"ضوضاء" بيئة راموس تثير الغضب بقوة في إسبانيا!

آخر تحديث
Getty

اعترى مسؤولو الاتحاد الإسباني لكرة القدم حالة من الغضب تجاه موقف "بيئة" سيرخيو راموس من عدم استدعائه لمنتخب إسبانيا المشارك في يورو 2020.

وكان مدرب لا روخا لويس إنريكي قد استبعد راموس من القائمة الرسمية الذاهبة إلى اليورو جراء عدم مشاركته بصورة مستمرة مع ريال مدريد بسبب الإصابات.

امتلك راموس فرصة أخرى للحاق بإسبانيا في اليورو من خلال التواجد بدلًا من أحد مصابي كورونا سيرجيو بوسكيتس ودييجو يورينتي، غير أن إنريكي لم يستدعه أيضًا للقائمة البديلة.

واعتبر الاتحاد الإسباني أن المحيطين براموس تعمدوا الضغط على إنريكي والمنتخب من أجل إجباره على استدعاء راموس في القائمة البديلة على الأقل، في نوع من أنواع "الضوضاء" لم يكن مرغوبًا على الإطلاق قبل المعترك القاري.

نجاح تاريخي أو سقوط مدوٍ.. ماذا يقول التاريخ لأنشيلوتي عن “الولاية الثانية” في ريال مدريد؟

وبالنسبة للاتحاد فإن قرار عدم ضم راموس أثبت فاعليته، فإذا وصل إلى القائمة البديلة كان لذلك أن يزيد من ضغوطات إقحامه في القائمة الأساسية حتى رغم تعافي اللاعبين من فيروس كورونا.

"كادينا سير" التي كتبت هذا التقرير أكدت على أن الاتحاد الإسباني ليس غاضبًا من راموس نفسه، بل من المحيطين به، وأن هذا الغضب لن يحول دون وصول القائد المدريدي مجددًا للمنتخب في الأشهر المقبلة.

الجدير بالذكر أن مستقبل راموس البالغ من العمر 35 عامًا مجهولًا للغاية بعد نهاية عقده مع ريال مدريد وعدم الوصول إلى اتفاق بشأن التجديد حتى الآن.