سيتي وباريس سان جيرمان.. من تنجح أوراقه الرابحة في خطف ميسي؟

آخر تحديث
Getty Images

انتهت القصة الخيالية بشكل رسمي، وأعلن نادي برشلونة الإسباني أن نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي وصانع تاريخه الحديث، لن يجدد عقده مع الفريق، ليسدل بذلك الستار على القصة التي استمرت لأكثر من عشرين عامًا.

برشلونة في بيانه أكد أنه توصل بالفعل لاتفاق مع ميسي على توقيع عقد جديد، إلا أن العقبات الاقتصادية والهيكلية حالت دون ذلك، وأن الأرجنتيني لن يستمر في ارتباطه مع النادي الكتالوني.

وبعد أن لعب ميسي 520 مباراة رسمية مع برشلونة في كافة البطولات منذ تصعيده للفريق الأول، وتسجيله 474 هدفًا جعلته يحطم العديد من الأرقام القياسية محليًا وأوروبيًا، حان الوقت للنظر إلى المستقبل.

ما هي الخيارات الحالية أمام ليونيل ميسي؟

ميسي، 34 عامًا والفائز بالفطرة، يحتاج إلى مشروع يضمن له حصد الألقاب في الفترة الأخيرة من مسيرته، على الصعيدين المحلي والقاري، ولا توجد مشاريع كثيرة في أوروبا يمكنها أن توفر له ذلك بطبيعة الحال.

حسنًا، المنطق يقول إن ميسي أمامه خياران لا ثالث لهما، الأول هو الانتقال إلى مانشستر سيتي الإنجليزي، والثاني هو باريس سان جيرمان الفرنسي، في ظل استحالة انضمامه إلى ريال مدريد.

مانشستر سيتي وباريس سان جيرمان هما الناديان القادران على توفير راتب ميسي الخيالي، ويمكنهما بطبيعة الحال أن يمنحا اللاعب كل ما يحتاجه للنجاح وحصد الألقاب.

ماذا يمكن أن يقدم مانشستر سيتي إلى ميسي؟

انتقال ميسي إلى مانشستر سيتي يضمن له التدرب تحت قيادة أحد أكثر المدربين الذين فجروا موهبته، وهو الإسباني بيب جوارديولا.

جوارديولا أشرف على تدريب ميسي في الفترة بين 2008 و2012، وخلال أربعة مواسم حصد لقب الدوري الإسباني في ثلاث مناسبات، ولقبين في كأس ملك إسبانيا، وثلاثة ألقاب في كأس السوبر الإسباني، ولقبين في دوري أبطال أوروبا ومثلهما في السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

Pep Guardiola and Lionel Messi

جوارديولا، والذي طالما شدد على أن ميسي يجب أن يستمر في برشلونة، سيبذل الآن كل جهده ليجتمع من جديد مع الأرجنتيني في فريق واحد.

مانشستر سيتي يمكنه بالطبع أن يمنح ميسي الراتب الذي يريده، ولن تكون هناك عقبات اقتصادية تذكر أمام إتمام الصفقة من الفريق المملوك لمجموعة أبو ظبي المتحدة للتنمية والاستثمار، والتي انبثقت منها مجموعة سيتي لكرة القدم.

وعلى الصعيد الرياضي، فإن مانشستر سيتي يمتلك لاعبين قادرين على صناعة الفارق، تخيل أن يلعب ميسي إلى جوار كيفن دي بروينه، ورياض محرز، ورحيم ستيرلينج، وفيل فودين.

مانشستر سيتي مع ميسي سيكون فريقًا مرعبًا أكثر مما هو عليه الآن، وسيكون الأرجنتيني مرتاحًا للغاية وهو يلعب مع كتيبة نجوم جوارديولا.

اقرأ أيضًا.. ورقة ضغط على تيباس .. رواية جديدة تعيد ميسي إلى برشلونة!

وعلى صعيد الألقاب، فإن مانشستر سيتي أصبح منافسًا دائمًا على الدوري الإنجليزي، كما أنه يمتلك القدرة أيضًا على المنافسة بقوة في دوري أبطال أوروبا، وأصبح ضيفًا شبه دائم على نصف نهائي البطولة، لكنه لا يزال يحلم بلقبه الأول فيها.

النقطة السلبية في فكرة انتقال ميسي إلى مانشستر سيتي هي ألا يتمكن الأرجنتيني بسبب تقدمه في العمر من مجاراة نسق الدوري الإنجليزي، والقوة المفرطة للاعبيه.

وسيكون على ميسي التكيف مع طريقة اللعب في الدوري الإنجليزي، التي تعد أسرع بشكل أوضح من الدوري الإسباني.

ماذا يمكن أن يقدم باريس سان جيرمان إلى ميسي؟

فكرة أن يلعب ميسي في باريس سان جيرمان هي أحد أحلام ناصر الخليفي رئيس النادي الباريسي، والآن أصبحت الفرصة سانحة تمامًا أمامه لتحقيق هذا الحلم.

باريس سان جيرمان يمتلك مدربًا يعرف قدرات ميسي جيدًا، وهو مواطنه ماوريسيو بوتشيتينو، ولن يجد صعوبة في التأقلم على الأجواء في غرفة ملابس النادي الباريسي، الذي يمتلك في صفوفه أنخيل دي ماريا ولياندرو باريديس وماورو إيكاردي زملاء "البرغوث" في منتخب الأرجنتين.

Angel Di Maria, Lionel Messi, Argentina

وإذا كانت ورقة مانشستر سيتي الرابحة في صراع ضم ميسي هي جوارديولا، فإن باريس سان جيرمان بدوره يمتلك ورقة رابحة متمثلة في البرازيلي نيمار، صديق الأرجنتيني المقرب من فترتهما سويًا في برشلونة.

وعلى الصعيد الاقتصادي، فإن باريس سان جيرمان المملوك لمؤسسة قطر للاستثمارات الرياضية، لن يجد صعوبة تذكر في تلبية كافة احتياجات ميسي المالية.

ورياضيًا، فإن باريس سان جيرمان نادرًا ما يفقد بطولة في فرنسا، لذلك فإن فرصة حصد الألقاب شبه مضمونة، وسيكون على ميسي أن يساعد النادي الباريسي هو الآخر في حلم التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، والذي كان قريبًا للغاية من التحقق في آخر موسمين.

الجانب السلبي في انتقال ميسي إلى باريس سان جيرمان هو ضعف المنافسين في فرنسا، وسهولة الدوري الفرنسي مقارنة بالدوري الإنجليزي.

اقرأ أيضًا