دي خيا نافيًا: كل ما قيل كذب وسأواصل مع إسبانيا!

التعليقات()
Getty Images
دي خيا يدافع عن نفسه من التهم المنسوبة إليه

كذّب الحارس الإسباني «دافيد دي خيا» الأخبار التي تم تداولها نهار اليوم حول متابعته قضائيًا بسبب مُشاركته في تنظيم حفلات جنسية شارك فيها قاصرات، حيث أكّد أنه متفاجئ من الأخبار شأنه شأن الرأي العام الإسباني ونفى أن تكون له صلة بالموضوع. 


وتناسلت التقارير حول اتهام دافيد دي خيا، إيسكو ألاركون وإيكر مونيايين بتنظيم والمشاركة في حفلات جنسية بها قاصرات، وهو ما يعد جرمًا خطيرًا قد يعاقب عليه اللاعبون بشكل حازم، بيد أن اللاعب خرج لوسائل الإعلام من أجل نفي كل ذلك وتأكيد مواصلته مع المُنتخب الإسباني وخوض كأس أمم أوروبا 2016 عكس ما ادّعت صحيفة ذا صن البريطانية. 


دي خيا قال في المؤتمر الصحفي الذي عقده «أنا أول من تفاجأ بتلك الأخبار، وأنفي كل ما تم ترويجه. كل ما قيل كذب وتلفيق. أنا هادئ البال والحقيقة أنني لا أفقد هدوئي بسهولة، فما بالك إن كان الأمر يتعلق بأكاذيب مغرضة» 


ثم تابع حديثه متطرقًا لمواصلته مع إسبانيا «لا شك أني قادر على المواصلة مع إسبانيا، ربما ما يُقال يُعطيني قوة أكبر للعب والتألق. لقد حصلت على دعم كبير من طرف زملائي، وكلي رغبة في خوض اليورو. كلما قيل في وسائل الإعلام كذب، والمحامون سيتكلفون بالأمر» 
 

أما عن التحري الذي تقوم به رجال الشرطة  «بإمكانهم القيام بالتحريات التي يريدونها، والمحامون سيتعاملون مع الوضع. أعلم جيدًا ما قمت به في حياتي. لقد علمت بالقصة عندما كنت في حصة ألعاب فيديو مع زملائي، وأول ما قمت به هو الاتصال بعائلتي التي تعلم أن كل ذلك كذب»

إغلاق