بالرياض.

حقق أهداف فهد المولد في الهلال نتائج إيجابية للفريق، بموسم 2015 – 2016، بعد أن أحرز ثالث أهداف فريقه في الشباك الزرقاء خلال اللقاء الذي انتهى برباعية صفراء قابلها 3 أهداف زرقاء.

وغاب المولد عن التهديف في موسم 2016 - 2017، قبل أن يعيد تشغيل عداد أهدافه في مرمى الهلال في الموسم الماضي، بعد أن أحرز هدف التقدم للاتحاد في مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، قبل أن يعادل إدواردو النتيجة وينتهي اللقاء بهدف لمثله.

وغالبا ما احتفل المولد بطريقة جنونية عقب هزه الشباك الهلالية، فبعد إحرازه الهدف الأول، قام بالركض وتقبيل شعار النادي، أما في هدفه الثاني فأشار للجماهير بحركة "الفم المتحدث" في طريقة منه بأنه أسكت الأفواه التي كانت تتحدث عنه بسوء.

 

إغلاق