غول مجهول (31) | كبير هدافي أسياد الدفاع

التعليقات()
Getty
ظاهرة السيري آ

إعداد | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


ظهر على الساحة الإيطالية في آخر موسمين، اكتشاف جديد في خط الدفاع، لكن بمواصفات عصرية، تجعله مُرشحًا فوق العادة، ليكون أحد الأعمدة الأساسية في منتخب أسياد الدفاع في القريب العاجل، وقد يكون أحد الأسماء اللامعة في سماء الكرة العالمية في المستقبل القريب.

بطل حلقتنا الجديدة، مواليد مدينة "ليكو" التابعة لإقلم لومبارديني الشمالي، ويوم 2 مارس الماضي أكمل عامه الـ23. هو مدافع أتالانتا "أندريا كونتي"، الذي بدأ رحلته مع الساحرة المستديرة، في أكاديمية ناديه الحالي، ثم خاض تجربتين على سبيل الإعارة، قبل أن يعود ويُثبت أقدامه أكثر من أي وقت مضى.

تدرج في قطاعات الناشئين إلى أن تم تصعيده لفريق أتلانتا B، موسم 2011-2012، ومعه خاض 13 مباراة، منهم 12 في دوري الشباب، أما المباراة الأخرى كانت في بطولة الكـأس، بعدها بأشهر انتقل إلى صفوف بيروجا الناشط في دوري القسم الثالث، ولعب مباراته الأولى، ضد سافونا في كوبا إيطاليا، وخسر بهدف في الأوقات الإضافية.

Andrea Conti Atalanta

ظهر في 16 مباراة في تجربة إعارته الأولى، وكان له دورًا في تأهل بيروجا لدوري القسم الثاني، وفي الموسم التالي، ذهب إلى فيرتوس –أحد فرق السيري بي-، أيضًا على سبيل الإعارة، وهناك عبر عن نفسه على أكمل وجه، وساهم في تجنب الفريق الهبوط لدوري القسم الثالث بمعجزة.

بعد مستواه المُبشر مع فيرتوس في موسم 2014-2015، حصل على أفضل مكافأة من أتالانتا، بإدراج اسمه ضمن الفريق الأول، ليدخل مرحلة جديدة في مسيرته الاحترافية، بالحصول على فرصة العمر، بالظهور مع عمالقة جنة كرة القدم.

ربما سجل مشاركاته وأهدافه في موسمه الأول في الكالتشيو، لم يصل لدرجة الامتياز، لكنه أظهر موهبته كمدافع أيمن عصري، أشبه بالخامة، التي يُمكن تشكيلها، لتكون تحفة باهظة الثمن فيما بعد، وهذا ما أثبته بشكل عملي مع أصحاب ملعب أتليتي أزوري دي ايتاليا منذ بداية الموسم الذي سينتهي بعد أقل من أسبوعين في بلاد البيتزا.

كما تُظهر إحصائية opta، أرقامه وصلت للضعف في ظرف عام، فهو لعب في موسمه الأول 14 مباراة في الدوري بواقع 812 دقيقة، منهم 10 في التشكيلة الأساسية، وأربعة كبديل، في حين أنه لعب هذا الموسم، 29 مباراة ضمن تشكيلة جاسبيريني الأساسية، واثنين فقط كبديل، ناهيك عن الطفرة الهائلة في سجله التهديفي، بوصوله لثمانية أهداف حتى الآن، علمًا بأنه سجل هدفين الموسم الماضي.

الرأي الفني

Andrea Conti Atalanta Crotone

أقل ما يُمكنه قوله عن كونتي، أنه ظاهرة فريدة من نوعها في السيري آ هذا الموسم، نتحدث عن مدافع أيمن، يلعب لفريق لا يُنافس على بطولة، ولا من النوع الذي يلعب بطرق هجومية، مع ذلك، وصل لمعدل تهديفي لا يُصدق، والأهم من ذلك، أنه أظهر موهبته كمدافع أيمن عصري بكل ما تحمله الكلمة من معنى، لامتيازه في القيام بأدواره الدفاعية والهجومية على أكمل وجه.

كونتي ليس من النوع التقليدي أو الكلاسيكي للظهير الأيمن القصير، الذي يمتاز إما بالسرعة، أو دقة العرضيات، وفي المواقف الدفاعية، ولا يفعل أي شيء سوى الوقوف على العارضة بجانب الحارس، لعدم استفادة الفريق من قصر قامته، بل هو لاعب قوي البنية، وطوله 184 سم، وأضف إلى ذلك، أنه مدافع صعب الميراس، وليس من السهل أبدًا مراوغته، وأسلوبه في افتكاك الكرة، لا يختلف كثيرًا عن الأسطورة "زامباروتا"، كليهما يملك المكر والدهاء في قطع الكرة بكلتا القدمين، دون ارتكاب أخطاء.

أما ما يُميزه عن بقية مدافعي الدوري الإيطالي، باستثناء "داني ألفيش"، هو إبداعه في الشق الهجومي، عندما يتقدم إلى الأمام، لا تعرف إذا كان يُفكر في المراوغة إلى داخل الملعب، ليخترق من العُمق، أو يريد المراوغة إلى الخارج ليُرسل عرضية، وهذا لأنه يملك موهبة الاحتفاظ بالكرة والمراوغة بالحركة والثبات، وكأنه يتحول إلى صانع ألعاب وليس ظهير أيمن عندما يتقدم إلى الأمام. لذلك إذا استمر على هذا النهج.. قد تتهافت عليه الأندية الكبرى قريبًا جدًا.

لكي يصلك آخر الصور واللقطات المثيرة عن كرة القدم، تابع حسابنا الرسمي عبر انستجرام - من هنا

تابع فيديوهات وصورًا وتحليلات رقمية حصرية عبر حساب جول الرسمي في سناب شات: Goalarabic

إغلاق