حسن الراهب وعبدالله العنزي يبحثان الرحيل عن النصر بهدوء

التعليقات()
يواصل كلا اللاعبين التدريبات بعيدا عن زملائهم لاعبي الفريق

ماجد جزر    فيسبوك      تويتر

تشهد علاقة الحارس الدولي السابق وحارس الفريق الأول لكرة القدم في نادي النصر عبدالله العنزي، وزميله المهاجم حسن الراهب فتورا كبيرا بالجهاز الفني بالفريق بقيادة دانيال كارينيو.

 ويواصل كلا اللاعبين التدريبات بعيدا عن زملائهم لاعبي الفريق، وذلك مع بعض اللاعبين الذين لا يحتاجهم المدير الفني للفريق، الأوروجوياني دانييل كارينيو.

ويحاول كلا اللاعبين الحصول على جميع مستحقاتهم المالية، وعلى الرغم من جلوسهم مع هيئة الرياضة للنظر في حقوقهم المالية إلا أنهم لم يصلوا إلى اتفاق نهائي.

وفي الإطار نفسه كشفت تقارير أن قطبا الشرقية القادسية والاتفاق انتهاء قضية الراهب مع ناديه النصر، وذلك لضمه خلال فترة الانتقالات الشتوية.

التقارير أوضحت أن اللاعب يرغب اللاعب في العودة إلى مسقط رأسه قبل اعتزاله الكرة نهائياً، فيما لا يزال العنزي يطالب النصر من أجل الموافقة على المخالصة النهائية لعقده كاملا، ويبدو بأن النزاع وعدم الاتفاق بينهما سيطول، حيث يرى النصراويون بتخفيض المبلغ، بينما يطالب الحارس بتطبيق بنود العقد.

وفي أطار أخر بدأت إدارة النصر برئاسة سعود السويلم التحرك من أجل انهاء كافة المتأخرات المالية على النادي العاصمي خلال الفترة المقبلة، حتى يتم تصفية النادي من عقود العاملين واللاعبين والأجهزة الإدارية السابقة.

 والتي كانت في عهد الإدارة السابقة، والتي تجاوزت حاجز الـ100 مليون ريال من مقدمات عقود ورواتب والالتزامات، وجميعها للاعبين محليين فقط.

إغلاق