5 أسباب تجعل روما الأكثر حظًا في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

التعليقات()
Getty Images
ينطلق مساء غد دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا


كتب | تامر أبو سيدو | فيس بوك | تويتر


ينطلق غدًا دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، ويلعب روما ضد بورتو في العاصمة الإيطالية فيما يلتقي مانشستر يونايتد مع باريس سان جيرمان على ملعب أولد ترافورد.

ويشهد ثمن النهائي هذا الموسم عدداً من المباريات الثقيلة التي ستُخرج فرق مرشحة للفوز بالبطولة، مثل موقعة يوفنتوس ضد أتليتكو مدريد، ليفربول ضد بايرن ميونيخ، بجانب مواجهة اليونايتد ضد الباريسيين.

وستعاني الفرق الكبرى أمام منافسين لن يرفعوا راية الاستسلام بسهولة، مثل أياكس أمستردام الذي قد يُعذب ريال مدريد، وليون الذي لن يكون لقمة سائغة أمام برشلونة، وهناك بالطبع الموقعة المتوازنة والمشتعلة بين توتنهام وبوروسيا دورتموند.

مانشستر سيتي وروما هما الأكثر حظًا في تلك المرحلة من البطولة، إذ سيُواجه الأول فريق شالكه الذي يُعاني في الدوري الألماني ولا يبدو أنه سيستطيع الصمود أمام رجال بيب جوارديولا، فيما سيخوض الفريق الإيطالي مواجهة تبدو في المتناول ضد بورتو البرتغالي المشغول جدًا بالمنافسة المحلية الصعبة على لقب الدوري البرتغالي.

روما يفقد شيك قبل مواجهة بورتو

أسباب عديدة تجعل روما الأكثر حظًا بين فرق دور الـ16، نستعرضها معًا ..

القرعة السهلة | لم يتصدر روما مجموعته في دور المجموعات، وكان يُمكنه مواجهة أحد "قروش" البطولة مثل مانشستر سيتي أو باريس سان جيرمان أو بايرن ميونيخ، لكن أفلت منهم جميعًا ووقع مع بورتو الذي تصدر مجموعة سهلة جدًا، ولذا هو أكثر حظًا من فريق جوارديولا الذي ساعد نفسه بنفسه وتصدر مجموعته.

Edin Dzeko Patrick Schick Rick Karsdorp Chievo Roma Serie A

صراع اللقب في البرتغال | سبب آخر هو انشغال بورتو الكبير بالبطولة المحلية وصراعه المثير مع بنفيكا وسبورتينج براجا على لقب الدوري، والذي يتصدره بفارق نقطة واحدة عن خصمه اللدود ونقطتين عن براجا .. هذا الأمر يستهلك الفريق بدنيًا وذهنيًا بالطبع، صحيح أن روما في المقابل يخوض معركة قوية في صراع المقعد الرابع في الدوري الإيطالي لكنه يبقى أقل صعوبة من صراع الصدارة هناك.

جدول المباريات | روما لعب مباراة سهلة أمام كييفو فيرونا يوم الجمعة الماضي أنهاها لصالحه بثلاثية دون رد، فيما وجد بورتو نفسه في مواجهة فريقين يحتلان الترتيب الخامس والسادس في آخر جولتين من الدوري البرتغالي، وهما فيتوريا جيماريش وموريرينسي، وهو ما يعني بذله لجهد أكبر خاصة على الصعيدين الذهني والبدني.

الحالة المعنوية | روما يعيش حالة أفضل كثيرًا حاليًا من الأسابيع الماضية، فقد عاد الفريق لصراع مقاعد دوري الأبطال، وحقق نتيجتين جيدتين بالتعادل مع ميلان والفوز على كييفو بعد الخسارة المؤلمة أمام فيورنتينا في كأس إيطاليا، فيما في المقابل خسر بورتو 4 نقاط متتالية في الدوري مما قلص الفارق بينه وبين بنفكيا في الصدارة إلى نقطة واحدة.

Moussa Marega - Porto

إصابة الهداف ماريجا | تعرض الفريق البرتغالي لضربة موجعة جدًا بإصابة هدافه الأول والأهم موسى ماريجا وغيابه عن مواجهة ذئاب العاصمة الإيطالية، وهو ما يعد في صالح روما ومدافعيه خاصة أن منظومته الدفاعية هي نقطة ضعفه الواضحة.

إغلاق