جاسبريني- أمل النجاح بعد سن اليأس

التعليقات()
Getty Images
يقود المدرب الإيطالي الخبير جان بييرو جاسبريني مشروع ناجح للغاية هناك في شمال إيطاليا، صاحب ال 61 عام في مدينة بيرجامو وتحديداً فريق المدينة الأزرق

بولا عطا  فيسبوك   


كيف يفكر جاسبريني؟


منذ تواجده على العارضة الفنية لفريق جنوى قبل تسعة أعوام في الدوري الإيطالي، يستخدم طريقة لعب 3-4-3، واستخدم مشتقاتها أيضاً، في أوقات تكون 3-4-1-2 وتواجد رأسي حربة، وأوقات تصبح 3-4-2-1، وهذا يتم تحديده من خلال نوعية اللاعبين الذين تم اختيارهم لبداية اللقاءات.

بالابتعاد عن لغة الأرقام والخطط المرسومة، الرجل العجوز يحمل أفكار مميزة وتمزج بين الهجوم والدفاع والسرعة في التحولات، أمثال جان بييرو من الصعب تصنيفهم في أحد الجانبين بين مدربين يقدسون البرجماتية، وآخرين قرروا الإلحاد بالثوابت.


العنوان هنا


الأسلوب الهجومي المتبع

يحبذ كثيراً المدرب الفكر المتوازن بين الهجوم والدفاع، اللعب بثنائي في منطقة جزاء الخصم مثل زاباتا والسلو فيني جوزيب اليشيتش والذي يعتبر نصف مهاجم ونصف جناح، فهو الرجل الحر القادم عادةً من الجبهة اليمنى، وخلفهم القائد وصانع اللعب المميز جوميز اللاعب المتحرر، الذي يعد أكبر صانع للفرص السانحة للتسجيل في الدوري الإيطالي.

يعتمد كثيراً الفريق على ثنائي الأطراف هاتيبور على اليمين، والبلجيكي كاستاني يسار الوسط ويسمح لهم الشكل التكتيكي للفريق بتواجد ثلاثي خلفي بالتقدم وصناعة اللعب، وتواجد مارتن دي روون وبازاليتش على دائرة المنتصف.

الفريق يبدأ الهجمات بشكل منظم وجيد من الخلف للأمام، تدوير الكرة يحدث بشكل لافت، ويرجع هذا لوجود ثلاثي خلفي مع وجود رباعي في الوسط، ومحاولة إيجاد الثغرات لتمرير الكرات المباشرة في منطقة المنافس.

يعتمد الفريق على عمل مثلثات هجومية، باستخدام الأطراف مع وجود جوميز وأحد لاعبي الدائرة، والاعتماد على التحولات السريعة لضرب الخصم بتحرك زاباتا في "أنصاف المساحات" خلف قلوب دفاع المنافسين.

في حالة الاستحواذ يصبح الفريق منظم بشكل جيد، 3-4-1-2 هو شكل الفريق مع التواجد في عمق الملعب، لفتح الأطراف والتقدم بالكرة، وتتغير الفكرة بتواجد الكرة على أحد الأطراف، حيث يحرص الجناح الاخر للدخول للعمق وهو ما يسبب مشاكل للوسط الدفاعي عند المنافس.

فيتشرات


الدفاع بين الابتكار والعيوب


ثنائية مارتن وبازاليتش أو حتى مع تواجد فريلير بدلاً من أحدهما من أهم أسلحة جاسبريني عند فقدان الكرة، الفريق يستخدم طريقة معقدة عن خسارة الكرة ومحاولة استعادتها، فالفريق يكثف الضغط في منطقة وسط ملعب الخصم بنسبة قد تصل ل 46% لعودة الكرة لحوزتهم سريعاً.

الفريق يستخدم طريقة لعب دفاعية مزدوجة المعايير وتتطلب الكثير من العمل، فالفريق يعمل على الضغط العالي في مناطق المنافس، مع اعتماد فكرة نظام المراقبة رجل لرجل، وهو ما يترك الفراغات خلف ظهيرين الفريق.

تم سؤال المدرب البرتغالي جوزيه مورينهو عن أصعب الدوريات التي عمل بها من الناحية التكتيكية، حينها قال "الدوري الإيطالي هو الأفضل تكتيكياً عندما كنت هناك كانت جميع المباريات صعبة ومعقدة وليس كما هو الآن، أتذكر في إحدى المرات كنا نواجه جنوى وفي كل مرة نقوم بتغيير تكتيكي يقوم خصمنا بفعل ردة فعل تكتيكية، كانوا يدافعون بخمسة وعندما قمنا بتغيير فكرتنا قاموا بوضع أربعة مدافعين، الأمر كان أشبه بلعبة القط والفأر"، مدرب جنوى في تلك المباراة كان جاسبيريني.

المدرب الذي لم يكتب النجاح لتجربته مع الأزرق والأسود الأشهر هناك في بلاد البيتزا والباستا انتر ميلان، حيث تمت إقالته بعد خمس مباريات فقط من قيادته للفريق، هو يقود أحد أنجح مشاريع إيطاليا وأوروبا هناك وبنفس الألوان ولكن النتائج مختلفة، ويبقى جاسبريني مغامر يعطي الأمل للنجاح بعد سن اليأس.

إغلاق