ديل بوسكي: دي خيا عزل نفسه، وهذا رأيي في التشيك

التعليقات()
Getty Images
ديل بوسكي يُجدد دعمه لدي خيا

واصل المدير الفني للمنتخب الإسباني "فيثنتي ديل بوسكي"، حملة دفاعه عن حارسه "ديفيد دي خيا"، بعد ترويج شائعات عن اعتدائه جنسيًا على فتاه قاصر لم تتجاوز ربيعها الـ17، هو وزميله "إكير مونياين".

في الوقت ذاته، رفض بطل مونديال 2010 ويورو 2012، التقليل من شأن خصمه في اللقاء الافتتاحي للمجموعة الرابعة في اليورو "منتخب التشيك"، مُحذرًا نجومه من عواقب التراخي أو الاستهتار بخصمه، لتفادي حدوث مفاجأة غير متوقعة.

وقال مدرب ريال مدريد الأسبق للصحفيين "أفكر في المباراة، ولا أقول أن جمهورية التشيك أقل من المنتخبات الأخرى، لكن من المهم جدًا بالنسبة لنا تجنب حدوث مفاجأة غير متوقعة في المباراة الأولى، في الشدائد نعرف ما يتعين علينا القيام به، لكن قبل أي شيء يجب أن نكون مستعدين للمباراة سواء حالفنا الحظ أم لا".

وبخصوص سلوك اللاعبين، قال "قضيت 17 عامًا أحاول تحسين سير وسلوك اللاعبين، ودائمًا أُخصص الكثير من الوقت للحديث عن السلوكيات المُثل العليا. هؤلاء اللاعبون أصبحوا أكثر نضجًا الآن، والشيء الثابت الذي لا يتغير أبدًا هو الاحترام، التعليم والسلوك".

وعندما جاء اسم دي خيا، قال "وضح للجميع أن دي خيا رجل هادئ، وأنا أقف خلفه، وقبل أن تحدث المشكلة الأخيرة (الشائعات)، أعتقد أنه أظهر الحقيقة كاملة في المؤتمر الصحفي، نحن نُمثل إسبانيا في بطولة كبرى، ويجب أن نتحلى بحُسن السير والسلوك، وأؤكد لكم أن دي خيا عزل نفسه تمامًا، وكاسياس يتدرب بقوة مع دي خيا في التدريبات، وجميع اللاعبين يُدعمون دي خيا".

على صعيد آخر، سُئل عن إمكانية التأهل كأفضل ثالث، فأجاب "لا نُفكر في ذلك، نريد تحقيق الفوز منذ اليوم الأول دون النظر لنتائج المنتخبات الأخرى، موراتا وأدوريث؟ هناك تشابه كبير في طريقة لعبهما. ما نُريده دائمًا أن يكون لدينا اثنين مهاجمين بخصائص ومميزات مماثلة، وننتظر منهما القيام بعملهم بشكل جيد".

إغلاق