الأخبار النتائج المباشرة
كأس الاتحاد الإنجليزي

ستة أحلام وكابوس أمام فينجر في ليلة الفرصة الأخيرة

12:47 ص غرينتش+2 27‏/5‏/2017
Antonio Conte Arsene Wenger composite
ما الذي ينتظر فينجر؟


إعداد | عادل منصور | فيس بوك | تويتر


يترقب عشاق آرسنال، اللقاء الهام، الذي سيجمع فريقهم، بجاره اللندني "تشيلسي"، في نهائي أعرق بطولة في العالم "كأس الاتحاد الإنجليزي"، مساء اليوم السبت، على ملعب ويمبلي العريق.

وتنظر الشريحة العريضة إلى المباراة، على اعتبار، أنها الأهم في الموسم، لإنقاذ "سمعة" فريقها، وأسهمه، التي تراجعت بشدة، هذا الموسم، بخروجه من كأس الرابطة من الدور ربع النهائي، بالسقوط أمام ساوثامبتون في ملعب الإمارات بثنائية نظيفة.

واستكمل الفريق عثراته، بفضيحة الخروج من دوري الأبطال، على يد بايرن ميونخ، بهزيمة مُذلة في الدور ثمن النهائي، وصل قوامها لعشرة أهداف مقابل اثنين في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، قبل أن تأتي اللحظة الصادمة، بفشل كتيبة فينجر في احتلال أحد المراكز الأربعة الأولى المؤهلة لدوري أبطال أوروبا، لأول مرة منذ عقدين من الزمن.

لذلك، تنظر جماهير المدفعجية إلى المباراة، على الفرصة الأخيرة لإنقاذ الموسم، بغض النظر عن مستقبل فينجر، أو بقاءه مع الفريق من عدمه، من مُنطق "مصلحة الفريق فوق كل اعتبار"، على أن يبقى الباب مفتوحًا، لعودة الأصوات المطالبة بالتغيير، لكن بعد المباراة.

وبالنسبة لفينجر، فهو بدون مبالغة، يحتاج الفوز أكثر من أشد المتعصبين للنادي، وربما ينظر للمباراة على أنها الأهم في مشواره كمدرب، وحتى إن كانت مباراته الأخيرة، فهو بالطبع يريد إنهاء مشواره الكبير مع الفريق بصورة مشرفة، على أقل تقدير.

وإن حدث، وفاز كشاف النجوم على تشيلسي، سيكون قد حقق سبعة أرقام قياسية، أشبه بالحلم، أولاً. سيجعل آرسنال النادي الأكثر تتويجًا بالبطولة العريقة مرة أخرى بـ 13 لقب، بعدما وصل مانشستر يونايتد للقب الـ12 العام الماضي.

ثانيًا | إذا فاز آرسنال، سيُصبح فينجر أكثر مدرب حصدًا للقب كأس الاتحاد الإنجليزي، بسبع ألقاب خلال 21 عامًا، ليتفوق على أسطورة أستون فيلا في القرن قبل الماضي "جورج رامسي"، الذي فاز بالبطولة ست مرات، طوال 42 عامًا، في الفترة بين عامي 1884 وحتى 1926.

ثالثًا | تأهل آرسنال لنهائي كأس إنجلترا 2017، في حد ذاته، جعله أكثر الأندية الإنجليزية ظهورًا في نهائي البطولة (20 مرة).

رابعًا | سيكون النهائي الثامن لفينجر في البطولة، ليُعادل الثنائي الاسكتلندي "جورج رامسي وأليكس فيرجسون"،  الذي لعب على النهائي ثماني مرات من قبل.

خامسًا | صدق أو لا تٌصدق.. فوز فينجر بالبطولة، يعني أنه سيكون في تاريخه سبعة ألقاب مثل "ليفربول، أستون فيلا وتشيلسي"، وحتى إن خسر، فهو يملك نفس عدد ألقاب بلاكبير ونيوكاسل، وأكثر من إيفرتون، مانشستر سيتي ووست بروميتش ألبيون.

سادسًا | الفوز أيضًا سيجعل فينجر يتخطى مدرب ليفربول الأسطوري بوب بيزلي في الكؤوس المحلية، وسيكون ثالث أكثر المدربين حصدًا للألقاب المحلية بعد رامسي وفيرجسون.

أما الكابوس | فإن الخسارة ستكون الثامنة لآرسنال في البطولة، مثل إيفرتون الذي تجرع مرارة الهزيمة ثماني مرات، من أصل 13 نهائي في المسابقة.

لكي يصلك آخر الصور واللقطات المثيرة عن كرة القدم، تابع حسابنا الرسمي عبر انستجرام - من هنا

للتوصل بآخر الفيديوهات والصور الحصرية، تابع حساب جول في سناب شات عبر الضغط هنــــــا