رونالدو: لم أرغب في ترك إنتر

التعليقات()
Getty
رونالدو الظاهرة يتحدث عن رحلته من برشلونة إلى إنتر إلى ريال مدريد

    يوسف حمدي      تابعوه على تويتر

أكد أسطورة كرة القدم البرازيلية رونالدو نازاريو دا ليما أنه لم يكن يرغب على الإطلاق في ترك إنتر والرحيل عن إيطاليا في الوقت الذي رحل فيه.

وكان رونالدو قد رحل عن إنتر منتقلًا إلى ريال مدريد في عام 2002، وذلك بعد عامين ونصف فقط من رحيله عن برشلونة إلى النيراتزوري.

وحول ذلك، قال رونالدو إن إنتر في هذه الفترة كان فريقًا قويًا بامتلاكه عددًا من العناصر المميزة مثل كلارنس سيدورف وكرستيان فييري والعديد من المواهب الأخرى.

وأضاف: "عندما وصلت إلى ميلانو لأول مرة، كان هناك حماس كبير في إنتر وكان المشجعون يعتقدون أنه بإمكاننا تحقيق نتائج رائعة والكثير من الألقاب، أرى حماسًا مشابهًا في إنتر هذا العام أيضًا وآمل أن يتمكنوا من الفوز بشيء ما"

وتعرض رونالدو لعدد من الإصابات في الركبة والتي كادت تنهي مسيرته، كان ذلك خلال فترته الذهبية أثناء لعبه بقميص النيراتزوري.

وحول الإصابات قال: "لقد كانت تجربة صعبة أن أحاول العودة من الإصابة التي تكررت مرة أخرى، العلاج الطبيعي كان يشعرني أنني أقترب من العودة مع مخاوف من أن أشعر بالألم من جديد"

هل يكرر جوارديولا موسم المأساة مع برشلونة؟

وتابع: "في 2002 كنا قريبين من التتويج بلقب الدوري الإيطالي، ولكننا خسرنا في مباراة لاتسيو وضاع الأمل، لقد كان الخطأ لى هيكتور كوبر الذي لعب بتشكيل خاطئ وأشرك لاعبًا واحدًا في وسط الملعب"

وأردف: "لم أرغب قط في مغادرة إنتر، شعرت أنه بيتي وودت أن يصبح كذلك مدى الحياة، ولكن علاقتي بهيكتور كوبر وصلت إلى حائط سد، لم أذهب إلى الرئيس لأطالب بإقالة المدرب لأن ذلك ليس سلوكًا صحيحًا، لم أعتد على هذا الأمر"

وأفاد: "كنت مقتنعا بأن ماسيمو موراتي سوف يقيل كوبر، لذلك كانت مفاجأة سيئة لي عندما قدم له الدعم. في تلك اللحظة قررت الرحيل الذي لم أكن أفكر فيه قبلها"

يذكر أن رونالدو قد عاد إلى إيطاليا من جديد من بوابة ميلان، وذلك بعدما أعاده المدرب كارلو أنشيلوتي في وقت لم يكن أحد ينتظر منه شيئًا بعد زيادة وزنه بشكل كبير.

 

إغلاق