فهد المولد .. هل يُصبح "دجاجة" الاتحاد والنصر التي تبيض ذهبًا؟

فهد المولد
نجم العميد مرتبط بالانتقال للعالمي

يستعد فهد المولد نجم الاتحاد لمواجهة من العيار الثقيل ومصيرية في موسم فريقه أمام النصر ضمن الجولة الـ29 من دوري كأس محمد بن سلمان للمحترفين السعودي، مواجهة قد تحسم نهائيًا بقاء العميد في الدوري أو تزج به للمجهول.

النجم السعودي يخوض تلك المباراة في ظل الحديث المتكرر من الإعلام والسوشيال ميديا عن انتقاله للنصر هذا الصيف، خاصة مع بقاء موسم واحد فقط في عقده مع الاتحاد ووجود مشاكل جمة في قصة مستحقاته المالية المتأخرة.

اقرأ أيضًا | ميسي والسومة .. حين تُجبرك أخطاء الإدارة على التمرد

النصر اتجه بقوة هذا الصيف لدعم صفوفه باللاعبين المحليين، إذ ضم سبعة منهم آخرهم أسامة الخلف مدافع الحزم وأبرزهم عبد الفتاح عسيري نجم الأهلي وعبد المجيد الصليهم لاعب وسط الشباب وأمين بخاري حارس مرمى الاتحاد، ولذا ارتباطه بالمولد ليس مجرد إشاعة لا أساس لها.

تُرى، هل يُصبح فهد المولد الدجاجة التي تبيض ذهبًا للنصر والاتحاد، كيف هذا؟ يحدث ذلك إن قرر اللاعب بالفعل تغيير قميصه والرحيل عن جدة باتجاه الرياض للعب هناك بجانب عسيري وعبد الرزاق حمدالله ونور الدين أمرابط وغيرهم.

المولد قادر على أن يكون "حبة الكرز" التي ستُزين "كعكة" سوق انتقالات النصر من المحليين استعدادًا للموسم القادم، فهو أحد أبرز وأفضل النجوم السعوديين قبل تعرضه للإيقاف العام الماضي لثبوت تناوله المنشطات، وقد أظهر بعد عودته أداءً جيدًا جدًا متوقع تطوره بقوة الموسم القادم.

المولد سيحل الكثير من المشاكل للنصر، داخل وخارج الملعب، وسيُمثل إضافة هائلة لفريق المدرب روي فيتوريا، إذ يستطيع اللعب في جميع مراكز المنظومة الهجومية ضمن طريقة لعب 4-2-3-1.

ومع الحديث المتواتر عن رحيل جوليانو، إدارة النصر لن تقلق من تلك الخطوة إن امتلكت المولد القادر على شغل مركز صانع الألعاب، وكذلك هو قادر على تعويض "المخيب" أحمد موسى، ويمتلك القدرة على اللعب بجانب حمدالله إن قرر المدرب البرتغالي تغيير طريقة اللعب.

المولد حين يُضاف لعسيري والصليهم وسلطان الغنام وعبد الله مادو سيُقلص الفجوة الكبيرة مع الهلال في جودة اللاعبين المحليين، وتلك نقطة قوة الزعيم هذا الموسم التي ساهمت في تتويجه بدوري أبطال آسيا والدوري السعودي.

وخارج الملعب سيستفيد النصر من شعبية ونجومية المولد على جميع الأصعدة، وهذا ما يجعله الدجاجة التي ستبيض ذهبًا للعالمي.

هذا من جانب النصر، أما من جانب الاتحاد فالمولد قد يكون الحل السحري للكثير من الأزمات المالية التي يُعاني منها الفريق، وهو ما قد يُخرجه من النفق المظلم.

الاتحاد مطالب بالكثير من الأموال للاعبيه السابقين والحاليين، ومنهم النجم السعودي نفسه، ومطارد بالعديد من الشكاوي في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" وغرفة فض المنازعات في الاتحاد السعودي لكرة القدم.

تلك الأزمات تُكبل يدي الإدارة وتمنعها من التحرك جيدًا لدعم صفوف الفريق الموسم القادم، لأن المطلوب أولًا غلق تلك الملفات وحل جميع الخلافات ومن ثم بدء مشروع جديد لإعادة العميد إلى وضعه ومكانته المناسبة.

الاتحاد قادر على الاستفادة من رغبة النصر في ضم المولد وبيعه مقابل الكثير من ملايين الريالات السعودية، هي صفقة مرجح بقوة أن تُحطم جميع الأرقام السابقة نتيجة عوامل عديدة أبرزها اسم اللاعب وجودته الفنية وجماهيريته وصُغر عمره وقدرته على صناعة الفارق دومًا وأبدًا.

لذا، المولد قد يُصبح الدجاجة التي تبيض ذهبًا للاتحاد بحيث تُوفر للإدارة الأموال اللازمة للخروج من الأزمة المالية الحالية والبدء من جديد، سواء بتسوية الخلافات مع اللاعبين الحاليين ودفع مستحقاتهم المالية لجعل تركيزهم في الملعب فقط، أو دعم الصفوف بعدد من الأجانب المميزين.

تُرى هل تتم تلك الصفقة الرابحة جدًا للطرفين؟ أم تنجح إدارة أنمار الحائلي في تجديد عقد فهد المولد والحفاظ عليه ليكون نجم السنوات القادمة في الجوهرة المشعة؟ لأن الأكيد أن النادي لن يسمح بوصول اللاعب للصيف القادم دون تجديد عقده وإلا سيفقده بالمجان.

إغلاق