جول 25 | أسباب صنعت هيمنة العرب الأفارقة

التعليقات()
Getty Images
لماذا يتفوق العرب من أفريقيا على الآسيويين بصورة متكررة في السنوات الأخيرة؟

    مصعب صلاح      تابعوه على تويتر

حصد المصري محمد صلاح، لاعب ليفربول الإنجليزي، جائزة أفضل لاعب عربي في 2018 المقدمة من جول.

محمد صلاح قاد القائمة التي تكونت من 25 لاعبًا كان 23 منهم في قارة أفريقيا بينما لم يمثل آسيا سوى عبد الله عطيف وسالم الدوسري وكلاهما من السعودية.

تفوق كبير في القارة الأفريقية على صعيد إنتاج اللاعبين العرب في ظل تراجع واضح للقارة الأسيوية.

لماذا يستمر تفوق القارة السمراء على أكبر قارات العالم؟ وهل يستمر الأمر لفترات طويلة؟

الإجابة قد تكون بسيطة وواضحة وهو أن الاحتكاك للاعبين بتجارب احترافية ساعدتهم على التطور دون شك، فمثلا الدوري الإنجليزي يضم 7 لاعبين عرب بالموسم الجاري وكلهم من القارة الأفريقية.

في الدوري الإسباني هناك 8 لاعبين من المغرب وتونس وحتى تجربة السعوديين في يناير الماضي لم تدم سوى 6 أشهر وعادوا جميع إلى المملكة.

احتراف الأفارقة وبالأخص من تونس والجزائر والمغرب في فرنسا وانجلترا وإسبانيا وحتى ألمانيا بدأ منذ الصغر وهناك من وُلد أصلا في القارة الأوروبية.

رياض محرز، على سبيل المثال، وُلد في فرنسا وعاش حياته كلها هناك قبل الانتقال إلى ليستر سيتي ثم مانشستر سيتي.

وحتى التجارب الأخرى، مثل محمد صلاح، بدأ مسيرته الاحترافية في بازل السويسري في سن صغير وبعدها انتقل إلى تشيلسي ثم فيورنتينا وروما قبل التألق مع ليفربول.

على النقيض، في آسيا، لا يوجد محترفون كثر في أوروبا، ولا يوجد أحد في الدوريات الخمس الكبرى.

وحتى حينما تألق عمر عبدالرحمن مع العين الإماراتي قرر الانضمام إلى الهلال السعودي بدلًا من الرحيل إلى أوروبا.

ربما يحتاج العرب في آسيا إلى المزيد من التجارب الأوروبية والاحتكاك بالمنافسات القوية لأجل تطوير إمكانياتهم والتفوق على عرب أفريقيا.

إغلاق